• اعلان هام بخصوص الاخوة الاسرى المحررين المعتمدين على الرواتب الدائمة

    اعلان هام بخصوص الاخوة الاسرى المحررين المعتمدين على الرواتب الدائمة

  • الخميس القادم الاسير امجد ابو لطيفة على موعد مع الحرية، يعود من جديد الى بيته واهله ومحبيه بعد 18 في غياهب السجون الاسرائيلية

    الخميس القادم الاسير امجد ابو لطيفة على موعد مع الحرية، يعود من جديد الى بيته واهله ومحبيه بعد 18 في غياهب السجون الاسرائيلية

  • خلال لقاء اللواء قدري أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين،

    خلال لقاء اللواء قدري أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين،

  • اللواء أبو بكر: من المقرر اليوم تشريح جثمان الشهيد الأسير ماهر سعسع

    اللواء أبو بكر: من المقرر اليوم تشريح جثمان الشهيد الأسير ماهر سعسع

  • نحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته

    نحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

هيئة الأسرى: إدارة معتقل "جلبوع" تهمل حالة الأسير ضرغام جبارين وتماطل بتقديم العلاج له

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته اليوم الإثنين، أن إدارة معتقل "جلبوع" تهمل الحالة الصحية للأسير ضرغام جبارين (48 عاماً) من بلدة أم الفحم في الداخل المحتل، وتتعمد اتباع أسلوب المماطلة والتسويف بتقديم العلاج اللازم له.

وبينت الهيئة أن الأسير جبارين يشتكي منذ طفولته من مرض البوليو (شلل الأطفال)، حيث يعاني من شلل بنسبة 70 % في الجهة اليمنى من جسده، وهو بحاجة لرعاية خاصة لحالته لكن إدارة المعتقل لا تكترث لوضعه الصعب.

وأضافت أن الأسير جبارين بحاجة ماسة لإجراء جلسات علاج طبيعي بشكل دوري، لكن إدارة المعتقل تماطل بتحويله، ومنذ أكثر من سنة ينتظر الأسير أن تقوم إدارة المعتقل بتوفير حذاء طبي له لكي يتمكن من التنقل وهو يستخدم العكازات، لكن لغاية اللحظة لم  تقم بتزويده بالحذاء.

ولفتت أنه خلال الشهر الماضي سقط الأسير  على رجله داخل حمام المعتقل، ونُقل إلى أحد مشافي الاحتلال، وتم وضع جبيرة مكان الاصابة، وهو بانتظار تحويله مرة أخرى للمشفى لإجراء صورة لرجله والاطمئنان على وضعه، علماً بأن الأسير  بحاجة ماسة لتزويده بجهاز خاص لمساعدته على المشي والتنقل.

تجدر الاشارة أن الأسير جبارين معتقل منذ عام 2018 ومحكوم بالسجن لـ 42 شهراً وهو أب لثلاثة أبناء. 

هيئة الأسرى: محكمتا الاحتلال في "عوفر وسالم" تمددان توقيف 41 أسيرا

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الجمعة، أن محكمتا الاحتلال في "عوفر" و"سالم" مددتا أمس الخميس توقيف 41 أسيرا لفترات مختلفة بذريعة استكمال التحقيق.

وقالت الهيئة، في بيان لها، إن محكمة عوفر مددت أمس توقيف كل من الأسرى: سامي الحسنات، وراني قوار ومؤيد بنات ومحمود مشعل وعمران زعبي ووفا الشلبي وقصي جعارة ومسلم التميمي وعبد الرحمن يحيى وناصر الصوفي ومعاذ صومان واحمد الصباح ورافت ابو شقرة وصلاح صباح ومحمد مسالمه وموسى صباح وحسن محمد وابراهيم ابو عواد.

فيما مددت ما تسمى بمحكمة سالم العسكرية توقيف كل من الأسرى، محمد سمودة، وعمر العاصي  وحسن تفاحة وسند نزال وبشار ومؤمن ابو الرب، وعلي عرفة ونهاد السكران ومحمد زيادة ووسيم اسعد وقصي بلبيسي واحمد شقفه وايمن عبيد وسلطان نزال وحسن عامر ومصطفى زكارنه وكمال شلحتي ومصطفى احمد (وهو محاضر في جامعة النجاح).

