• هيئة الأسرى تنعى والدة الأسير محمد الكيري من قلقيلية

    هيئة الأسرى تنعى والدة الأسير محمد الكيري من قلقيلية

  • هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض ربايعة

    هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض ربايعة

  • الاحتلال يفرج عن الأسير جواد حوشية بعد اعتقال دام 16 عاما

    الاحتلال يفرج عن الأسير جواد حوشية بعد اعتقال دام 16 عاما

  • تضيقات متواصلة بحق الأسرى والأسرى المرضى القابعين في سجن عوفر

    تضيقات متواصلة بحق الأسرى والأسرى المرضى القابعين في سجن عوفر

  • اللواء أبو بكر يستقبل وفداً من نقابة أطباء الأسنان الفلسطينية

    اللواء أبو بكر يستقبل وفداً من نقابة أطباء الأسنان الفلسطينية

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

جيش الاحتلال يعتدي على 6 أسرى أطفال من مدينة نابلس أثناء عملية اعتقالهم

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته ظهر الأحد، بأن سلطات الاحتلال تواصل تصعيد جرائمها بحق المعتقلين والأسرى وخاصة الأطفال منهم، فهي لا تكتفي باعتقالهم وحرمانهم من حريتهم، إنما تقوم أيضاً بالاعتداء عليهم وضربهم بوحشية منذ لحظات الاعتقال الأولى وصولاً إلى مراكز التوقيف الإسرائيلية، لتبدأ هناك جولة جديدة من التنكيل والمعاملة المهينة.   

 

وفي هذا السياق ، نقلت الهيئة في تقريرها إفادة لـ 6 أسرى قاصرين من مخيم عسكر في  مدينة نابلس، كانوا قد تعرضوا لاعتداء همجي لحظة اعتقالهم، وهم كل من ( محمد مسيمي، وبراء قاطوني، ومحمد سعيد، وعبد الوهاب مسيمي، ونور الدين ياسين، وهادي مسيمي) وجميعهم يبلغون من العمر 16 عاماً.  

ووفقاً لشهادتهم، فقد جرى اعتقال الفتية الستة بالقرب من مستوطنة "ألون موريه"، بعد اطلاق الرصاص الحي عليهم لاخافتهم واجبارهم على الوقوف، ومن ثم قام عدد من قوات الاحتلال بمهاجمتهم وبطحهم على الأرض وتعصيب أعينهم وتقييد أيديهم، وجرهم إلى داخل المستوطنة وزجهم داخل كونتينر، وهناك لم يتوقف الجنود لحظة عن صفعهم والاستهزاء بهم وقذفهم بحجارة صغيرة على رؤوسهم، وبعدها تم اقتيادهم إلى مركز شرطة "أريئيل" لاستجوابهم، وتم التحقيق معهم لساعات طويلة تعرضوا خلالها لمعاملة مهينة من قبل المحققين، ونقلوا بعدها إلى قسم الأسرى الأشبال في  معتقل "مجيدو" حيث يقبعون الآن.      

 

إدارة معتقلي "الرملة" و "نفحة" تواصلان انتهاك الأسرى صحياً وتماطلان بتقدم العلاج لهم

في . نشر في الاخبار

أوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته ظهر الخميس، أن الأوضاع الصحية للأسرى والمعتقلين المرضى القابعين فيما يسمى عيادة معتقل "الرملة" و معتقل "نفحة"، تزداد صعوبة وتفاقماً، في ظل ممارسة سلطات الاحتلال الاسرائيلي لسياسة الاهمال الطبي الممنهج بحقهم والاستهتار بحياتهم.

 

وبينت الهيئة في تقريرها إحدى الحالات المرضية القابعة في عيادة معتقل "الرملة"، وهي حالة الأسير القاصر خليل جبارين (16 عاماً) من بلدة يطا قضاء الخليل، والذي لا يزال يعاني من آثار اصابته بـ 7 طلقات بجسده أثناء اعتقاله قرب تجمع "غوش عتصيون" شمال الخليل، حيث أُصيب برصاصتين بيده اليسرى، وأخرى برقبته ورصاصة بفخده الأيمن، وثلاث رصاصات بقدمه اليسرى والحوض.    

