•  إدارة

    إدارة "مجدو" تواصل عزل الأسير المريض أحمد المغربي منذ عامين

  • هيئة الأسرى تستنكر استهداف الاحتلال المتواصل للمقدسيين وتصاعد الهجمة الشرسة بحقهم

    هيئة الأسرى تستنكر استهداف الاحتلال المتواصل للمقدسيين وتصاعد الهجمة الشرسة بحقهم

  • الاحتلال يفرج عن الأستاذة الجامعية وداد البرغوثي الليلة الماضية

    الاحتلال يفرج عن الأستاذة الجامعية وداد البرغوثي الليلة الماضية

  • تشريح جثمان الشهيد بسام السايح اليوم بحضور طبيب فلسطيني

    تشريح جثمان الشهيد بسام السايح اليوم بحضور طبيب فلسطيني

  • تدهور خطير على حالة الأسير المضرب عن الطعام سلطان خلوف

    تدهور خطير على حالة الأسير المضرب عن الطعام سلطان خلوف

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

الأسيران عواد وبزيع يشرعان باضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على سياسة العزل

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ظهر الأربعاء، أن كل من الأسيرين أنس عواد (32 عاماً) من قرية عورتا قضاء مدينة نابلس، وإياد بزيع (33 عاماً) من مخيم قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة، قد شرعا باضراب مفتوح عن الطعام منذ 13 يوماً احتجاجاً على عزلهما.

وبينت الهيئة أن الأسير عواد بدأ يعاني من ضعف وهزال في جسده وفقد من وزنه أكثر من 10 كغم.

وأضافت أن كلا الأسيرين يقبعان حالياً داخل زنازين عزل معتقل "إيشل" بظروف صعبة.

يذكر بأن الأسير عواد معتقل منذ تاريخ 28/3/2018 وجرى عزله منذ آذار الماضي، أما عن الأسير بزيع فهو معتقل منذ تاريخ 23/10/2017 ومعزول منذ شهر نيسان الماضي.

 

إدارة "النقب" تُمعن بانتهاك الأسرى طبياً وتتعمد اهمالهم

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير لها اليوم الإثنين، أن إدارة معتقل "النقب"  تتعمد استهداف الأسرى المرضى، وذلك بانتهاكهم طبياً وعدم تقديم العلاج اللازم لهم كل حسب مرضه وبالتالي تركهم يكابدون الأوجاع.

ورصدت الهيئة في هذا السياق أبرز الحالات المرضية القابعة حالياً في المعتقل، ومن بينها حالة الأسير زياد حمودة (45 عاماً) من بلدة رنتيس شمال غرب مدينة رام الله، والذي يشتكي في الآونة الأخيرة من آلام حادة في الصدر ومن سعال ويتقيأ دم، وفقد من وزنه أكثر من 20 كغم، وجرى نقله مؤخراً إلى مشفى "سوروكا" لاجراء الفحوصات الطبية، لكن لغاية اللحظة لم يُبلغ بنتيجة الفحص ولم يتم تشخيص مرضه ولم يُقدم له أي علاج لحالته الصحية الصعبة.

بينما يمر الأسير كريم العمور (23 عاماً) من بلدة تقوع قضاء محافظة بيت لحم، بوضع صحي سيء، فهو يعاني من مشاكل في المعدة تُسبب له تشجنات حادة، لكن إدارة المعتقل تكتفي بإعطاءة إبر مسكنة فقط بدون تقديم أي علاج حقيقي لحالته الصحية.

أما عن الأسير شحادة حامد (35 عاماً) من بلدة سلواد  قضاء رام الله، فهو يعاني من وجود حصوات في المرارة تُسبب له أوجاع جسيمة في بطنه، وهو بحاجة ماسة لاجراء عملية جراحية بأسرع وقت ممكن، لكن عيادة المعتقل تماطل بتحديد موعد لاجراء العملية.  