كما تم تمديد توقيف كل من احمد الجهالين وحسام اشتيه وقصي حنايشه ومحمد حشاش وعميد القط.

 

هيئة الأسرى: أوضاع صحية قاسية يواجهها الأسير نضال اعمر داخل معتقل "شطة"

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر عنها اليوم الإثنين، أن الأسير نضال اعمر من قرية بيت أمين قضاء محافظة قلقيلية يواجه أوضاعاً صحية قاسية ومقلقة.
 
وبينت الهيئة أن الأسير والقابع حالياً داخل معتقل "شطة"، لم يكن يعاني قبل اعتقاله من أية أمراض، لكن نتيجة لظروف الاعتقال والتحقيق القاسي الذي تعرض له، تراجعت حالته الصحية وأصبح يعاني من أمراض السكري والضغط وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، ووضعه يستدعي لعلاج دائم ومنتظم.
كما ويشتكي اعمر من مشاكل بالكبد وذلك بعد خوضه إضراب الحرية والكرامة خلال عام 2017، ولديه انتفاخ بالجانب الأيمن من جسده، ورغم آلامه لا تقدم له إدارة المعتقل أي علاج، ويقوم الأسير بعلاج نفسه بوضع كمادات ماء ساخن مكان الانتفاخ.
كذلك منذ فترة تدهور الوضع الصحي للأسير، وعلى إثرها جرى نقله إلى مشفى "سوروكا" الإسرائيلي، لكن الأطباء ادّعوا عدم قدرتهم على تشخيص الحالة واكتفوا بتزويده بدواء يؤدي إلى ترخية أعضاء جسده دون علاجه بشكل ناجع.
تجدر الاشارة أن الأسير معتقل منذ عام 2013 ومحكوم بالسجن المؤبد و 20 عاماً، وله شقيقين يقبعان داخل سجون الاحتلال.

هيئة الأسرى: الاحتلال يحكم على الاسير الطفل رامز حموده بالسجن ٤ سنوات

في . نشر في الاخبار

افادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاحد، ان ما تسمى بالمحكمة المركزية باللد حكمت على الاسير الطفل رامز حمودة بالسجن الفعلي لمدة ٤ سنوات.
 
وذكرت الهيئة، ان الاسير حمودة ١٥ عاما تم اعتقاله بتاريخ 25.9.2019 بالقرب من مستوطنة "مكابيم" وقدمت ضده لائحة اتهام وادعاء محاولة القيام بعملية طعن.
 
 
 
 
 
 

حمدونة :الأسرى الفلسطينيون يفتقدون كافة الحقوق الأساسية والانسانية في السجون الإسرائيلية

في . نشر في الاخبار

طالب مدير مركز الأسرى للدراسات الأسير المحرر الدكتور رأفت حمدونة اليوم الثلاثاء المؤسسات الحقوقية والدولية بالضغط على سلطات الاحتلال لمنح الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية حقوقهم الأساسية والانسانية ، والانصياع لمطالبات منظمة الصحة العالمية ومنظمة العفو الدولية للإفراج عن الأسرى في أعقاب انتشار فيروس كورونا في السجون وحماية كبار السن والأطفال والأسيرات والمرضى ، والالتزام بمواد وبنود اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة والقانون الدولي الإنساني .

 

وقال د. حمدونة أن هنالك ما يقارب من (4500) أسير بأوضاع لا  تطاق ، في ظل الجائحة ، والاستهتار بحياتهم بلا اجراءات السلامة والوقاية ، وخطر العدوى بالإضافة إلى الانتهاكات على مدار العام كوجود أجهزة التشويش ومنع الزيارات ، وسياسة العزل الانفرادي ، وتصاعد الاعتقالات الإدارية ،  وتواصل التفتيشات ، ومنع التعليم الجامعى والثانوية العامة  ، ومنع إدخال الكتب ، وسوء الطعام كما ونوعا ، والنقل المفاجىء الفردى والجماعى وأماكن الاعتقال التى تفتقر للحد الأدنى من شروط الحياة الآدمية ، وسياسة الاستهتار الطبى وخاصة لذوى الأمراض المزمنة ولمن يحتاجون لعمليات عاجلة ، واقتحامات الفرق الخاصة للغرف والأقسام .