 

وأضافت الهيئة أنه ما زال هناك 17 أسيراً بين مريض ومصاب يقبعون في ذات المعتقل، يعانون من أوضاع صحية واعتقالية غاية في الصعوبة، وهم كل من: خالد شاويش، ومنصور موقدة، ومعتصم رداد، وأيمن الكرد، ويوسف نواجعة، وأشرف أبو الهدى، وناهض الأقرع، وصالح عمر صالح، ومحمد أبو خضر، وسامي أبو دياك، ومحمد غسان أبو حويلة، وعز الدين كرجات، وإياد حريبات، وناصر الشاويش، محمد احسان ناطور، وخليل جبارين، وعمران الخطيب، وخضر عدنان.

 

وكما رصد تقرير الهيئة 3 حلات مرضية تقبع في معتقل "نفحة"، وأبرزها حالة الأسير إياد أبو ناصر (36 عاماً) من مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، والذي عانى من اهمال طبي بعد إجراءه عملية جراحية حيث تم نسيان خيوط بلاستيكة مكان اجراء العملية، الأمر الذي سبب له ضرر  وآلام  شديدة في البطن، علماً بأن الأسير مصاب في الأصل بمرض الأنيميا "فقر الدم"، وهو بحاجة إلى عناية فائقة لحالته الصحية.  

في حين يعاني الأسيران يوسف مقداد (21 عاماً) من مدينة غزة، ومحمود يوسف الخطيب من مدينة جنين، من مشاكل بالأسنان، ولغاية اللحظة لم تقدم لهما إدارة المعتقل أي علاج لحالتهما الصحية.

تمديد الاعتقال الاداري للمرة الرابعة بحق الأسير الطفل حسام أبو خليفة

في . نشر في الاخبار

 أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، أن سلطات الاحتلال قامت بتمديد أمر الاعتقال الاداري للمرة الرابعة على التوالي، بحق الأسير الطفل حسام عمر أبو خليفة (17 عاماً) من مدينة بيت لحم، وذلك لمدة ثلاثة شهور.  

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الفتى أبو خليفة بتاريخ 13/11/2017 ، ويقبع حالياً في معتقل "عوفر".

هيئة الأسرى تنعى الأسير المحرر رأفت النجار

في . نشر في الاخبار

نعى رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر والأسرى والأسرى المحررين، اليوم الخميس، الأسير المحرر المناضل  رأفت النجار "أبو عثمان" من قطاع غزة، والذي وافته المنية عن عمر يناهز (73 عاماً).  

وتقدم قدري أبو بكر، رئيس هيئة الأسرى، بأحر التعازي باسمه وباسم كافة العاملين في الهيئة، لعائلة المحرر نجار ، سائلين الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته.

 يذكر بأن المحرر نجار كان عضواً في المجلس التشريعي السابق، وشغل منصب رئيس مجلس ادارة مؤسسة “الضمير” لحقوق الانسان في قطاع غزة، وأمضى أكثر من عشرين عاماً في معتقلات الاحتلال، عُرف خلالها بنضاله من أجل ضحايا الانتهاكات وإيمانه بقيم ومبادئ حقوق الإنسان.  

 

قوات القمع تقتحم قسم (3) في معتقل "عسقلان" وتعتدي على الأسرى

في . نشر في الاخبار

 أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته اليوم الخميس، أن حالة من التوتر والاحتقان تسود أوساط الحركة الأسيرة في  معتقل "عسقلان"، عقب اقتحام قوات القمع التابعة لادارة معتقلات الاحتلال لقسم (3) في المعتقل، والاعتداء على الأسرى والتنكيل بهم واقتيادهم إلى قسم المعبار، دون أي مبررات.  

 وأوضحت الهيئة في تقريرها، أن وحدات القمع قامت خلال مداهمتها للقسم باجراء تفتيشات استفزازية، وألحقت الضرر بمقتنيات الأسرى وعبثت بها وقلبتها رأساً على عقب، كما وقامت أيضاً بفرض سلسلة من الاجراءات العقابية بحق الأسرى المتواجدين في القسم، والتي تمثلت  بحرمانهم من زيارة ذويهم لمدة شهر،  وفرض غرامة مالية يصل مقدراها إلى 300 شيقل بحق كل أسير، ومنعهم من الخروج إلى ساحة الفورة، وسحب الأدوات الكهربائية من القسم لعزلهم عن العالم الخارجي.

