• هيئة الأسرى تنعى والدة الأسير محمد الكيري من قلقيلية

    هيئة الأسرى تنعى والدة الأسير محمد الكيري من قلقيلية

  • هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض ربايعة

    هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض ربايعة

  • الاحتلال يفرج عن الأسير جواد حوشية بعد اعتقال دام 16 عاما

    الاحتلال يفرج عن الأسير جواد حوشية بعد اعتقال دام 16 عاما

  • تضيقات متواصلة بحق الأسرى والأسرى المرضى القابعين في سجن عوفر

    تضيقات متواصلة بحق الأسرى والأسرى المرضى القابعين في سجن عوفر

  • اللواء أبو بكر يستقبل وفداً من نقابة أطباء الأسنان الفلسطينية

    اللواء أبو بكر يستقبل وفداً من نقابة أطباء الأسنان الفلسطينية

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

هيئة الأسرى تنعى والدة الأسير محمد الكيري من قلقيلية

في . نشر في الاخبار

نعى رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر والأسرى والأسرى المحررين، اليوم الأربعاء، الحاجه (تمام احمد نزال) من مدينة قليقلية، والدة الأسير محمد طه الكيري، المحكوم بالسجن 21 عاما في سجون الاحتلال الإسرائيلية.

وتقدم ابو بكر، بأصدق مشاعر الحزن والمواساة من الأسير الكيري وعائلته بوفاة الحاجة أم مصطفى، متمنيا من الله العلي القدير أن يرحمها بواسع رحمته ويلهم أهل الأسير وعائلته الصبر والسلوان وأن يدخلها جناته وان يحشرها مع الأنبياء والشهداء والصديقين.

 

 

هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض ربايعة

في . نشر في الاخبار

حذر تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، من تفاقم الحالة الصحية للأسير المريض ياسر ربايعة (44 عاماً) من محافظة بيت لحم، والذي يعاني من سرطان في القولون.  

وأوضحت الهيئة، أن ادارة سجون الاحتلال نقلت الأسير ربايعة قبل ايام الى سجن عسقلان، تمهيدا لنقله الى مشفى "برزلاي" الإسرائيلي، للبدء بإعطاءه جلسات علاج بالكيماوي.

ولفتت الهيئة، أن الأسير ربايعة والمحكوم بالسجن المؤبد وعشر سنوات والمعتقل منذ عام 2001، يعتبر من الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال، وشاهدا حيا على سياسة الاهمال الطبي المتعمدة التي ترتكب بحق الأسرى في المعتقلات الاسرائيلية، علماً أنه خضع في عام 2007 لعملية جراحية تم خلالها استئصال جزء من الكبد.

وأكدت الهيئة،  أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية تحتجز في معتقلاتها (30) أسيراً يعانون من الإصابة بالسرطان من بين مئات الأسرى المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة وبحاجة إلى متابعة صحية حثيثة.

 

 

الاحتلال يفرج عن الأسير جواد حوشية بعد اعتقال دام 16 عاما

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية أفرجت عن الأسير "جواد جميل حوشيه" (40 عاما) من بلدة يطا جنوب الخليل، بعد أن أنهى حكمه البالغ ستة عشر عاما في معتقلات الاحتلال.

وقالت الهيئة، أن سلطات الاحتلال افرجت عن الاسير حوشية مساء امس، عبر حاجز الظاهرية قبل ان تنقله الى مركز تحقيق عتصيون من اجل افشال حفل استقباله، الا ان المئات من ابناء مدينته وعائلته واقرباءه شاركوا بالاستقبال.

يذكر أن الأسير "حوشيه" اعتقل بتاريخ 15/11/2002 ، بعد مطاردة من الاحتلال لفترة طويلة، و تعرض لتحقيق قاسي لأكثر من 40 يوماً، واتهمه الاحتلال بمقاومة الاحتلال والإنتماء إلى حركة فتح، حيث تعرض خلال فترة اعتقاله إلى العديد من العقوبات، حيث عزل عدة مرات، كما حرم من زيارة ذويه أكثر من مرة .

 

تضيقات متواصلة بحق الأسرى والأسرى المرضى القابعين في سجن عوفر

في . نشر في الاخبار

أفاد مدير عام الدائرة القانونية في هيئة شؤون الأسرى والمحررين اياد مسك، اليوم الثلاثاء، أن الأسرى القابعين في سجن عوفر الإسرائيلي، اشتكوا من اجراءات التضييق المتواصلة بحقهم من قبل ادارة السجن.

