•  تراجع الحالة الصحية لـ 4 أسرى مرضى نتاجاً لاهمال معتقلات الاحتلال

    تراجع الحالة الصحية لـ 4 أسرى مرضى نتاجاً لاهمال معتقلات الاحتلال

  • رئيس هيئة الأسرى يستقبل وفداً من المؤتمر الوطني الشعبي للقدس

    رئيس هيئة الأسرى يستقبل وفداً من المؤتمر الوطني الشعبي للقدس

  • الاحتلال يواصل اهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعة

    الاحتلال يواصل اهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعة

  • اللواء أبو بكر يعود المحررين المريضين وليد شريف وسامر عابد

    اللواء أبو بكر يعود المحررين المريضين وليد شريف وسامر عابد

  • ابو بكر: اسرائيل تمارس ارهابا اقتصاديا منظما ضد الفلسطينيين وتتصرف

    ابو بكر: اسرائيل تمارس ارهابا اقتصاديا منظما ضد الفلسطينيين وتتصرف "كقطّاع الطرق"

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

اللواء أبو بكر: القرصنة الإسرائيلية لأموال دولة فلسطين قنبلة ستنفجر في وجه الإحتلال

في . نشر في الاخبار

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، أن الجريمة الإسرائيلية المتمثلة بالقرصنة والسرقة العلنية والوقحة لأموال دولة فلسطين، والتي تأتي تحت ذريعة خصم ما يُقدم لعائلات الشهداء والأسرى من رواتب، ستكون بمثابة قنبلة حقيقية ستنفجر في وجه الاحتلال.

جاء ذلك خلال لقائه بوفد من حركة فتح منطقة الشهيد رياض نايف/ مخيم الجلزون، والذي ضم مسؤولي التنظيم، ومجموعة من الأسرى المحررين، حيث أوضح اللواء أبو بكر خلال حديثه بأن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن، يؤكدون على أن رواتب عائلات الشهداء والأسرى غير قابلة للمساس، وأن آخر رصيد سيكون في مالية السلطة سيقدم بأولوية لهذه الفئة المناضلة.

وطالب اللواء أبو بكر المجتمع الدولي بالتحرك الفوري والسريع لوضع حد لهذا الإرهاب المنظم، الناجم عن منافسة بين السياسيين والعسكريين الإسرائيليين، لتحقيق مكاسب في انتخابات الكنيست القادمة على حساب الشعب الفلسطيني، الذي حوله الإحتلال لمادة دسمة لدعايته الإنتخابية.

وأشار اللواء أبو بكر أن هذه القرصنة مخالفة لكل الأعراف والمواثيق الدولية، وأن الصمت عن جريمة السرقة العلنية، سيفتح باب المواجهة مع الإحتلال على مصراعيه، والشعب الفلسطيني وقيادته ومؤسساته ستواجه هذ التطرف العنصري، وسيدفع الإحتلال وقادته ثمناً باهظاً.

يذكر أن مخيم الجلزون شمال شرق رام الله، وهو من المناطق التي تتعرض يومياً إلى هجمات الإحتلال، وأن هناك 120 طفلاً وشاباً من أبناء المخيم خلف القضبان، بالإضافة الى المئات من الأسرى المحررين والشهداء.

 

الاحتلال يواصل اهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعة

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، صباح الاثنين ان سلطات الاحتلال الإسرائيلية تواصل اهمال الحالة الصحية للأسير زياد النواجعة (48 عاماً) من بلدة يطا قضاء الخليل، والمعتقل اداريا منذ عدة أشهر، ويقبع حاليا في سجن النقب.

وأوضحت الهيئة، أن الأسير النواجعة، يشتكي من ارتفاع مستمر في كولستيرول الدم، ومن ديسكات وغضاريف في ظهره تُسبب له آلام حادة، وفي كثير الأحيان لا يقوى على الحركة أو المشي.

