•  الأسير المريض سامي أبو دياك يدخل عامه الثامن عشر في الأسر

    الأسير المريض سامي أبو دياك يدخل عامه الثامن عشر في الأسر

  • هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسيرين المريضين أبراش وأبو خرج

    هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسيرين المريضين أبراش وأبو خرج

  • نتائج تشريح جثمان الشهيد طقاطقة تؤكد ان سبب الوفاة إهمال طبي نتج عنه إلتهاب رئوي حاد

    نتائج تشريح جثمان الشهيد طقاطقة تؤكد ان سبب الوفاة إهمال طبي نتج عنه إلتهاب رئوي حاد

  •  البدء بتشريح جثمان الشهيد نصار طقاطقة

    البدء بتشريح جثمان الشهيد نصار طقاطقة

  • الحكومة الإسرائيلية تعرقل مهام هيئة الأسرى في إتمام الزيارة الثانية للمعتقلين

    الحكومة الإسرائيلية تعرقل مهام هيئة الأسرى في إتمام الزيارة الثانية للمعتقلين

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

الأسير المريض سامي أبو دياك يدخل عامه الثامن عشر في الأسر

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير المريض سامي عاهد عبد الله أبو دياك (38عاماً) من بلدة سيلة الظهر، جنوب مدينة جنين، قد دخل قبل أيام عامه الثامن عشر في سجون الاحتلال الإسرائيلية.

ولفتت الى أن الأسير أبو دياك، اعتقل بتاريخ 17/7/2002، وقد أصدرت محاكم الاحتلال بحقه حكماً يقضي بالسجن المؤبد ثلاث مرات، إضافةً إلى 30 عاماً أخرى.

وأوضحت، أن الأسير أبو دياك لم يكن يعاني حال اعتقاله من أي أمراض تذكر، ونتيجة تعرضه للإهمال الطبي المتعمد منذ سنوات، أصيب الأسير بمرض السرطان في الأمعاء، وأصبحت حالته الصحية خطيرة للغاية.

وبينت الهيئة، أنه أجريت للأسير أبو دياك عملية إزالة أورام في الأمعاء في مستشفى سوروكا، وقد تم قص 80 سم من أمعائه الغليظة في شهر سبتمبر من العام 2015، ومن ثم جرى نقله إلى مستشفى الرملة حيث أصيب هناك بالتلوث والتسمم نتيجة عدم نظافة السجن، ما أدى إلى تدهور خطير طرأ على حالته الصحية، وأصبح معرضا للموت في أية لحظة.

وأضافت، أن الأسير لا يستطيع الحركة ويتعرض لجريمة قتل بطيء داخل سجون الاحتلال، وقد انخفض وزنه إلى أقل من النصف ، بينما يعانى من استهتار الاحتلال بحياته، ويقدم له العلاج الكيماوي على فترات متباعدة، مما يشكل خطراً على حياته.

البدء بتشريح جثمان الشهيد نصار طقاطقة

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ، ببدأ عملية  تشريح جثمان الأسير الشهيد  نصار ماجد عمر طقاطقة في معهد الطب العدلي "أبو كبير"، قبل قليل،  وذلك بحضور الطبيب الشرعي الفلسطيني والمنتدب من وزارة العدل الفلسطينية الدكتور أشرف القاضي.

وقالت الهيئة، أنه من المتوقع الحصول على نتائج التشريح الأولية خلال الساعات القليلة المقبلة.

يذكر بأن المعتقل طقاطقة (31 عاماً) من بلدة بيت فجار قضاء بين لحم، كان قد استشهد صباح يوم الثلاثاء 16/7/2019 داخل جدران عزل معتقل  "نيتسان الرملة"، وباستشهاده ارتفع عدد شهداء الحركة الوطنية الأسيرة لـ(220) شهيد ارتقوا منذ العام 1967.

 

الأسير جعفر عز الدين يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 31 على التوالي

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأربعاء، أن الأسير  جعفرابراهيم  عز الدين (48 عاماً) من محافظة جنين، يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام منذ تاريخ 16/6/2019، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

وأوضحت الهيئة أن إدارة معتقلات تتعمد تنفيذ سلسلة من الاجراءات العقابية بحق الأسير عز الدين وذلك لارهاقه وثنيه عن الاضراب، حيث أقدمت على زج الأسير داخل عزل معتقل "الرملة" وتفتيشه تفتيشاً عاريا، بالاضافة إلى حملات التفتيش القمعية لزنزانته بشكل يومي.