 

وقال مسك بعيد زيارته للأسيرين لؤي المنسي وشادي شلالدة في عوفر، أن إدارة السجن تسعى لتقليل كمية المياه المخصصه للأسرى لا سيما خلال الفترة المسائية، كما تسعى الإدارة لتضيق الخناق على الأسرى فيما يخص "الكانتينا" ونقل مكانها أكثر من مرة.

 

كما اشتكى الأسرى من سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى المرضى، وتأخير المتابعات الطبية لهم وعدم توفير العلاجات اللازمة لظروفهم الصحية والاكتفاء بتقديم المسكنات والمهدئات للبعض منهم أحيانا.

 

ولفت مسك، الى أن الأسرى في سجن عوفر أحيوا أول من أمس، الذكرى الرابعة عشر لإستشهاد الرمز القائد ياسر عرفات، مشددين على أن " الشهيد والمعلم ياسر عرفات مفخرة للأمة العربية، وعنوان لعزتها وكرامتها وقدوة لكل حملة المبادئ والرسالات، وهو المعلم الذي أرسى لشعبه مبادئ وأسس النضال من أجل التحرير، من خلال التمسك والتسلح بالثوابت الوطنية التي استشهد من أجلها".

 

يذكر أن إدارة سجون الاحتلال قد منعت مدير عام الدائرة القانونية مسك، من زيارة عدد من الأسرى في سجن عسقلان بحجة وجود أمر منع بحقه من قبل المخابرات الإسرائيلية.

اللواء أبو بكر يستقبل وفداً من نقابة أطباء الأسنان الفلسطينية

في . نشر في الاخبار

استقبل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر اليوم الثلاثاء، في مكتبه في رام الله، وفداً من نقابة أطباء الأسنان الفلسطينية، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين الطرفين لخدمة أسرانا المحررين، وتوفير العلاج الطبي الممكن لهم

وخلال اللقاء قام الوفد بتكريم اللواء أبو بكر وتهنئته بمناسبة توليه مهام رئاسة هيئة شؤون الأسرى والمحررين، متمنياً له التوفيق.

ومن جانبه تحدث اللواء أبو بكر عن سلسلة الانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق الأسرى والمعتقلين، مسلطاً الضوء على قضية الاهمال الطبي المتواصل بحقهم، حيث تتعمد سلطات الاحتلال إلحاق الأذى بصحة الأسرى والمعتقلين المحتجزين في السجون والمعتقلات، فمن خلال مراقبة الوضع الصحي للأسرى، اتضح أن مستوى العناية الصحية شديد السوء، فهو شكلي وشبه معدوم.

كما تناول أبو بكر موضوع الهجمة الشرسة التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الأسرى والمعتقلين، والتي تصاعدت في الآونة الأخيرة، حيث تتعمد حكومة الإحتلال اليمينية المتطرفة تشريع قوانين عنصرية تعسفية غير مسبوقة، وذلك لاستهداف الأسرى والتضييق عليهم، وجعل حياتهم أكثر صعوبة داخل الأسر.

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على عقد جلسة أخرى لوضع الخطوات العملية لبحث آلية التواصل الدائم واستمرار العلاقة بين المؤسستين، للعمل على خدمة أسرانا من الناحية الطبية قدر المستطاع.

 

" لجنة الإفراج المبكر" تقرر الافراج عن أسيرين قاصرين في "مجيدو"

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين صباح الثلاثاء، بأن ما تسمى "لجنة الافراج المبكر" (ثلثي المدة)  والتي عُقدت يوم أمس في معتقل "مجيدو"، قررت الإفراج عن كل من الأسيرين القاصرين أحمد صبري (16 عاماً) و لواء عودة (17 عاماً)، وكلاهما من محافظة قلقيلية.

وأوضحت الهيئة أنه اللجنة جمدت قرار الافراج عن الأسير الطفل صبري لمدة أسبوع  بذريعة تقدير موقفها لتقديم استئناف على قرار الإفراج أم لا، أما فيما يتعلق بالطفل عودة فقد تم الافراج عنه مباشرة يوم أمس.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الطفل صبري بتاريخ 15/5/2018، وتم الحكم عليه بالسجن لمدة عشرة شهور، أما الفتى عودة فقد جرى اعتقاله بتاريخ 15/1/2018 وتم الحكم عليه بالسجن لمدة عام.