 كما لفتتن الى أن الأسير يعاني من مشاكل في الأسنان ومن ضعف في النظر، وقد راجع عيادة المعتقل أكثر من مرة، لكنها اكتفت بإعطاءه مسكنات للأوجاع بدون تقديم علاج له أو اجراء فحوصات طبية.

وقالت الهيئة، ان الاحتلال وإدارة سجونه ينتهجان سياسة التسويف والمماطلة في اجراء الفحوصات اللازمة للأسرى والمرضى وتمتنع عن تقديم اية علاجات حقيقية لهم، وتكتفي باعطاءهم حبة الاكامول او المسكنات. 

 

أسرى "عتصيون" و "مجيدو" يسردون تفاصيل الاعتداء عليهم خلال اعتقالهم

في . نشر في الاخبار

 

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من استمرار الهجمة الشرسة والمبرمجة التي تتخذها سلطات الإحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني كباراً وصغارا، والتي يتعرضون من خلالها لانتهاكات جسيمة ولأساليب تعذيب مهينة أثناء عملية اعتقالهم والتحقيق معهم في مراكز التوقيف الإسرائيلية.

وفي هذا السياق وثقت هيئة الأسرى في تقريرها الصادر ظهر الأحد، عدة إفادات أدلى بها فتية وشبان جرى اعتقالهم مؤخراً وزجهم في عدة سجون إسرائيلية، ومن بين الذين تعرضوا للتنكيل وأشكال التعنيف الجسدي والنفسي، الأسير المصاب أنس موسى (20 عاماً) من بلدة الخضر قضاء بيت لحم، والذي جرى اعتقاله بعد اطلاق قوات الاحتلال ثلاث رصاصات على قدميه أثناء عودته إلى منزله، مما أدى إلى سقوطه على الأرض وبقي الشاب ملقى لأكثر من نصف وهو ينزف دون تقديم أي علاج له، وجرى نقله بعدها إلى مستشفى "شعار تصيدك" الاسرائيلي،  حيث أُجريت له عمليتين في قدميه وتم وضع بلاتين وبراغي في قدمه اليسرى.

وأوضح الأسير موسى لمحامية الهيئة جاكلين فرارجة عقب زيارتها له خلال تواجده في مركز توقيف "عتصيون" أنه خلال تواجده بالمشفى، تعمد جنود الاحتلال ايذائه، وهو مقيد القدمين بسرير المشفى، كما قاموا أيضاً بتهديده بالسلاح وشتمه بألفاظ نابية واهانته، غير مكترثين بما يعانيه من آلام.

يذكر بأنه جرى نقل الأسير مؤخراً لما يسمى عيادة معتقل "الرملة" لاستكمال علاجه.

في حين نكلت قوات الاحتلال بالأسير الطفل كريم دعدوع (15 عاماً)، عقب مداهمة منزله في بلدة الخضر قضاء بيت لحم، وتم جره وهو معصوب العينين ومقيد اليدين، وبين الأسير دعدوع لمحامية الهيئة فرارجة أن جنود الاحتلال كانوا يتعمدوا اسقاطه على الأرض وضربه خلال اقتياده من بيته لمركز توقيف "عتصيون" من أجل التحقيق معه.   

كما سجل تقرير الهيئة اعتداء جنود الاحتلال بالضرب بشكل تعسفي على أسيرين قاصرين يقبعان في قسم الأسرى الأشبال في "مجيدو"، أحدهما الفتى أحمد أبو شهاب (17 عاماً) من مدينة قلقيلية والذي جرى اعتقاله خلال المواجهات التي اندلعت بالقرب من بيته، بعد أن هاجمه الجنود وقاموا بطرحه أرضاً وانهالوا عليه بالضرب واللكمات، ومن ثم جرى تعصيب عينيه وتقييد يديه ونقله إلى مركز تحقيق "كدوميم" ومن ثم إلى "مجيدو" حيث يقبع الآن.