 

إدارة السجون تنقل الاسير مصطفى البنا الى مشفى "سوروكا" بعد تدهور خطير على حالته الصحية

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية نقلت الأسير مصطفى البنا 30 عاما من مخيم جباليا بقطاع غزة، من سجن نفحة الصحراوي الى مستشفى سوروكا الإسرائيلي بشكل مفاجئ بعد تدهور خطير طرأ على وضعه الصحي. 

وقالت الهيئة، أن الأسير البنا قد فقد الوعي وسقط مغشيا عليه داخل السجن، حيث يعاني من أمراض في الكلى والكبد، ويتعرض منذ أكثر من عام لإهمال متعمد لحالته الطبية من قبل إدارة السجون.

ولفتت، أن الأسير مصطفى البنا اعتقل على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 8 / 4 / 2018 عند السياج الفاصل في منطقة أبو صفية شرقي جباليا شمال قطاع غزة، ويقضي حكما بالسجن 44 شهرا.

 

"اللجنة المركزية لفتح" تؤكد على أن قضية الأسرى والمحررين ستبقى على رأس أولويات القيادة

في . نشر في الاخبار

عقدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح الأثنين، لقاءً موسعا في مقرها برام الله، التقى فيه كل من أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل رجوب، وعضو اللجنة المركزية عباس زكي وأمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، برئيس الهيئة اللواء قدري ابو بكر ووكيلها عبد القادر الخطيب وعدد من موظفي الهيئة ونادي الأسير الفلسطيني.

وحضر اللقاء الذي نوقشت فيه العديد من القضايا التي تخص الحركة الأسيرة والأسرى المحررين والعمل الوظيفي وتطوير آليات العمل الوظيفي، كل من أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح المناضل سليم الزريعي، وجمال الديك، ووفاء زكارنة وكفاح حرب.

حيث أكد عباس زكي، على أن قضية الأسرى الصامدين ببسالة في سجون الاحتلال الإسرائيلي تقع على رأس أولويات القيادة الفلسطينية وفي مقدمتها الرئيس أبو مازن، وأن القيادة تبذل وستبذل كلَّ جهد ممكن مع المؤسسات والمنظمات الدولية والمجتمع الدولي، لإطلاق سراحهم من زنازين الاحتلال، ليشاركوا في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

من جانبه شدد اللواء رجوب، على أهمية مواصلة مؤسسات الأسرى بذل كل ما تستطيع من جهد واعداد الخطط اللازمة لرفع مستوى وجودة الخدمة المقدمة للأسرى والمحررين، وذلك وفقا لآليات عمل واستراتيجيات تبقي هذه القضية ذات وهج نضالي مشرف لكل الفلسطينيين.

كما ناقش رجوب وابو بكر والمشاركون في اللقاء عدد من القضايا الإدارية والوظيفية واللوجستية التي من شأنها تحسين آليات العمل على المدى القريب والبعيد، وبما يرفع مستوى الخدمات التي تقدم للمعتقلين وعائلاتهم وللأسرى المحررين وسبل إنجاح مسيرتهم الحياتية والعملية وإعادة دمجهم في وطنهم الذي ينتظر جهدهم نحو الحرية والاستقلال.

 

الاحتلال يحتجز الأسرى المضربين بظروف قاسية وخطيرة لكسر إرادتهم

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأثنين، إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية، تواصل اعتقال 8 أسرى مضربين عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري، بظروف صحية واعتقالية خطيرة وصعبة للغاية، وتجري بحقهم يوميا جملة من الاجراءات التنكيلية التعسفية بهدف كسر ارادتهم واضرابهم.

وأكدت، أن إدارة المعتقلات تحتجز المضربين في زنازين انفرادية لا تصلح للعيش الآدمي في عدة معتقلات، وتعمد الى جملة من الإجراءات التنكلية بحقهم كالتفتيش المتكرر ونقلهم من عزل الى آخر، وحرمانهم من النوم أو الراحة كنوع من العقاب والإرهاق الجسدي والنفسي للأسير.