 

اللواء ابو بكر: مطلوب تدخل دولي لإنهاء سياسة الإهمال الطبي الممنهجة بحق المعتقلين

في . نشر في الاخبار

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر اليوم، إن وضع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلية صعب ومأساوي. 

وانتقد ابو بكر، الصمت الدولي جراء ما يحصل في سجون الاحتلال، وعدم وجود إرادة دولية للضغط على سلطات الاحتلال لاحترام حقوق الأسرى الصحية وتقديم العلاجات اللازمة لهم، رغم ان عدد كبير منهم مصابون بأمراض صعبة وخطيرة كالسرطان والشلل وأمراض القلب والأمعاء وغيرها.

وأضاف، ان عدد المرضى في صفوف الأسرى يزداد بشكل ملحوظ، حيث يعاني المئات منهم من أمراض متفاوتة الخطورة، وهم بحاجة الى العلاج الحقيقي واللازم لأوضاعهم التي تزداد صعوبة مع مرور الأيام.

أقوال ابو بكر، جاءت خلال زيارته ووفد من الهيئة، للأسيرة المحررة رانيا جبارين برام الله، والتي تعاني من مرض السرطان في الكبد والفك والثدي، بسبب سياسة الاهمال الطبي المتعمد خلال فترة اعتقالها التي استمرت لخمس سنوات ونصف.

كما عاد ابو بكر والوفد المرافق، الأسير المحرر المصور الصحفي في وكالة وفا جهاد نخالة 45 عاما، والذي يرقد في مجمع فلسطين الطبي بوضع صحي صعب بسبب معاناته من سرطان في الدماغ.

 

مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل (511) فلسطيني/ة خلال أكتوبر 2018

في . نشر في الاخبار

رام الله: اعتقلت قوات الاحتلال (511) فلسطيني/ة من الأرض الفلسطينية المحتلة، خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2018، من بينهم (74) طفلاً، و(15) من النساء.

وتشير مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان (هيئة شئون الأسرى والمحرّرين، نادي الأسير الفلسطيني، مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان)؛ ضمن ورقة حقائق أصدرتها اليوم، إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت (91) مواطناً من مدينة القدس، و(61) مواطناً من محافظة رام الله والبيرة، و(75) مواطناً من محافظة الخليل، و(44) مواطناً من محافظة جنين، ومن محافظة بيت لحم (26) مواطناً، فيما اعتقلت (45) مواطناً من محافظة نابلس، ومن محافظة طولكرم اعتقلت (100) مواطناً، واعتقلت (28) مواطناً من محافظة قلقيلية، أما من محافظة طوباس فقد اعتقلت سلطات الاحتلال (10) مواطنين، فيما اعتقلت (9) من محافظة سلفيت، واعتقلت (10) من محافظة أريحا، بالإضافة إلى (12) مواطناً من قطاع غزة.

 

وبذلك بلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتّى تاريخ 31 تشرين الأول 2018 نحو (6000)، منهم (52) سيدة، بينهنّ فتاة قاصر، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال نحو (270) طفلاً. وفي سياق تكريس سياسة الاعتقال الإداري، أصدرت سلطات الاحتلال (73) أمر إداري، من بينها (42) أمراً جديداً، ووصل عدد المعتقلين الإداريين إلى نحو (430) معتقلاً.

 

العقاب الجماعي لعائلة "نعالوة"

تستمر قوات الاحتلال بفرض جملة من العقوبات الجماعية بحق عائلة أشرف نعالوة من ضاحية شويكة في محافظة طولكرم، والذي تتّهمه بتنفيذ عملية "بركان" في 7 أكتوبر 2018. حيث تمارس حصاراً للضاحية منذ حوالي الشهر، وتقتحمها يومياً هي والقرى المجاورة لها، وفي هذا الإطار فقد اعتقلت (100) مواطن على الأقل من محافظة طولكرم خلال تشرين الأول، بينهم (11) سيدة.