أما عن الأسير مجيد كميل (17 عاماً) ، فقد تم ايقافه بعد اقتحام منزله في بلدة قباطية قضاء جنين، وقد تم الاعتداء عليه بالضرب العنيف على رأسه ورقبته خلال نقله بالجيب العسكري إلى مركز توقيف "الجلمة" لاستجوابه قبل أن يتم نقله إلى "مجيدو".    

 

تراجع الحالة الصحية لـ 4 أسرى مرضى نتاجاً لاهمال معتقلات الاحتلال

في . نشر في الاخبار

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر عنها، صباح الثلاثاء، عن تدهور الحالة الصحية لأربعة أسرى مرضى يقبعون في معتقلي "إيشل" و "عسقلان"، وذلك نتاجاً لاستمرار الانتهاكات الطبية التي تمارسها إدارات السجون الإسرائيلية ضدهم، من خلال اهمالهم طبياً واتباع سياسة القتل البطيء المتعمد بحقهم، بعدم تقديم العلاج الناجع لهم وإعطائهم فقط مسكنات تفاقم من حدة مرضهم وإصابتهم.

وفي هذا السياق، أوضحت الهيئة في تقريرها أن المعتقل مقداد الحيح (25 عاماً) من بلدة صوريف شمال مدينة الخليل، يشتكي من آثار اصابته التي تعرض لها أثناء عملية اعتقاله، حيث أُصيب برقبته ورأسه، وهو بحاجة لعناية فائقة، لكن إدارة "إيشل" لا تكترث لوضعه ولا تقدم له أي علاج حقيقي لحالته الصحية السيئة.  

في حين يواجه الأسير ياسر الطروة (22 عاماً) من بلدة سعير قضاء الخليل، والقابع في معتقل "إيشل"، ظروفاً صحية صعبة، فهو يعاني من عدة مشاكل صحية، وذلك بعد اصابته بسبع رصاصات أثناء اعتقاله، وعلى إثرها تم استئصال إحدى الكليتين والمرارة، ولا يزال يشتكي من وجود رصاصة في رجله اليمنى، ونتيجة للبرد الشديد تزداد حدة أوجاعه، وهو بحاجة إلى متابعة دائمة لحالته الصحية.

بينما تتعمد إدارة معتقل "عسقلان" الاستهتار بحالة الأسير الشاب أحمد الصوفي (24 عاماً) من قطاع غزة، فهو يشتكي من حساسية قوية تُسبب له أحياناً ضيق في التنفس، وقد أُجريت له فحوصات طبية، لكن لغاية اللحظة لم يتم تشخيص مرضه كما يجب، واكتفت إدارة المعتقل بإعطاءه فقط مسكنات، بدون تقديم علاج حقيقي له.

كما ذكر تقرير الهيئة أن الأسير زيد يونس (42 عاماً) من بلدة عصيرة الشمالية في نابلس، لا يزال يعاني من مشاكل حادة بالأسنان، ولغاية اللحظة لم تقدم إدارة عسقلان أي علاج لحالته الصحية.

اللواء أبو بكر يعود المحررين المريضين وليد شريف وسامر عابد

في . نشر في الاخبار

 

عاد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ظهر اليوم الأحد، المحرر المريض وليد شرف  (25 عاماً) من بلدة أبو ديس شرقي مدينة القدس المحتلة، والمحرر سامر عابد (29 عام ) من بلدة قبلان قضاء مدينة نابلس، وذلك عقب نقلهما إلى مجمع فلسطين الطبي للاطلاع على أوضاعهما الصحية واستكمال رحلة علاجهم من أمراضهم وآلامهم.

وبين اللواء أبو بكر خلال زيارته أن ملف الأسرى المرضى من أهم الملفات، ويجب أن يبقى على سلم الأولويات، واعتبر أن سياسة الاحتلال في مماطلة علاج الأسرى المرضى ليست جديدة وهدفها الانتقام من الأسرى وزيادة معاناتهم.