بالاضافة إلى زج ستة أسرى آخرين في زنازين العزل الانفرادي عقاباً لهم،  وهم كل من: رياض العمور، وبهاء العمور، وعاصف العمور، وابراهيم الهريمي، وأحمد الهريمي، ومحمد عواد.  

ولفتت الهيئة أن عملية الاقتحام كانت قد بدأت فجر أول الأمس الثلاثاء، واستمرت لساعات طويلة.

 وناشد أسرى المعتقل كافة الجهات المعنية والمؤسسات الحقوقية والانسانية، بالتدخل العاجل والسريع للضغط على ادارة المعتقلات لوقف الهجمة التي يتعرض لها الأسرىعموماً  في كافة المعتقلات. 

اللواء أبو بكر: الأفلاس الإسرائيلي سبب تصاعد الهجمة على الأسرى داخل سجون الإحتلال

في . نشر في الاخبار

أدان رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، تصاعد الهجمة على الأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال، والتي كان آخرها إقتحام قسم ٣ في سجن عسقلان الأمس واليوم على عدة مراحل، والإعتداء على الأسرى، وفرض عقوبات عليهم تمثلت في فرض غرامات مالية وحرمانهم من زيارات الأهل والخروج للفورة ونقل عدد منهم في زنازين العزل الإنفرادي.

 

وأضاف اللواء أبو بكر " حكومة الإحتلال تعيش حالة من الإفلاس والضياع، وتحاول الهروب من ذلك من خلال التفرد بالأسرى والإعتداء عليهم بإستهداف حياتهم اليومية وإستقرارهم، حتى تبعد الأنظار الداخلية عن فشلها وتخبطها".

 

أقوال اللواء أبو بكر جاءت عقب تقديمه ووفد من الهيئة اليوم الخميس التهاني للأسيرين المحررين من سجون الإحتلال  يحيى الزبيدي من مخيم جنين، والذي أفرج عنه أمس بعد قضائه ١٧ عاما، وسمير سلمان من بلدة تلفيت قضاء نابلس، والذي أمضى 16 عاما.

 

وجدد اللواء أبو بكر دعوته للمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه أسرانا، الذين يتفنن الإحتلال بإنتهاك حقوقهم، ويتفاخر بذلك وزراء الحكومة اليمينية المتطرفة وقادة الجيش، وأصبح هناك تنافس بين المستويين السياسي والعسكري الإسرائيليين لمن يستطيع النيل من عزيمة الأسرى ويلحق بهم الضرر بشكل اكبر.

 

 

كما قام رئيس الهيئة والوفد المرافق بزيارة الأسير المحرر ومدير مخابرات جنين سابقا هاشم أبو سلامة من بلدة فقوعة شمال شرق جنين، للإطمئنان على صحته بعد إصابته بوعكة صحية، وكذلك زيارة مقر الهيئة في المحافظة والإجتماع بمديرها وموظفيها، حيث تم التأكيد على خدمة الأسرى وعائلاتهم على أكمل وجه

تشريح جثمان الاسير شلالدة مطلع الاسبوع القادم بمشاركة طبيب فلسطيني

في . نشر في الاخبار

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الجمعة، أنها تتابع اجراءاتها القانونية في إدخال طبيب فلسطيني للمشاركة في عملية تشريح جثمان الشهيد الأسير وسام عبد المجيد شلالدة، والذي استشهد بظروف غامضة في معتقل "أيلون" صباح اليوم.

وقالت الهيئة، أن عملية تشريح جثمان الشهيد شلالدة (28) عاما من بلدة سعير قضاء الخليل، ستتم في معهد الطب العدلي " ابو كبير" خلال اليومين القادمين بمشاركة مدير معهد الطب العدلي الفلسطيني الدكتور ريان العلي.

يذكر أن الأسير شلالدة معتقل منذ عام 2015 ومحكوم بالسّجن الفعلي لسبع سنوات قضى منها ثلاث سنوات، وهو متزوج وأب لأربعة أبناء.