 

وحذر من استشهاد المزيد من الأسرى المرضى في السجون اذ لم يكن هنالك حالة مساندة جدية لانقاذ حياتهم، وطالب بالمزيد من الجهد على كل المستويات اعلامياً وسياسياً وشعبياً وحقوقياً، وتحويل قضية الأسرى إلى أولى أولويات الشعب الفلسطينى لتتصدر الأولويات الأخرى.

 

وبين أن السكوت على سياسة الاهمال الطبى سيضاعف قائمة شهداء الحركة الوطنية الأسيرة ، وطالب بأهمية زيارة الأسرى والاطلاع على مجريات حياتهم وحصر مرضاهم والسماح للطواقم الطبية لإجراء عمليات جراحية عاجلة لمن هم بحاجة لذلك، وطالب بتدخل للتعرف على أسباب استشهاد المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال وبعد خروجهم من الأسر والتي أصبحت تشكل كابوساً مفزعاً لأهالي الأسرى ويجب التخلص منه تحت كل اعتبار.

 

وقال د. حمدونة أن في السجون ما يقارب من 700 أسير  يعانون من أمراض مختلفة تعود أسبابها لظروف الاحتجاز الصعبة والمعاملة السيئة وسوء التغذية وهؤلاء جميعا لا يتلقون الرعاية اللازمة ، منهم ما يقارب من  10% بأمراض مزمنة وتحتاج لعمليات جراحية ومتابعة طبية متخصصة كالسرطان والقلب والكلى والغضروف والسكر الضغط والربو والروماتزم ، والاصابات بفيروس كورونا دون أدنى اهتمام .

 

وأوضح أن هنالك خطورة على الأسرى المرضى " بمستشفى سجن مراج بالرملة " كونهم بحالة صحية متردية وهنالك خطر حقيقى على حياتهم نتيجة الاستهتار الطبي وعدم توفير الرعاية والعناية الصحية والادوية اللازمة والفحوصات الطبية الدورية للأسرى، الأمر الذي يخلف المزيد من الضحايا في حال استمرار الاحتلال في سياسته دون ضغوطات دولية جدية من أجل انقاذ حياة المرضى منهم قبل فوات الأوان.

 

وأشار أن هنالك ما يقارب من   37 أسيرة ترتكب دولة الاحتلال بحقهن عشرات الانتهاكات كانتشار الكاميرات في ساحة المعتقل وعلى الأبواب ، والحرمان من الأطفال, والاهمال الطبى , وأشكال العقابات داخل السجن بالغرامة والعزل والقوة , والاحتجاز في أماكن لا تليق بهن , والتفتيشات الاستفزازية من قبل إدارة السجون , والعزل الانفرادى .

 

مضيفاً أن دولة الاحتلال تعتقل ما يقارب من 450 معتقل إدارى فى السجون ، بدون تهمه أو محاكمة ، بملف سري لا يمكن للمعتقل أو محاميه الإطلاع عليه ، ويمكن تجديد أمر الاعتقال الإداري مرات قابلة للتجديد بالاستئناف .

 

وشدد د. حمدونة على قضية الأطفال في السجون والبالغ عددهم ما يقارب من 140 طفل يتعرضون لانتهاكات صارخة تخالف كل الأعراف والمواثيق الدولية التى تكفل حمايتهم وحقوقهم الجسدية والنفسية والتعليمية وتواصلهم بأهليهم ، ويعانى القاصرون من فقدان العناية الصحية والثقافية والنفسية وعدم وجود مرشدين داخل السجن ، والتخويف والتنكيل بهم أثناء الاعتقال .