وأوعز اللواء أبو بكر لطاقم الوحدة القانونية في الهيئة بضرورة متابعة الملف الطبي للأسير شرف واحضار فحوصاته من مشفى "أساف هروفيه"، لاستكمال علاجه، حيث  يعاني الأسير شرف من ضمور في الجلد منذ الولادة، وقد تدهور وضعه الصحي بسبب اعتقالاته المتكررة، الأمر الذي أدى إلى إصابته بمشاكل صحية أخرى في الكبد والجهاز البولي، وأصبح يعتمد على أكياس خاصة لقضاء حاجته، وهو بحاجة ماسة لعملية زراعة كبد وكلية بشكل مستعجل.

وفيما يتعلق بالأسير عابد، أوضحت الهيئة أنه يشتكي من آثار اصابته بأربعة رصاصات اثنتين في قدمه واثنتين اخترقت أمعائه، وذلك خلال عملية اعتقاله، وتفاقم وضعه الصحي جراء الاهمال المتعمد بحقه من قبل إدارة معتقلات الاحتلال وعدم تقديم الرعاية الطبية اللازمة له على مدار ثلاثة أعوام.

يشار بأنه تم اجراء عمليتين جراحيتين للجريح عابد وسيمكث فترة العلاج في مجمع فلسطين الطبي.

 

المرضى في " مشفى الرملة" يتناولون آلآف الحبوب المسكنة سنويا هربا من آلآمهم

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، أن الأسرى المرضى القابعين فيما يسمى "مشفى الرملة"، يتناولون آلآف الحبوب المسكنة والمهدئة سنويا، هرباً من أوجاعهم وآلامهم، نتيجة أمراضهم الصعبة والمزمنة.

ولفتت الهيئة، أن 17 أسيرا مريضا يقبعون بشكل شبه دائم في عيادة "الرملة"، يعتبرون من أخطر الحالات المرضية في السجون، يتعرضون لإهمال طبي متعمد وممنهج، أدى الى وصول بعضهم الى حافة الموت كحالة الأسير سامي أبو دياك.

وأوضحت الهيئة، أن غالبية مرضى سجن الرملة يتناولون بشكل يومي، ما معدله 20 - 25 حبة دواء مسكنة يوميا، وينامون لأكثر من 18 ساعة يوميا للهرب من واقعهم المؤلم والمعقد، وهم كل من الأسير ناصر الشاويش وخالد الشاويش ومنصور موقدة ومعتصم رداد وأشرف ابو الهدى وناهض الأقرع وصالح صالح ومحمد ابو خضر وسامي ابو دياك الى جانب كل من الاسير محمد غسان وعز الدين كرجات واياد حريبات ومصطفى دراغمة وكفاح حطاب وسفيان سكافي وانس موسى.

وقالت، أن غالبية هؤلاء يعانون من ضعف عام ولا يستطيعون التحرك إلا باستخدام كراس متحركة في ظل غياب المتابعة الصحية اللازمة لحالتهم، وتعمد عدم توفير كادر طبي للإشراف على علاجهم، حيث يخلو المشفى من أي طبيب أو فريق تمريض سوى ممارس عام لا يمر بانتظام على المرضى، لافتتا الى أن 4 أسرى آخرين هم من يقومون برعاية المرضى المُشار إليهم".

وبينت، أن من بين هؤلاء من يعاني من أمراض السرطان بمراحله المتقدمة، ومنهم من يعاني من الشلل وأخرون من أمراض القلب والامعاء وبتر في الأطراف ومنهم من هو مصاب بالرصاص أثناء عملية الاعتقال.

رئيس هيئة الأسرى يستقبل وفداً من المؤتمر الوطني الشعبي للقدس

في . نشر في الاخبار

استقبل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر ظهر اليوم الإثنين، في مكتبه في رام الله، وفداً من المؤتمر الوطني الشعبي للقدس، وذلك لبحث سبل التعاون والشراكة بين المؤسستين لخدمة قضية الأسرى.