هذا عدا عن قيام قوات الاحتلال بتشديد إجراءاتها على الحواجز في المدن والبلدات المحيطة بمكان سكن العائلة في ضاحية شويكة، إضافة الى المداهمات اليومية في الليل والنهار لتفتيش بيوت السكان في المنطقة، وتشديد الإجراءات الأمنية بحق المواطنين على الحواجز وعلى الطرقات الواصلة بين البلدات في شمال الضفة الغربية المحتلة، وغيرها من الإجراءات التعسفية والتي تأتي كجزء من العقوبات الجماعية يمارسها الاحتلال بشكل واسع النطاق.

وترى المؤسسات الحقوقية أن قوات الاحتلال تتخذ من عملية "بركان" ذريعة لفرض العقوبات الجماعية الانتقامية -والمحظورة بموجب المادة (33) من اتفاقية جنيف الرابعة- بحق عائلة نعالوة. وهنالك احتمالات بتفعيل إجراءات تسمح بممارسة أقسى أنواع التعذيب على المعتقلين من عائلة وأصدقاء أشرف بموجب إجراء "القنبلة الموقوتة"، بحجة الوصول إلى معلومات توصلهم إليه. وتطالب الدول الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة بإلزام دولة الاحتلال احترام القانون الدولي الإنساني، ومحاسبتها على ما ترتكبه من الانتهاكات والعقوبات الجماعية بحق سكان الأرض الفلسطينية المحتلة، والتي منها ما يرتقي إلى جرائم حرب.

 

الاعتقال الإداري

تستمر قوات الاحتلال الإسرائيلي بإصدار أوامر الاعتقال الإداري بحق الفلسطينيين، بدون تهمة أو محاكمة، وبالاعتماد على "ملف سري" وأدلة سرية لا يمكن للمعتقل أو محاميه الاطلاع عليها، ويجدد أمر الاعتقال الإداري مرات غير محدودة، وهو عقاب وإجراء سياسي يعبر عن سياسة حكومية رسمية لدولة الاحتلال باستخدامها الاعتقال الإداري كعقاب جماعي ضد الفلسطينيين، والاعتقال الإداري بالشكل الذي تستخدمه قوات الاحتلال محظور في القانون الدولي، فقد استمر الاحتلال في إصدار أوامر اعتقال إداري بحق شرائح مختلفة من المجتمع الفلسطيني في الضفة الغربية؛ نشطاء حقوق إنسان، عمال، طلبة جامعيون، محامون، أمهات معتقلين وتجار.

هذا وأصدر القائد العسكري أمر اعتقال إداري جديد بحق النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرار لمدة أربعة شهور تنتهي في 28 شباط 2019. وهذا هو أمر الاعتقال الإداري الرابع الصادر بحق النائب جرار، حيث صدر بحقّها في بداية اعتقالها أمراً لستة شهور، وجدد لستة شهور أخرى، ثم أربعة شهور، جددت لأربعة شهور جديدة، بمجموع (20) شهراً.

يشار الى أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت النائب جرار من منزلها في رام الله يوم 2 تموز 2017، علماً أنها كانت قد أفرجت عنها في حزيران 2016 بعد اعتقال دام 15 شهراً. وكانت خالدة جرار قد انتخبت عضواً في المجلس التشريعي الفلسطيني منذ عام 2006، وعينت رئيسة لجنة الأسير في المجلس التشريعي، وهي شخصية قيادية في المجتمع المدني الفلسطيني وأم لابنتين.

 

العزل الانفرادي... سلاح الاحتلال للتنكيل بالأسير نفسياً وجسدياً

يمثل العزل أحد أقسى أنواع العقاب الذي تمارسه إدارة السجون الإسرائيلية بحق المعتقلين الفلسطينيين؛ حيث يتم احتجاز المعتقل لفترات طويلة، بشكل منفرد، في زنزانة معتمة ضيقة قذرة ومتسخة، تنبعث من جدرانها الرطوبة والعفونة على الدوام، وفيها حمام أرضي قديم، تخرج من فتحته الجرذان والقوارض؛ ما يسبب مضاعفات صحية ونفسية خطيرة على المعتقل.

وتهدف سياسة العزل لفترات طويلة إلى إذلال المعتقل، وتصفيته جسدياً ونفسياً؛ كما حدث مع المعتقل إبراهيم الراعي في 11/4/1988، الذي تمت تصفيته بعد عزله لمدة تسعة أشهر متواصلة.