وحملت الهيئة، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير الشلالدة، مطالبةً الجهات الدولية القانونية بتشكيل لجنة تقصي حقائق ومحاسبة حكومة الاحتلال على الجرائم المنظمة والمتواصلة، التي ترتكب بحق الاسرى في السجون.

يذكر أن الشهيد وسام الشلالدة هو رابع شهيد يرتقي منذ مطلع العام الحالي 2018، بعد استشهاد الشاب ياسين السراديح من أريحا بعد تعذيبه وإطلاق النار عليه من مسافة صفر عقب عملية اعتقاله والاعتداء عليه، كما أستشهد الأسير عزيز عويسات من القدس في تاريخ 19/5/ 2018 بعد أن تعرض لعملية تعذيب على يد قوات "النحشون" داخل معتقلات الاحتلال، الأمر الذي تسبب بإصابته بجلطة لاحقاً قبل أن يتم الاعلان عن استشهاده، إضافة إلى الشاب محمد زغلول الخطيب من رام الله والذي استشهد نتيجة تعرضه للتعذيب أثناء عملية اعتقاله في تاريخ الموافق 18/ 9/ 2018.

"التربية" و"هيئة الأسرى" تعلنان نتائج امتحان "الإنجاز" للأسرى

في . نشر في الاخبار

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم، نتائج امتحان الثانوية العامة "الإنجاز" للأسرى في معتقلات الاحتلال للعام 2018.

جاء ذلك بعد اجتماع لجنة الامتحانات العامة في "التربية" برئاسة الوزير د. صبري صيدم لمناقشة وإقرار النتائج، إذ تم استعراض الإجراءات التي اتخذتها "التربية" بالتنسيق مع هيئة الأسرى، وقد تم التعاطي بإيجابية ومرونة فيما يتعلق بالنتائج؛ بما يعزز صمود الأسرى ويمنحهم الحق في التعلم.

وأشارت "التربية"، إلى أنَّ بالإمكان الاطلاع على النتائج من خلال مختلف وسائل الإعلام وموقع الوزارة الإلكتروني www.mohe.pna.ps ومواقع مديرياتها، وكذلك موقع هيئة الأسرى  www.cda.gov.ps، وأنَّ كشوف العلامات سيتم توزيعها غداً بعد الساعة العاشرة في مديريات التربية.

ولفتت الوزارة في بيانها المشترك مع الهيئة إلى أنَّ عدد المتقدمين للامتحان هذا العام بلغ 858 أسير/ة، موزعين على (10) معتقلات (النقب، ونفحة، وريمون، وبئر السبع، ومجدو، وعسقلان، وهداريم، وعوفر، وجلبوع، والشّارون)، كان من ضمنهم تسع أسيرات، وقد نجح من المتقدمين (565) متقدماً، بنسبة نجاح عامة بلغت (65.85)%.

وتوجهت التربية وهيئة الأسرى، بالتحية والتقدير لأسرانا البواسل في معتقلات الاحتلال الذين يسطرون أقوى آيات البطولة والتضحية، وهم يتقدمون الصفوف دفاعاً عن كرامة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، كما تقدمتا بالتهنئة للناجحين وذويهم على هذا الإنجاز، بالرغم من المعيقات الجمة التي يضعها الاحتلال لحرمان الأسرى من التعليم.

للاطلاع على النتائج

جريمة طبية ممنهجة بحق 4 أسرى مرضى يقبعون في معتقلات الاحتلال

في . نشر في الاخبار

نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر عنها ظهر الأربعاء، شهادات وروايات حية لأربعة أسرى مرضى يقبعون في عدة سجون إسرائيلية، والتي يوضحون من خلالها ما يتعرضون له من جرائم طبية ممنهجة أبرزها الإهمال المتعمد لحالاتهم الصحية والامتناع عن تقديم العلاج اللازم لهم، والاستهتار بأوضاعهم الصحية.