وبينت الهيئة، أن أقدم الأسرى المضربين عن الطعام ضد الاعتقال الاداري، هو الأسير حذيفة حلبية المضرب منذ 50 يوما، ويواجه ظروفاً صحية خطيرة، مع استمرار رفض الاحتلال الاستجابة لمطلبه واحتجازه في ظروف صعبة وقاسية في معتقل "نيتسان الرملة" .

وأضافت، أن سبعة أسرى آخرين يواصلون إضرابهم ضد هذه السياسة التعسفية وهم كل من الأسير أحمد غنام وهو مضرب منذ (37) يوماً، وسلطان خلوف منذ (33) يوماً، وإسماعيل علي منذ (27) يوماً، ووجدي العواودة منذ (22) يوماً، وطارق قعدان منذ (20) يوماً، علاوة على الأسيرين ناصر الجدع المضرب منذ (13) يوماً، وثائر حمدان منذ 8 أيام.

وبينت ان الأسير حذيفة حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس قضاء القدس، يعاني من عدة مشاكل صحية سابقة حيث تعرض وهو طفل لحروق بليغة، كما وأُصيب في مرحلة من عمرة بمرض سرطان الدم وهو بحاجة إلى متابعة صحية حثيثة، كما أن الأسير أحمد غنام (42 عاماً) من مدينة دورا قضاء محافظة الخليل، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه تسع سنوات، وعانى سابقاً من إصابته بالسرطان الدم، وهو بحاجة إلى متابعة صحية بسبب ضعف المناعة لديه.

الاحتلال ينقل الاسير المريض سامي ابو دياك الى مشفى "اساف هروفيه" بوضع حرج للغاية

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اليوم الاثنين، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية نقلت الأسير المريض سامي ابو دياك ظهر اليوم من ما تسمى مشفى الرملة الى مستشفى "أساف هروفيه"، بوضع صحي حرج وخطير للغاية.

وقالت الهيئة، أن الأسير أبو دياك يعتبر من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال الإسرائيلية، وتعرض خلال السنوات الأخيرة الى سياسة القتل الطبي المتعمد والإهمال الصحي الممنهج، وعدم تقديم أي علاجات حقيقية من شأنها وقف الكارثة الطبية التي مورست بحقه.

ولفتت، إلى أن الأسير أبو دياك وهو من محافظة جنين، مصاب بالسرطان منذ أكثر من ثلاثة أعوام، وقبل ذلك تعرض لخطأ طبي متعمد بعد أن أُجريت له عملية جراحية في الأمعاء في أيلول عام 2015 في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي حيث تم استئصال جزءًا من أمعائه، وأُصيب إثر ذلك بتسمم في جسده وفشل كلوي ورئوي، حيث خضع بعدها لثلاث عمليات جراحية، وبقي تحت تأثير المخدر لمدة شهر موصولاً بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وأضافت أن الأسير أبو دياك والمعتقل منذ عام 2002 والمحكوم بالسّجن المؤبد لثلاث مرات و(30) عاماً، هو واحد من بين (15) أسيراً يقبعون بشكل دائم في معتقل "عيادة الرملة"؛ علماً أن نحو (700) أسير يعانون من أمراض خطيرة وهم بحاجة إلى رعاية صحية حثيثة.

هذا وحمّلت الهيئة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة ومصير الأسير سامي أبو دياك في ظل تعنتها ورفضها الإفراج عنه، وذلك رغم ما وصل له من وضع صحي حرج للغاية.