 

 وطالب بانهاء  سياسة العزل الإنفرادى والذى يعد أقسي أنواع العقوبات التي تلجأ إليها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية ضد الأسرى ، حيث يتم احتجاز الأسير بشكل منفرد في زنزانة معتمة وضيقة لفترات طويلة من الزمن لا يسمح له خلالها الالتقاء بالأسرى وبلا وسائل اتصال مع العالم الخارجي .

 

ودعا  د. حمدونة الجهات الرسمية والأهلية لبذل كافة الجهود لمساندة الأسرى في ظل جائحة كورونا عبر الاعلام الجديد والتأكيد على حقهم بالحرية في ظل التخوفات من انتشار الفيروس ، والتعريف بحقوقهم الإنسانية ، وفقاً للمادة الثالثة المشتركة في اتفاقيات جنيف الأربع والتي تطالب بمعاملة إنسانية لجميع الأشخاص (الأسرى والمعتقلين) سواء، وعدم تعريضهم للأذى، وتحرم على الدولة الآسرة الإيذاء أو القتل، والتشويه، والتعذيب، والمعاملة القاسية، واللاإنسانية، والمهينة، واحتجاز الرهائن، والمحاكمة غير العادلة) .

 

_______________________________

مركز الأسرى للدراسات

www.alasra.ps

للمراسلة على

البريد الالكتروني

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

على الفيس بوك على الرابط

https://www.facebook.com/alasraPSnews

هيئة الاسرى: إنهاء عزل الأسيرتان المقدسيتان فدوى حمادة ونوال فتحية

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأثنين، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية أنهت عزل الأسيرتين المقدسيتين فدوى حمادة ونوال فتيحة بعد أن مكثتا في العزل لفترة طويلة.
 
وبينت الهيئة، أن الأسيرتان القابعتان داخل عزل سجن الدامون، قد توصلتا لاتفاق مع إدارة السجن يقضي بإنهاء عزلهن المتواصل منذ نحو 105 أيام بحق الأسيرة حمادة و30 يوما بحق الأسيرة فتحية.
وقالت الهيئة، أن الأسيرتان حمادة وفتيحة كانتا تعاني داخل زنازين العزل الانفرادي الضيقة والعتمة وذات الرائحة الكريهة، التي لا تصلح للحياة الآدمية، إضافة إلى سوء الطعام المقدم لهما كماً ونوعاً.
وتبلغ الأسيرة المقدسية فدوى حمادة من العمر 34 عامًا، وهي من بلدة صور باهر جنوب مدينة القدس المحتلة، متزوجة ولديها خمسة أطفال، واعتُقلت في الثاني عشر من آب/ أغسطس عام 2017.
واتّهمها الاحتلال بمحاولة تنفيذ عملية طعن في منطقة باب العامود، لتبدأ سلسلة من الجلسات في المحاكم "الإسرائيلية"، قضت أخيرًا بسجنها عشر سنوات، ودفع غرامة مالية 30 ألف شيقل.
وقبل عدة شهور، تصدّت الأسيرة حمادة لسجّانة "إسرائيلية" في "الدامون" حاولت إهانة إحدى زميلاتها الأسيرات، ما أدى إلى عزلها برفقة الأسيرة المحررة جيهان حشيمة لما يزيد على السبعين يومًا.
 
 
 
 
Attachments area
 
 
 

هيئة الأسرى: عام على عزل الأسير عمر خرواط بظروف قاسية

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم السبت، أن إدارة سجن هشارون الإسرائيلي، تواصل عزل الأسير عمر فهمي خرواط (49 عاما) من محافظة الخليل، بأوضاع اعتقالية قاسية وصعبة ومعاملة سيئة.

وأوضحت الهيئة، أن الأسير خرواط قد تم عزله منذ آذار/ مارس 2020، وحرم من زيارات الأهل والاتصال الهاتفي، وكثير من زيارات المحامين، ولا يسمح له بالخروج إلى "الفورة" ساعة واحدة يومياً، بالإضافة إلى سوء الطعام المقدمة له.