وأضافت أن الأسير عز الدين  يرفض إجراء الفحوصات الطبية وقاطع عيادة المعتقل.  

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت عز الدين بتاريخ 30/1/2019 وصدر حكماً بحقه بالسجن لـ 5 شهور، لكن بيوم الافراج عنه صدر ضده قراراً تعسفياً بالاعتقال الاداري وفور صدور القرار أعلن الأسير خوضه لاضراب مفتوح عن الطعام، علماً بأن هذا الاضراب الرابع الذي يخوضه الأسير عز الدين خلال سنوات اعتقاله.

يذكر بأن الأسرى المضربين حالياً بالاضافة للأسير جعفر عز الدين  هم كل من:  أحمد زهران (42 عاماً) من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله،  وثلاثة أسرى من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم الأسير وهم  محمد أبو عكر (24 عاماً)، ومصطفى الحسنات (21 عاماً) والأسير حسن الزغاري ، والأسير حذيفة حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس، والأسير جمال الطويل من محافظة رام الله.

 

هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسيرين المريضين أبراش وأبو خرج

في . نشر في الاخبار

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، من تفاقم الحالة الصحية للأسيرين المريضين محمد خميس أبراش (40) عاما، وعثمان أبو خرج (48 عاما)، واللذان يقبعان في سجن عسقلان، ويتعرضان لإهمال طبي ممنهج ومتعمد من قبل إدارة السجون الاسرائيلية.

وبينت الهيئة، أن الأسير أبو خرج وهو من بلدة الزبابدة بمحافظة جنين، تعرض لوعكة صحية قبل عدة أيام فقد إثرها قدرته على التنفس، وجرى نقله حينها من معتقل "نفحة" حيث يقبع، الى مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي حيث خضع لعملية قسطرة بالقلب استمرت لـ 7 ساعات.

وأوضحت، أن الأسير أبو خرج ومنذ عدة سنوات، يعاني من التهاب في الكبد تسببت به حقنه اعطيت له من قبل أطباء إدارة معتقلات الاحتلال عام 2006، كما يعاني من مشاكل واضطرابات في عمل القلب، وقد تعرض لإهمال طبي ومماطلة في تقديم العلاج خلال السنوات الماضية.

يُشار إلى أن الأسير أبو خرج معتقل منذ عام 2003، ومحكوم بالسجن المؤبد و20 عاما، وقد وصلت مجموع اعتقالاته الى 22 عاما.

وفي سياق ذي صله، حذرت الهيئة من تفاقم الحالة الصحية للأسير المريض والمُقعد محمد خميس إبراش (40 عاماً)، من سكان مخيم الأمعري، بمدينة رام الله، والمحكوم بالسجن المؤبد.

وأوضحت الهيئة، أن ابراش يعتبر من الحالات المرضية الأكثر صعوبة في سجون الاحتلال الاسرائيلية، إذ فقد السمع والبصر داخل المعتقلات، كما أنه يعاني من بتر في القدم اليسرى بسبب شظية أصيب بها عند اعتقاله عام 2003.

ولفتت الى أنه وقبل أيام قامت إدارة السجون بإجراء تفتيشات في سجن عسقلان، وعلى إثرها قامت وحدات القمع بتمزيق وتحطيم طرفه الإصطناعي وتخريبه، ما حرمه القدرة على الوقوف والحركة وحاجته لتركيب طرف جديد.

 

هيئة الأسرى تنعى المحرر جوهر الصايغ

في . نشر في الاخبار

نعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين والأسرى في السجون والأسرى المحررين، المحرر الطبيب جوهر الصايغ من بلدة بير زيت قضاء محافظة رام الله، والذي وافته المنية اليوم الأربعاء.

وتقدم رئيس الهيئة اللواء قدري أبو بكر، بأصدق مشاعر الحزن والمواساة من عائلة المحرر الصايغ، متمنياً من الله العلي القدير أن يرحمه بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

يذكر بأن المحرر الصايغ أمضى عشر سنوات في معتقلات الاحتلال.

 

الحكومة الإسرائيلية تعرقل مهام هيئة الأسرى في إتمام الزيارة الثانية للمعتقلين

في . نشر في الاخبار

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن حكومة الإحتلال الإسرائيلي، تعمل على عرقلة إتمام الزيارة الثانية للمعتقلين داخل السجون، من خلال المماطلة المتعمدة، وعدم التعامل بجدية مع هذا الملف.