 

هكذا تعدم إدارة المعتقلات الإسرائيلية الأسرى طبيا وبشكل ممنهج ومتعمد؟؟

في . نشر في الاخبار

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في تقرير صدر عنها الثلاثاء، أن إدارة معتقلات الاحتلال تتعمد انتهاك الأسرى المرضى والجرحى طبياً، وذلك باستهدافهم بشكل مقصود ومبرمج من خلال اهمال أوضاعهم الصحية الصعبة وجعل الأمراض تتفشى في أجسادهم لتصبح لا علاج لها، وبالتالي تعريض حياتهم للخطر ودفعهم نحو الموت.
وبينت الهيئة، أنه ومن خلال مراقبة الوضع الصحي للأسرى على مدار سنوات، اتضح أن مستوى الرعاية الصحية المقدمة لهم في غاية السوء؛ فهو شكلي وشبه معدوم بدليل شهادة الأسرى وازدياد عدد المرضى منهم، وتلقي الهيئة شهادات يومية عبر المحامين من أسرى مرضى يتعرضون لأسوء أنواع الرعاية الصحية في السجون ومراكز التوقيف والتحقيق الإسرائيلية.
وشددت الهيئة، على أن موضوع علاج الأسرى قضية تخضعها إدارات المعتقلات الإسرائيلية للمساومة والابتزاز والضغط على المعتقلين؛ الأمر الذي يشكل خرقاً فاضحاً لمواد (29 و30 و31) من اتفاقية جنيف الثالثة، والمواد (91 و92) من اتفاقية جنيف الرابعة"، والتي أوجبت حق العلاج والرعاية الطبية، وتوفير الأدوية المناسبة للأسرى المرضى، وإجراء الفحوصات الطبية الدورية لهم.
ولخصت الهيئة في تقريرها أبرز السياسات التي تتبعها بشكل ممنهج ومتعمد لقتل الأسرى طبيا، كما يلي:
• يعاني الأسرى المرضى من ظروف اعتقال سيئة، تتمثل في: قلة التهوية، والرطوبة الشديدة، والاكتظاظ؛ وانتشار للحشرات والقوارض، بالإضافة إلى النقص في مواد التنظيف العامة والمبيدات الحشرية.
• المماطلة في تقديم العلاج والامتناع عن إجراء العمليات الجراحية للأسرى المرضى.
• عدم تقديم العلاج المناسب للأسرى المرضى كل حسب طبيعة مرضه؛ فالطبيب في السجون الإسرائيلية يعالج جميع الأمراض بقرص الأكامول.
• عدم وجود أطباء اختصاصين داخل السجن، كأطباء العيون والأسنان والأنف والإذن والحنجرة.
• تفتقر عيادات السجون إلى وجود أطباء مناوبين ليلاً لعلاج الحالات الطارئة.
• عدم وجود مشرفين ومعالجين نفسيين؛ حيث يوجد العديد من الحالات النفسية، والتي تستلزم إشرافًا طبيًا خاصًا، حيث يقبع داخل المعتقلات أكثر من 25 حالة مصابة بأمراض نفسية صعبة.
• عدم توفر الأجهزة الطبية المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة، كالأطراف الصناعية لفاقدي الأطراف، والنظارات الطبية، وكذلك أجهزة التنفس والبخاخات لمرضى الربو، والتهابات القصبة الهوائية المزمنة.
• عدم تقديم وجبات غذائية صحية مناسبة للأسرى، تتماشى مع الأمراض المزمنة التي يعانون منها كمرض السكري، والضغط، والقلب، والكلى، وغيرها.
• عدم وجود غرف أو عنابر عزل للمرضى المصابين بأمراض معدية، كالتهابات الأمعاء الفيروسية الحادة والمعدية والجلدية؛ ما يهدد بانتشار المرض بين الأسرى.
• نقل الأسرى المرضى إلى المستشفيات، وهم مكبلو الأيدي والأرجل، في سيارات شحن عديمة التهوية "البوسطة"، بدلاً من نقلهم في سيارات إسعاف مجهزة ومريحة.
• حرمان الأسرى ذوي الأمراض المزمنة من أدويتهم، كنوع من أنواع العقاب داخل السجن، بالإضافة لفحص الأسرى المرضى بالمعاينة بالنظر، وعدم لمسهم والحديث معهم ومداواتهم.
• استخدام العنف والاعتداء على الأسرى، واستخدام الغاز لقمعهم؛ ما يفاقم خطورة حالتهم الصحية.
• الإجراءات العقابية بحق الأسرى تزيد من تدهور أحوالهم النفسية، والتي تتمثل في: المماطلة في تقديم العلاج، والنقل إلى المستشفيات الخارجية، والحرمان من الزيارات، والتفتيش الليلي المفاجئ، وزج الأسرى في زنازين العزل الانفرادي، وإجبار الأسرى على خلع ملابسهم بطريقة مهينة.
• افتقار مستشفى "سجن الرملة"، الذي ينقل إليه الأسرى المرضى، إلى المستلزمات الطبية والصحية؛ حيث لا يختلف عن السجن في الإجراءات والمعاملة القاسية للأسرى المرضى.
• تقديم أدوية منتهية الصلاحية للأسرى.
• استغلال الوضع الصحي للمعتقل؛ إذ يعمد المحققون إلى استجواب الأسير المريض أو الجريح من خلال الضغط عليه لانتزاع الاعترافات.
• عدم تقديم العلاج للأسير المصاب أو الجريح أو من يجري عملية جراحية ونقله الى السجن دون اكتمال علاجه في المشافي أو العيادات، كحالة الأسير سامي ابو دياك والذي وصل الى وضع صحي خطير للغاية.
وبينت الهيئة، أن عدد شهداء الحركة الأسيرة الذين سقطوا جراء سياسة الإهمال الطبي المتعمد منذ العام 67 وحتى يومنا هذا وصل الى (64) أسيراً، كان آخرهم الشهيدان فارس بارود من قطاع غزة ونصار طقاطقة من بلدة بيت فجار ولا زالت سلطات الاحتلال تحتجز جثامينهم.
كما تجاوز عدد الأسرى المرضى في السجون الإسرائيلية الــ (700) أسيراً وأسيرة، منهم نحو (170) حالة مرضية صعبة وخطيرة، بينها (25) مريضاً مصاباً بالسرطان أخطرهم الأسيرين بسام السايح وسامي ابو دياك، و(17) أسيرا يقيمون بشكل شبه دائم فيما تسمى "مشفى الرملة"، فيما يعاني العشرات من إعاقات حركية وشلل وأمراض الكبد الوبائي والفشل الكلوي والقلب وأمراض أخرى.