وحضر اللقاء الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة، واللواء علي المسلماني، ووكيل هيئة الأسرى عبد القادر الخطيب، وعدد من الأسرى المحررين، وتم خلال اللقاء تكريم اللواء أبو بكر على جهوده المبذولة في خدمة قضية الأسرى وجعلها حاضرة في الأذهان.

من جانبه، أعرب اللواء أبو بكر عن قلقله من استمرار الهجمة الشرسة التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى والمعتقلين، والتي ازدادت وتيرتها في الآونة الأخيرة، من خلال سلسلة الاقتحامات المتكررة والعنيفة لمختلف السجون، والاعتداء على الأسرى والتنكيل بهم بدون أي مبرر.  

كما تناول أبو بكر خلال حديثه، قرار "الكابينت" الإسرائيلي بخصم مخصصات الأسرى وعائلات الشهداء من أموال المقاصة الفلسطينية والمقدرة بنصف مليار شيكل سنوياً، مشيراً بأنه من خلال هذا الاجراء الغير قانوني، فإن سلطات الاحتلال تمارس ارهاباً اقتصادياً منظماً ضد الشعب الفلسطيني وتسرق أمواله بشكل متعمد، وتخالف أيضاً كافة الاتفاقيات الدولية الموقعة بما فيها إتفاقية باريس الإقتصادية.

وفي نهاية اللقاء أكد الطرفان على أهمية بحث الامكانيات والوسائل المتاحة لخدمة الأسرى والمحررين والعمل على ابراز قضيتهم العادلة وتفعيلها على كافة المستويات، والعمل معاً على فضح جرائم الإحتلال وممارساته العنصرية واللاإنسانية المرتكبة بحقهم.  

 

ابو بكر: اسرائيل تمارس ارهابا اقتصاديا منظما ضد الفلسطينيين وتتصرف "كقطّاع الطرق"

في . نشر في الاخبار

أدان رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، مساء الأحد، قرار "الكابينت" الإسرائيلي بخصم مخصصات الأسرى وعائلات الشهداء من أموال المقاصة الفلسطينية والمقدرة بنصف مليار شيكل سنويا.

وقال ابو بكر في بيان صادر عن الهيئة، أن السلطات الإسرائيلية تمارس ارهابا اقتصاديا منظما ضد الفلسطينيين وان ما اقدمت عليه اليوم من احتجاز لأموال المقاصة، لا يشبه إلا سلوكيات القراصنة والسارقين وقطاع الطرق.

وأضاف، "على المجتمع الدولي وقف جرائم الاحتلال ومحاسبته على جرائمه المتواصلة بحقنا، وسيطرته على مواردنا، لافتا إلى أن أموال الضرائب هي أموال فلسطينية بحتة وملك للخزينة العامة وللشعب، وأن الخصم من هذه العائدات، ما هو إلا استمرار للقرصنة الإسرائيلية على مليارات الأموال الفلسطينية في مخالفة واضحة وخرق فاضح لالتزامات إسرائيل وفق الاتفاقيات الموقعة وخاصة بروتوكول باريس الاقتصادي".

وكان المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل "الكابينت"، قد وافق عصر اليوم الأحد على اقتطاع مبلغ 502 مليون شيكل من العائدات الضريبية للسلطة الفلسطينية، والتي تقول إسرائيل إنها تعادل رواتب أسر الشهداء والأسرى الفلسطينيين.

وخلال المداولات التي جرت في جلسة الكابينت، قدم المسؤولون الأمنيون تقريرا يرصد ما دفعته السلطة الفلسطينية كرواتب للأسرى وعائلات الشهداء خلال عام 2018، وتقرر أن يتم تجميد المبلغ وخصمه من عائدات السلطة.

يذكر انه وفي شهر تموز/ يوليو الماضي، وافق الكنيست الاسرائيلي على مشروع "قانون" لخصم رواتب الأسرى وأسر الشهداء، وصوت لصالح "القانون" 87 من أعضاء الكنيست بينما عارضه 15 عضوا.