وبينت الهيئة، إلى أن الأسير خرواط عزل بقرار من مخابرات الاحتلال قبل عام داخل معتقل "ريمون"، ومن ثم تم نقله إلى عزل معتقل "جلبوع"، وبعدها إلى زنازين "أيالون- الرملة"، ومن ثم إلى زنازين "مجدو"، وبعدها صدر قرار بإنهاء عزله، حيث استمر عزله ثمانية أشهر، بعد ذلك نقل إلى أقسام الأسرى بمعتقل "شطة"، ليعاود الاحتلال بعدها بـ 20 يوميا عزله مرة أخرى داخل زنازين سجن "هشارون".

تجدر الإشارة إلى أن الأسير خرواط معتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسجن المؤبد أربع مرات.

 

هيئة الأسرى: الأسير المريض ياسر ربايعة بحالة صحية مستقرة

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته اليوم الأربعاء، أن الأسير ياسر ربايعة والقابع بمعتقل "عسقلان"، بحالة صحية مستقرة.  

وأوضحت الهيئة أن الأسير ربايعة مصاب بمرض السرطان في منطقة المستقيم، ويعاني من أورام سرطانية في الكبد والقولون، وهو بحاجة لمتابعة طبية لحالته، رغم استقرار حالته.

وأضافت أن الأسير حالياً بوضع صحي جيد، بعد أن أنهى جلسات العلاج الكيماوي، ولا يوجد انتشار للأورام السرطانية، ويخضع لفحوصات دورية كفحوصات الدم وصور  ct.

ولفتت الهيئة أن الأسير ربايعة لم يكن يعاني قبل اعتقاله من أية أمراض، لكنه تعرض لوعكة صحية شعر خلالها بآلام شديدة في الكبد أثناء وجوده في سجن "ريمون"، وقد خضع لعملية جراحية خلال عام 2007، تم خلالها استئصال جزء من الكبد في مستشفى "سوروكا" الاحتلالي.

وأشارت أنه بعد مرور خمس سنوات من إجراء العملية الجراحية عاد يشكو من آلام في الكبد، وقد تبين من خلال الفحوص الطبية التي أجريت له إصابته بمرض السرطان في منطقة المستقيم ظهرت بعد عملية الكبد، وتم إجراء عملية جراحية مرة أخرى لاستئصال أجزاء من الأمعاء في مستشفى "إيشل" في بئر السبع، وقد تفاقم وضعه الصحي خلال الفترة السابقة، جراء مماطلة إدارة معتقلات الاحتلال في تقديم العلاج اللازم له خاصة جرعات الكيماوي في الموعد المحدد.

من الجدير ذكره أن الأسير ربايعة (47 عاماً) سكان بلدة العيزرية شرقي القدس المحتلة،  وهو أب لطفلين، اعتقلته قوات الاحتلال خلال عام 2001 وصدر حكماً بحقه بالسجن المؤبد بالاضافة إلى عشرة أعوام.

هيئة الأسرى ترصد عدداً من الحالات المرضية الصعبة القابعة داخل سجون الاحتلال

في . نشر في الاخبار

 
 
أعربت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد، عن قلقها من تصاعد وتيرة الانتهاكات الطبية التي تنتهجها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى المرضى والجرحى القابعين في عدة سجون إسرائيلية، فهي تتعمد استهدافهم بإهمال أوضاعهم الصحية السيئة وعدم التعامل معها بشكل جدي، كما أنها تكتفي بإعطاء الأدوية المسكنة للآلام دون تقديم علاج حقيقي لحالاتهم.
 
ورصدت هيئة الأسرى في هذا السياق، عدداً من الحالات المرضية الصعبة القابعة في عدة سجون إسرائيلية، ومن بينها حالة الأسير جمال عمر (49 عاماً) من مدينة الخليل، والذي يعاني من ورم سرطاني  في الكبد والكلى، ومن مشاكل في المعدة والأمعاء وحرقة في البول، ومؤخراً أصبح الأسير يعاني من مشاكل في الأعصاب وفي كثير من الأحيان يداه ترتجفان، كما يعاني أيضاً من مشاكل حادة في الأسنان، وهو بحاجة لمتابعة ومراقبة حثيثة لحالته، لكن إدارة نفحة لا تكترث لحاله وتهمل بعلاجه.
 