 

الاحتلال يواصل اهمال الحالة الصحية للأسيرين المريضين فراس الحتاوي واحمد سلامة

في . نشر في الاخبار

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، من مواصلة إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية اهمال الحالة الصحية للأسيرين المريضين احمد ابو سلامة القابع في سجن النقب وفراس الحتاوي القابع في سجن عسقلان.

وبينت الهيئة أن الأسير الحتاوي معتقل منذ 18/2/2002، ومحكوم بالسجن المؤبد 9 مرات، إضافة إلى 50 عام، يعاني من عدة مشاكل صحية، منها خلل في عمل الغدد والقلب ونقص فيتامين B12 ومشاكل بالعينين وسخونة ووجع دائم بالرأس، وكذلك معاناته من الجيوب الانفية وضيق بالتنفس، كما يعاني من مشاكل صحية بالمسالك البولية منذ عدة اعوام ويعاني من الديسك في الرقبة والظهر.

يذكر أن الأسير "الحتاوي" أب لأربعة أبناء، وهم محرومون من زيارته بعد سحب الهوية المقدسية المؤقتة منهم، كذلك يعتقل الاحتلال شقيقيه (محمد ) والمحكوم بالسجن 8 سنوات و(سامر) والمحكوم بالسجن لمدة 7 سنوات.