 

هيئة الأسرى تنقل شهادات قاسية للأسرى المعزلين في سجن "مجدو"

في . نشر في الاخبار

نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، شهادات قاسية للأسرى المعزولين في سجن مجيدو بأوامر من الشاباك الإسرائيلي، حيث ما زال ستة معتقلين يقبعون في الزنازين بظروف صعبة ومقلقة وخطيرة.

وبينت الهيئة، أن الأسرى المعزولين حاليا في المعتقل، هم: إسماعيل العروج (35 عاما) من بلدة جناتا شرق بيت لحم، ومحمد الشاويش من مدينة القدس، ووائل نعيرات (43 عاما) من بلدة ميثلون في جنين، وأشرف أبو سرور (38 عاما) من سكان مخيم عايدة في بيت لحم، والأسير محمد الناشف، وعماد سرحان من مدينة حيفا.

ووصف الأسرى لمحامية الهيئة خلال زيارتها لهم أمس، أن الظروف الاعتقالية لهم في العزل اشبه بحياة القبور، حيث لا تتسع الزنازين سوى "للبرش"، ولا يمكن لهم حتى الصلاة فيها من ضيقها، ولا يعلمون ماهية الوقت في الخارج، فضلا عن التضيقات المتواصلة من قبل قوات القمع التي تقتحم الزنازين وتعتدي عليهم بين حين وأخر.

ولفتت الهيئة أن الأسرى المعزولين، محرومين من كافة حقوقهم الحياتية كالخروج إلى الفورة أو زيارة ذويهم بشكل منتظم، أو التواصل مع العالم الخارجي، ومحتجزون بشكل دائم داخل أقبية معتمة ضيقة لا نوافذ لها وتفوح منها رائحة الرطوبة.

وأضافت الهيئة، أنه وفي مطلع الشهر الحالي تعمدت إدارة المعتقل تقديم وجبات طعام فاسدة تفوح منها رائحة كريهة لا تُحتمل، عدا عن معاناتهم في الوقت الحالي من شدة البرد الذي ينهش أجسادهم، وتحرمهم إدارة المعتقل من الأغطية والملابس الشتوية ووسائل التدفئة.

نشاطات وفعاليات

  • هيئة الأسرى وتجمع المدافعات عن حقوق الانسان في فلسطين يطلقان حملة تضامنية لإنهاء الإعتقال الإداري للأسيرات الفلسطينيات >

    اقرأ المزيد
  • ابو بكر: اسناد قضية الأسرى واجب انساني وانتصار للحق والحرية >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى وفعاليات القدس تنظمان وقفة تضامنية مع الاسير المريض وليد شرف >

    اقرأ المزيد
  • الخطيب يلتقي عائلات أسرى وأسرى محررين وممثلي مؤسسات محافظة الخليل >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • صرف مخصصات الأسرى (بين الاستحقاق والتبرير والقرصنة الاسرائيلية) >

    اقرأ المزيد
  • ما بعد القرصنة لأموال الأسرى والشهداء والجرحى! >

    اقرأ المزيد
  • وحدها الضريرة من رأت موت بارودها ... وعفو الرب >

    اقرأ المزيد
  • "وليد شرف"…اعتقال وهمي وقتل بطيء >

    اقرأ المزيد
  • 1

لقاءات

  • هيئة الأسرى تُطلع وفداً من برنامج الصداقة المسكوني في فلسطين على أوضاع الحركة الأسيرة في معتقلات الاحتلال >

    اقرأ المزيد
  • ابو بكر والمفتي حسين: قضية الأسرى قضية ذات بعد وطني وديني بامتياز >

    اقرأ المزيد
  • "الأسرى" و"العدل" تبحثان سبل التعاون المشترك لتدويل قضية الاسرى ومواجهة القوانين الإسرائيلية >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى: "اللواء أبو بكر يستقبل وفد من بلدية الخضر" >

    اقرأ المزيد
  • 1