واوضحت الهيئة أنها منذ عدة شهور تتواصل مع الصليب الاحمر الدولي ومع هيئة الشؤون المدنية، وتم الإتفاق على آلية لإتمام الزيارة الثانية، وتم تعين طاقم وتدريبه من قبل مختصين في الصليب الاحمر الدولي، وقدمت تصاريح للطاقم الميداني، ولم يتم الرد حتى هذه اللحظة.

واضافت الهيئة" كل الشروط التعجيزية التي فرضها الإحتلال علينا كهيئة، كنا مضطرين للتجاوب معها وتوفيرها في سبيل توفير 45 دقيقة اخرى يلتقي بها المعتقلين بعائلاتهم، ولكن كل المعلومات التي كانت تصلنا دوما من هيئة الشؤون المدنية والصليب الاحمر حول موقف الإسرائيليين كانت سلبية ومحبطة".

واكدت الهيئة بأنها تملك الجاهزية التامة للمباشرة في تنفيذ الزيارة الثانية، وكل ما ينقص ذلك هو موافقة حكومة الإحتلال، حيث ان الطواقم المدربة جاهزة، ولدينا قاعدة بيانات تفصيلية حول المعتقلين وآلية الزيارات لكافة السجون.

وطالبت الهيئة كافة الجهات المعنية وذات العلاقة، بالضغط على حكومة الإحتلال بكل الوسائل والطرق للبدء بتنفيذ الزيارة الثانية، وعلى الصليب الاحمر ان يتحدث عن كل التفاصيل التي تتعلق بهذا الجانب بكل صراحة وشفافية.

 

نتائج تشريح جثمان الشهيد طقاطقة تؤكد ان سبب الوفاة إهمال طبي نتج عنه إلتهاب رئوي حاد

في . نشر في الاخبار

افادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، ان نتائج تشريح جثمان الأسير الشهيد نصار طقاطقة، تفيد بتعرضه لإهمال طبي متعمد نتج عنه التهاب رئوي حاد ادى الى وفاته.

واكدت الهيئة ان عملية التشريح إستمرت لخمس ساعات، وانه تم اخذ عينات من جسمه، ومن الأدوية التي اعطيت له بعد إعتقاله من قبل الاطباء التابعين لإدارة السجون، وسيتم فحصها لمعرفة مدى تأثيرها على جسد الشهيد طقاطقة.

واضافت الهيئة " حكومة الإحتلال وإدارة السجون تتحمل المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة، كون هذا النوع من الإلتهاب ينتج عنه اعراض خارجية على الجسد، وكان من المفترض تحويله فورا الى إحدى المستشفيات المدنية لتلقي العلاج اللازم، ولكنه ترك وحيدا يصارع المرض في زنزانته الإنفرادية في عزل نتسيان، كما ظهرت على ذراعيه وقدميه آثار القيود الحديدية".

الاسير طقاقطة ( 31 عاما ) من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، اعتقل بتاريخ 19/6/2019، وتعرض لتحقيقات قاسية وعزل، واستشهد صباح يوم الإثنين 16/7/2019 في عزل نتسيان في الرملة.

تجاهل مقصود للأوضاع الصحية للأسرى المرضى في سجون الاحتلال

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير لها  اليوم الأربعاء، أن الأسرى المرضى والجرحى  القابعين في سجون الاحتلال يعانون من أوضاع صحية مقلقة للغاية وتزداد أعدادهم يوماً بعد آخر، في ظل استمرار الانتهاكات الطبية الممنهجة التي يتعرضون لها على يد سلطات الاحتلال، بتجاهل أوضاعهم الصحية الصعبة وعدم تقديم العلاج اللازم لهم كل حسب مرضه ومعاناته.

ووثق تقرير الهيئة في هذا السياق  حالتين مرضيتين تقبعان في معتقل "عسقلان"، إحداهما حالة الأسير عثمان أبو خرج (48 عاماً) من بلدة الزبابدة قضاء جنين، والتي تدهور وضعه الصحي في الآونة الأخيرة وقام  بالخضوع لعملية قسطرة في القلب، حيث يعاني الأسير منذ سنوات طويلة من مشاكل في القلب ومن التهاب في الكبد بسبب ابرة ملوثة زوّده بها أحد أطباء المعتقلات، ولا يزال الأسير بحاجة لعناية طبية حثيثة لحالته.

أما عن الأسير لؤي نمر من مخيم الأمعري في محافظة رام الله، فهو يعاني من مشاكل صحية عديدة، فهو يشتكي من مرض الصرع ومن ارتفاع نسبة السكر في الدم والضغط، ورغم ما يعانيه تكتفي إدارة معتقل "عسقلان" بإعطاءه الأدوية المسكنة فقط.  