ولقد مورست سياسة العزل بحق الأسرى الفلسطينيين على امتداد مسيرة الاعتقال في السجون الإسرائيلية، ولطالما زج بالعشرات من المعتقلين الفلسطينيين في زنازين العزل ولفترات زمنية طويلة، وبمرور الوقت ازدادت هذه السياسة، وباتت نهجاً منظماً تقره السلطة التشريعية في إسرائيل؛ وتطبقه السلطة التنفيذية، وتضع له الإجراءات والقوانين الخاصة به.

وتواصل مخابرات الاحتلال عزل الأسير إبراهيم عبد الله عيسى العروج (33 عاماً) من بلدة جناتا شرقي بيت لحم، بظروف إنسانية صعبة ومقلقة للغاية، وفي زيارة محامي هيئة الأسرى له خلال شهر تشرين الأول، ذكر بأنه محروم من زيارة ذويه، كما وأن إدارة المعتقل لا تقوم بإخراجه للساحة اليومية أو ما يسمى "الفورة" إلا بعد تقييد يديه ورجليه، وخلال الفورة يتم فك القيود وضمن هذه الساعة يجب أن يقضي احتياجاته اليومية مثل غسيل ملابسه، وكلما تم نقله من إلى غرفة العزل يتم تقييد يديه ورجليه وعند الذهاب للعيادة، بالاضافة إلى ما يعانيه من حملات تفتيش قمعية لزنزانته والتي يتخللها عبث وتخريب بالمقتنيات وقلبها رأساً على عقب، علماً أنهيقبع في غرفة صغيرة جداً معدومة التهوية والإضاءة السليمة ويُحرم فيها من التواصل مع غيره من الأسرى أو حتى مع العالم الخارجي. كما ورصدت الهيئة شكوى الأسير حول المعاملة القاسية التي تعرض لها مؤخراً خلال نقله بالبوسطة إلى معبر "تسلمون" لحضور محكمته، حيث تم زجه بغرفة مراقبة بالكاميرات، عديمة النظافة وتفتقر إلى أدنى مقومات الحياة، فضلاً عن الإهانة والشتم والتهديد التي تعرض لها من قبل السجانين المتواجدين هناك.

يذكر أن الأسير العروج هو أقدم الأسرى الإداريين من محافظة بيت لحم، وهو معتقل بلا تهمة منذ تاريخ 25 كانون الثاني 2016، بالإضافة إلى اعتقال شقيقيه إسماعيل المعزول في معتقل "ريمون"، وعيسى المعتقل في "عوفر".

        الأسيرات في "هشارون" يواصلن إضرابهن الاحتجاجي خلال أكتوبر

    واصلت الأسيرات في معتقل "هشارون" إضرابهن الاحتجاجي المتمثل بامتناعهن عن الخروج إلى ساحة الفورة، وذلك رفضاً لقرار إدارة المعتقل بتشغيل كاميرات المراقبة، الأمر الذي لم يكن قائماً قبل ذلك.

ولم تتوقف إدارة المعتقل عند انتهاك خصوصية الأسيرات، بل فرضت عليهن عقوبات تنكيلية تمثلت بحرمان بعض أفراد عائلاتهن من الزيارة، وقطعت المياه الساخنة عن القسم، ورافق ذلك تصاعد المعاملة السيئة من قبل طبيبة العيادة لهن، مما دفع الأسيرات بالامتناع عن الخروج إلى العيادة.

وتأتي خطوة تشغيل الكاميرات بعد زيارة "لجنة سحب إنجازات الأسرى" التي شكلها وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي "جلعاد أردان"، والتي كانت أولى إجراءاتها مصادرة آلاف الكتب من الأسرى وتقليص كمية المياه.

وإسناداً لخطوة الأسيرات، فقد أعلن أربعة أسرى في معتقل "هداريم" إضرابهم المفتوح عن الطعام وهم: خليل أبو عرام، وكفاح حطاب، وعبد الرحمن أبو لبدة، وأحمد السير. إضافة إلى خطوات احتجاجية نفذها الأسرى في بقية المعتقلات تمثلت بإرجاع وجبات الطعام، وتوجيه رسائل احتجاجية للإدارة؛ علماً أن عدة جلسات عُقدت بين ممثلين من الأسرى وممثلين عن إدارة المعتقلات، والتي انتهت بالفشل جراء تعنت الإدارة.