ومن بين الحالات المرضية التي وثقها تقرير الهيئة، حالة المعتقل محمد الوني (26 عاماً) من بلدة عنزة قضاء جنين، والذي يعاني من آلام حادة بالرأس، وضيق بالتنفس، وروضوض بجميع أنحاء جسده وكسر بالأنف وخلل في شبكية العين، وذلك بعد تعرضه لاعتداء همجي ودون مبرر من قبل السجانين خلال تواجده في قسم المعبار في معتقل "الرملة"، وقد أعيد إلى معتقل "النقب" بدون أن يُقدم له أي علاج حقيقي لحالته الصحية واكتفت ادارة المعتقل بإعطاءه قطرة للعين فقط.

أما فيما يتعلق بالأسير رجائي عبد القادر (35 عاماً) من بلدة دير عمار قضاء رام الله، والذي يعتبر من أصعب الحالات القابعة في معتقلات الاحتلال، فهو مصاب بسرطان في الكبد والرئة، وقد تفاقم وضعه الصحي بشكل كبير قبل عدة أشهر عقب تعرضه لمعاملة مهينة وقاسية أثناء نقله في البوسطة، حيث عانى من آلام حادة في المنطقة السفلىية من جسده، وعلى إثرها تم إجراء عملية جراحية له لاستئصال الورم السرطاني من الخصية اليمنى، وقد بدأ بتلقي جلسات علاج كيميائي لكنها كانت تتم بظروف وأوضاع اعتقالية سيئة للغاية، حيث كان يتلقى العلاج وهو مقيد اليدين والرجلين لمدة ثماني ساعات، وفي الآونة الأخيرة تراجع وضعه الصحي بعد تلقيه العلاج، فأصبح يشتكي من آلام في المعدة والأمعاء، وتلف في الأسنان، وضعف في السمع والنظر، واضطرابات في النوم.  

في حين لا يزال يشتكي الأسير ابراهيم غنيمات (40 عاماً) من بلدة صوريف قضاء الخليل، من ضعف في عضلة القلب وآلام وتعب مستمر، وذلك بعد تعرضه لجلطة قلبية منذ حوالي شهرين، أدت إلى إغلاق ثلاث صمامات في القلب، وقد ماطلت عيادة معتقل "ريمون"  في علاجه في البداية ومن ثم قامت بنقله إلى مشفى "سوروكا" لتلقي العلاج.  

بينما تتعمد إدارة معتقل "عوفر" اهمال الوضع الصحي للأسير وليد شرف (25 عاماً) من بلدة أبو ديس شرقي مدينة القدس، والذي يعاني قبل اعتقاله من مشاكل في المثانة والمسالك البولية، ومنذ أن تم اعتقاله تدهور وضعه الصحي فأصبح يشتكي من آلام في الكلى، وقد راجع عيادة المعتقل لكنها لم تقدم له أي علاج.

 

نشاطات وفعاليات

  • هيئة الأسرى تكرم الراحل المناضل الحاج عمر عامر من كفر قاسم >

    اقرأ المزيد
  • اللواء ابو بكر والدكتورة غنام وأسرى محررون يكرمون الأسير المحرر محمود جبارين >

    اقرأ المزيد
  • اللواء أبو بكر: الدفاع عن أراضي الخان الأحمر حق مقدس ومحاولات الاحتلال لن تزيدنا سوى صمودا >

    اقرأ المزيد
  • اللواء أبو بكر: إسرائيل عدو علني للحرية وحقوق الإنسان >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • ازهار ابو سرور .. لم يبق لابنها من موت الا موت الموت >

    اقرأ المزيد
  • الحرب الصحية على الأسرى: منهج ثابت في العقلية الإجرامية الإسرائيلية >

    اقرأ المزيد
  • في مخيم الدهيشة .. اخذوا قدمه وهربوا زاحفين >

    اقرأ المزيد
  • صموده بصيرته الوحيدة بعد فقدان عينه >

    اقرأ المزيد
  • 1

لقاءات

  • اللواء أبو بكر يستقبل وفداً من نقابة أطباء الأسنان الفلسطينية >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى ونقابة المحامين تبحثان سبل التعاون المشترك في الدفاع عن الأسرى >

    اقرأ المزيد
  • اللواء ابو بكر يطلع السفير الأوكراني على الاوضاع القاسية للأسرى داخل السجون >

    اقرأ المزيد
  • اللواء قدري أبو بكر يستقبل مدير عام مركز الشهيد أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة >

    اقرأ المزيد
  • 1