كما أوضحت الهيئة، أن الأسير أحمد أبو سلامة 34 عاما من قلقيلية والمعتقل منذ العام 2003، يعاني من اصابة باليد اليمنى من يوم الاعتقال أدت الى إصابته بشلل بكف اليد ولا يتلقى أي علاج بهذا الخصوص، وتواصل إدارة السجت إهمال حالته الصحية.

 

‎اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: "الأسرى والقدس موضوع خطبة موحدة في مساجد أوروبا "

في . نشر في الاخبار

أنجزت اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا سلسلة لقاءات واتصالات مكثفة طالت عددا كبيرا من السادة أئمة وخطباء المساجد في مختلف الدول الأوروبية وذلك بهدف توحيد موضوع خطبتي يوم الجمعة 9/8/2019 وصلاة عيد الأضحى 11/8/2019 تحت عنوان "نصرة الأسرى والقدس واجب مقدس".

 وفي هذا السياق أكد رئيس اللجنة السياسية أبو كريم فرهود الذي يتابع سير تنفيذ هذه المبادرة أن "التجاوب كان كبيرا على مستوى المراكز الإسلامية والمساجد على امتداد أوروبا" موضحا أن الخطباء سيلقون الضوء على "معاناة أخوتنا في سجون الاحتلال الإسرائيلي وصمودهم الأسطوري وتحديهم لبطش السجانين وممارساتهم الوحشية بحقهم" وكذلك "دعوة لجان ومؤسسات ونشطاء حقوق الإنسان الأوروبية لزيارة الأسرى ورفع الصوت في مختلف المحافل لنيل حريتهم"، كما ستتناول الخطب الموحدة التي ستلقى باللغة العربية مترجمة إلى لغة الدولة المعنية "جرائم الاحتلال بحق القدس وأهلها الصامدين وهدم المنازل وجرف الأراضي والإمعان في التهويد والاستيطان".

 ودعا فرهود إلى أن تعمم هذه المبادرة في كل مساجد العالم "فلا أهم من فلسطين الآن ومستقبلا حتى نيل الحرية والاستقلال التام.

نشاطات وفعاليات

  • اللواء ابو بكر يزور عدد من عائلات الأسرى بمحافظة رام الله بمناسبة حلول عيد الاضحى >

    اقرأ المزيد
  • ابو بكر: المجتمع الدولي مطالب بالتدخل الحقيقي لوقف انتهاكات الاحتلال وتوفير الحماية للأسرى >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى تكرم أبناء الأسرى الناجحين في امتحان الثانوية العامة >

    اقرأ المزيد
  • اللواء أبوبكر يشارك في افتتاح المهرجان الدولي الوثائقي لحقوق الإنسان بدورته الثامنة ويلتقي شخصيات وفعاليات سياسية وحزبية >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • ما وراء التحريض الإسرائيلي على الأسرى الفلسطينيين في بريطانيا >

    اقرأ المزيد
  • أهمية الالتزام بمبادئ التنظيم >

    اقرأ المزيد
  • الاسرى والمفاوضات واموال المقاصة >

    اقرأ المزيد
  • اقتطاع مخصصات الأسرى والشهداء: ما بين التكتيكي الأميركي والعقائدي الإسرائيلي >

    اقرأ المزيد
  • 1

لقاءات

  • هيئة الأسرى والصليب والأحمر يعقدان اجتماعا بشأن اتمام الزيارة الثانية للمعتقلين >

    اقرأ المزيد
  • اللواء ابو بكر يطلع لجنة أممية خاصة على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق المعتقلين الفلسطينيين >

    اقرأ المزيد
  • أبو بكر وفارس يستقبلان وفد مناصر لقضية الأسرى من دولة تشيلي >

    اقرأ المزيد
  • الخطيب وبراك يؤكدان على أهمية التعاون المشترك بين الهيئتين >

    اقرأ المزيد
  • 1