في حين يواجة الأسير معزوز بشارت (45 عاماً) من قرية طمون قضاء محافظة طوباس، فهو يشتكي من من آلام حادة في الظهر ولا يستطيع المشي لأكثر من 5 دقائق متواصلة، وذلك نتيجة لما تعرض من ضرب مبرح واعتداءات أثناء استجوابه مما أدى إلى إصابته بفتاق بالعمود الفقري، وهو بحاجة ماسة لإجراء عملية جراحية، كما يعاني من منذ فترة طويلة من صداع مزمن ومن التهابات في الأذن الوسطى تسبب له الإغماء في كثير من الأحيان، وهو بحاجة لعرضه على طبيب مختص لتشخيص حالته، لكن إدارة معتقل "ريمون" تماطل بتحويله وتكتفي بإعطاءه مسكنات للآلام بدون علاجه.
 
كما يشتكي الأسير ابراهيم غنيمات (42 عاماً) من بلدة صوريف قضاء مدينة الخليل، من انسداد في الشرايين وضعف بعضلة القلب، ومن المقرر إجراء عملية له لتركيب بطارية للقلب، لكن إدارة "ريمون" تماطل بتحويله لإجراء العملية وتلقي العلاج منذ حوالي سنة تقريبا، علماً بأن حالته الصحية تستدعي إجراء العملية بأسرع وقت ممكن.    
 
أما عن الأسير حسام أبو حسين (30 عاماً) من مدينة الخليل والذي جرى اعتقاله حديثاً ويقبع بمعتقل "عوفر، فهو يعاني من عدة مشاكل صحية فهو مصاب بالثلاسيميا وقبل اعتقاله أجرى عدة عمليات وتم استئصال الكلى والطحال والمرارة، ويشتكي أيضاً من تضخم بالكبد، وهو بحاجة ماسة لمتابعة طبية خاصة، وإلى تلقي وحدات من الدم بين فترة وأخرى بسبب وضعه الصحي.

نشاطات وفعاليات

  • جانب من الاعتصام الاسبوعي امام الصليب الاحمر الدولي في البيرة تضامنا مع الاسرى في سجون الاحتلال >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى تكرم موظفاتها بمناسبة الثامن من آذار >

    اقرأ المزيد
  • من بينهم أمين سر اقليم فتح في يطا وضواحيها نبيل ابو قبيطة اللواء أبو بكر ووفد من الهيئة يكرمون عدد من الأسرى المحررين في محافظة الخليل >

    اقرأ المزيد
  • بالتعاون مع محافظة رام الله ونادي الأسير وفعاليات المحافظة هيئة الأسرى تنظم حفلاً تكريمياً للأسير المحرر صدقي المقت (ابن الجولان المحتل) >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • الأسير العجوز في قبضة المرض وفايروس "كورونا >

    اقرأ المزيد
  • "كورونا" والأسرى والمطلوب فعله >

    اقرأ المزيد
  • العلاقات المسيحية الإسلامية في فلسطين، كانت وستبقى قوية >

    اقرأ المزيد
  • الاسرى الفلسطينين والقانون الدولي ومعاهدة جنيف >

    اقرأ المزيد
  • 1

لقاءات

  • الخطيب وغانم يناقشان السبل المتاحة لتوفير قطعة أرض لتأسيس مبنى جديد للهيئة >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى تطلع وفداً من برنامج الصداقة المسكوني على أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال >

    اقرأ المزيد
  • ابو بكر: الاحتلال نكل بالأسير العربيد بغطاء قضائي ونحذر من استكمال التحقيق معه بنفس الطريقة  >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى والصليب والأحمر يعقدان اجتماعا بشأن اتمام الزيارة الثانية للمعتقلين >

    اقرأ المزيد
  • 1