وبعد أكثر من (50) يوماً على إضراب الأسيرات، شرعت إدارة المعتقلات بنقلهن إلى معتقل "الدامون"، حيث نفذت ذلك على مراحل.

هيئة الأسرى تكرم الراحل المناضل الحاج عمر عامر من كفر قاسم

في . نشر في الاخبار

كرمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ظهر اليوم الخميس، في قاعة الشهيد زياد أبو عين في مقر الهيئة، عائلة الراحل المناضل عمر العامر ( 80 ) عاما، من مدينة كفر قاسم في الداخل الفلسطيني المحتل، الذي رحل عنا نهاية حزيران الماضي، بعد مسيرة حافلة من التضحيات والبطولات.

واشاد رئيس الهيئة اللواء قدري ابو بكر بالراحل المناضل عمر عامر " أبو ناصر "، الذي وصفه بالفدائي الصلب، حيث التقيا في سجون الإحتلال مطلع السبعينات، وتقاسما مع الأسرى الأوائل المعاناة والألم وبطش الإحتلال، الذي كان يمارس بحقهم كل الحقد والعنصرية والتفرد الوحشي.

وبين ابو بكر ان أبو ناصر عاش حياة مليئة بالمحطات المشرفة، منذ ان كان شابا يافعا وحتى شيخوخته التي لم تمنعه من مواصلة الدرب، في الدفاع عن الأرض والإنسان العربي الفلسطيني، في وجه الإحتلال الذي إستهدف حياة كل سكان الأرض الأصليين.

واضاف اللواء ابو بكر " أبو ناصر الصديق والاخ ورفيق الدرب، نحتسبه شهيدا عند الله، سيبقى حاضرا في ذاكرتنا وفي تاريخنا النضالي، وسبقى اسمه محفورا في تاريخ المناضلين والشرفاء في كل أنحاء العالم، ومدرسة لكل الأجيال الفلسطينية الساعية للتحرر والخلاص من الإحتلال.

من جانبه شكر المهندس وليد عامر نجل الراحل الحاج عمر عامر اللواء أبو بكر وهيئة الاسرى على هذه اللفتة الكريمة، التي تحمل كل معاني الحب والوفاء، وما يترتب عليها من آثار في نفوس هذا الوفد من كفر قاسم الصامدة المتمسكة بعروبتها، معبرا عن فخره بوالده وبكل ما قدمه خلال سنوات عمره وفي كل المراحل النضال.

وفي ختام اللقاء الذي ترأسه اللواء أبو بكر وبحضور وفد من مدينة كفر قاسم وكادر الهيئة، تم تكريم الراحل أبو ناصر بدرع الوفاء. 

نشاطات وفعاليات

  • هيئة الأسرى تكرم الراحل المناضل الحاج عمر عامر من كفر قاسم >

    اقرأ المزيد
  • اللواء ابو بكر والدكتورة غنام وأسرى محررون يكرمون الأسير المحرر محمود جبارين >

    اقرأ المزيد
  • اللواء أبو بكر: الدفاع عن أراضي الخان الأحمر حق مقدس ومحاولات الاحتلال لن تزيدنا سوى صمودا >

    اقرأ المزيد
  • اللواء أبو بكر: إسرائيل عدو علني للحرية وحقوق الإنسان >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • ازهار ابو سرور .. لم يبق لابنها من موت الا موت الموت >

    اقرأ المزيد
  • الحرب الصحية على الأسرى: منهج ثابت في العقلية الإجرامية الإسرائيلية >

    اقرأ المزيد
  • في مخيم الدهيشة .. اخذوا قدمه وهربوا زاحفين >

    اقرأ المزيد
  • صموده بصيرته الوحيدة بعد فقدان عينه >

    اقرأ المزيد
  • 1

لقاءات

  • اللواء أبو بكر يستقبل وفداً من نقابة أطباء الأسنان الفلسطينية >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى ونقابة المحامين تبحثان سبل التعاون المشترك في الدفاع عن الأسرى >

    اقرأ المزيد
  • اللواء ابو بكر يطلع السفير الأوكراني على الاوضاع القاسية للأسرى داخل السجون >

    اقرأ المزيد
  • اللواء قدري أبو بكر يستقبل مدير عام مركز الشهيد أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة >

    اقرأ المزيد
  • 1