بينما يمر الأسير  نعيم العصا من بلدة العبيدية قضاء بيت لحم، والقابع في معتقل "النقب" بوضع صحي سيء فهو يشتكي منذ عام 2010 من مشاكل بالمعدة، نتيجة لما تعرض له من  شبح و تنكيل أثناء التحقيق معه، ومؤخراً  خضع الأسير لفحوصات طبية وتبين أنه يعاني من تمزق في جدار المعدة والتهاب حاد في القولون، لكن إدارة النقب لم تكترث لحالته الصحية الصعبة واكتفت بإعطاءه المسكنات فقط.

في حين لا تزال ادارة معتقل "جلبوع" تهمل الحالة الصحية للأسير بشار شواهنة من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، والذي يعاني من البواسير ومن نزيف دائم وهو بحاجة لاجراء عملية جراحية لكن إدارة المعتقل تماطل منذ فترة طويلة بتحويله للخضوع للعملية.

كما ورصد ذات التقرير حالة الأسيرة حلوة حمامرة (26 عاماً) من بلدة حوسان قضاء بيت لحم، والتي تراجع وضعها الصحي في الفترة الأخيرة، حيث اشتكت من آلام حادة في بطنها وقد راجعت عيادة المعتقل أكثر مرة، لكن طبيبة معتقل "الدامون"  أهملت حالتها واكتفت بإعطائها مرهم مسكن بدون تشخيص حالتها وعلاجها كما يجب، وفيما بعد جرى نقلها للمشفى وتبين أن تعاني من دمل يُسبب لها هذه الأوجاع.

يذكر بأن الأسيرة حمامرة اعتقلت بتاريخ 2015/11/8 بعد اطلاق النار عليها من قبل جيش الاحتلال واصابتها بجراح خطيرة، وخضعت لعدة عمليات جراحية  تم خلالها استئصال جزء من الكبد ومن البنكرياس ومن الطحال والأمعاء، ولا زالت الأسيرة بحاجة لمتابعة طبية لوضعها الصحي.  

بيت عزاء للمحامية نائلة عطية

في . نشر في الاخبار

تقيم هيئة شؤون الأسرى والمحررين ومحافظة رام الله والبيرة وجمعية خريجي أوكرانيا بيت عزاء للمناضلة الحقوقية التي امضت سنوات عمرها مدافعة عن الأسرى الأستاذة نائلة عطية، والتي توفيت أمس الإثنين في محافظة رام الله، حيث سيكون تقديم واجب العزاء غدا الأربعاء الموافق 17/7/2019، في فندق الرتنو في رام الله منطقة الإرسال خلف مستشفى خالد، وذلك من الساعة الرابعة حتى الساعة الثامنة مساء

السلام والوفاء لروحها

 

نشاطات وفعاليات

  • اللواء أبوبكر يشارك في افتتاح المهرجان الدولي الوثائقي لحقوق الإنسان بدورته الثامنة ويلتقي شخصيات وفعاليات سياسية وحزبية >

    اقرأ المزيد
  • الوحدة القانونية في الهيئة تعقد ورشة عمل متخصصة لمحاميها >

    اقرأ المزيد
  • أبو بكر وفارس يستقبلان وفد مناصر لقضية الأسرى من دولة تشيلي >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى تُنظم حفل تكريم لـ 17 أسيرة اجتزن دورة في "القانون الدولي والدولي الانساني" >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • الاسرى والمفاوضات واموال المقاصة >

    اقرأ المزيد
  • اقتطاع مخصصات الأسرى والشهداء: ما بين التكتيكي الأميركي والعقائدي الإسرائيلي >

    اقرأ المزيد
  • اسر الاسرى ما بين محدودية الدخل والحاجة الى اطالة مدة الصرف >

    اقرأ المزيد
  • معاناة الاسرى وذويهم تتفاقم في رمضان >

    اقرأ المزيد
  • 1

لقاءات

  • هيئة الأسرى والصليب والأحمر يعقدان اجتماعا بشأن اتمام الزيارة الثانية للمعتقلين >

    اقرأ المزيد
  • اللواء ابو بكر يطلع لجنة أممية خاصة على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق المعتقلين الفلسطينيين >

    اقرأ المزيد
  • أبو بكر وفارس يستقبلان وفد مناصر لقضية الأسرى من دولة تشيلي >

    اقرأ المزيد
  • الخطيب وبراك يؤكدان على أهمية التعاون المشترك بين الهيئتين >

    اقرأ المزيد
  • 1