• إقتحام اقسام ( 21،22،23 ) في معتقل النقب

    إقتحام اقسام ( 21،22،23 ) في معتقل النقب

  • وحدات القمع الإسرائيلية تقتحم عدد من السجون

    وحدات القمع الإسرائيلية تقتحم عدد من السجون

  • اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: لتسخير كل الإمكانات في خدمة هيئة شؤون الأسرى والمحررين

    اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: لتسخير كل الإمكانات في خدمة هيئة شؤون الأسرى والمحررين

  • أبو بكر: إصابة عشرات الأسرى بينهم اثنان بحالة خطيرة في اعتداء الاحتلال على سجن النقب

    أبو بكر: إصابة عشرات الأسرى بينهم اثنان بحالة خطيرة في اعتداء الاحتلال على سجن النقب

  • إنفجار الأوضاع في معتقل النقب بعد تعرض سجانين للطعن

    إنفجار الأوضاع في معتقل النقب بعد تعرض سجانين للطعن

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

التربية" وهيئة الأسرى تعلنان بدء استقبال طلبات التقدم لامتحان "الإنجاز" للأسرى

في . نشر في الاخبار

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم، بدء استقبال طلبات التقدم لامتحان الثانوية العامة "الإنجاز" للأسرى للعام 2019، وذلك للفرع الأدبي؛ اعتباراً من يوم غد الأحد وحتى نهاية الشهر الحالي.

جاء ذلك عقب توقيع وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ورئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر الاتفاقية المشتركة بين التربية والهيئة؛ بما يمكّن الأسرى من التقدم لامتحان "الإنجاز" للعام الحالي، وذلك ضمن إجراءات ومعايير تضمنتها هذه الاتفاقية.

وفي هذا السياق، جدد صيدم التأكيد على الحرص الكبير الذي توليه وزارة التربية لقضية الأسرى؛ بوصفها من القضايا العادلة والوطنية والتي تهم الشعب الفلسطيني بكافة شرائحه، مشدداً على قدسية حق الأسرى في التعليم، وضرورة توفير الإمكانات وتقديم كل التسهيلات الممكنة لدعمهم في معركتهم مع المحتل.

وأشاد الوزير بالشراكة الناجزة بين الوزارة والهيئة في العديد من المجالات، مثمناً الدور الذي يقوم به اللواء أبو بكر وجميع كوادر الهيئة في سبيل خدمة قضية الأسرى والمحررين، مؤكداً أن التربية ستواصل بذل كل جهد مستطاع بما يعزز روح الوفاء الأصيل والانتماء الصادق للقضايا الإنسانية والوطنية.

بدوره قال أبو بكر: إن توقيع هذه الاتفاقية لتنظيم امتحانات الثانوية العامة للأسرى داخل المعتقلات، هو تحد حقيقي، ومساحة أخرى من النضال للتغلب على كل القوانين العنصرية والحرمان الذي تفرضه إدارة معتقلات الاحتلال بحق أسرانا، وإننا سنعمل معاً وسوياً لدعمهم في انتزاع هذا الحق، لأننا نعي جيداً أهمية امتلاك الأسير شهادة ثانوية عامة تمكنه من مواصلة تحقيق أحلامه بعد الإفراج عنه".

ووجه أبو بكر شكره لوزارة التربية ممثلة بوزيرها د. صبري صيدم ولطواقمها العاملة في الإدارة العامة للامتحانات، ولكوادر الهيئة، مؤكداً على قداسة قضية الأسرى وطنياً ومجتمعياً وإنسانياً".

وتتضمن الاتفاقية عدة بنود من أبرزها تشكيل لجنة فنية مشتركة من الوزارة والهيئة للإشراف على الامتحان في كافة مراحله، وذلك رغم العوائق والصعوبات التي يضعها الاحتلال لحرمان أبناء الشعب الفلسطيني، وفي مقدمتهم الأسرى، من حقوقهم الأساسية وخاصة السعي لمصادرة حقهم في التعليم.

وأشارت التربية والهيئة إلى أن تقديم الطلبات يتم في مديريات الهيئة كلُّ حسب منطقته، مع ضرورة تقديم المستندات المطلوبة وهي: ورقة صليب بتاريخ حديث للعام 2019، وشهادة آخر صف أنهاه الأسير مصدقة حسب الأصول، وشهادة ميلاد أصلية أو مصدقة للأسير.

وأوضحتا أن من شروط التقدم للامتحان، أن يكون الأسير أنهى الصف الرابع الأساسي بنجاح، وعمره عشرون عاماً فأكثر، وأتم خمس سنوات متواصلة فأكثر في المعتقل قبل تاريخ 1/7/2019، على أن يكون حكمه مؤبد، أو خمسة وعشرين عاماً فأكثر، وكل أسير أنهى الصف الخامس بنجاح، وعمره عشرون عاماً فأكثر وأتم خمس سنوات متواصلة فأكثر قبل تاريخ 1/7/2019، على أن يكون الحكم عشرون عاماً فأكثر، وكل أسير أنهى الصف السادس أو السابع أو الثامن بنجاح، وعمره عشرون عاماً فأكثر وأتم ثلاث سنوات متواصلة، أو أربع سنوات متقطعة فأكثر قبل تاريخ 1/7/2019، وكل أسير أنهى الصف التاسع أو العاشر بنجاح، وعمره تسعة عشر عاماً فأكثر، وأتم عاماً كاملاً متواصلاً أو أكثر قبل تاريخ 1/7/2019، وكل أسير أنهى الصف الحادي عشر بنجاح عام 2018 أو قبل ذلك، أو اعتقل وهو على مقاعد الدراسة من الصف الثاني عشر، بغض النظر عن العمر وفترة الاعتقال، وكل أسير تقدم في الأعوام السابقة لامتحان الثانوية العامة الفلسطينية (الإنجاز) أو ما يعادلها، بغض النظر عن العمر أو فترة الاعتقال.

وأكدتا أن كل أسير يتم الإفراج عنه قبل تاريخ 1/7/2019 لا يحق له التقدم للامتحان.

وحضر مراسم التوقيع عن التربية؛ الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومدير عام القياس والتقويم والامتحانات د. محمد عواد، وعن الهيئة: رئيس ديوان رئيس الهيئة نعمان الرفاتي، ومدير عام العلاقات العامة والإعلام فؤاد الهودلي، ومدير دائرة التعليم الجامعي سياف أبو سيف، ومسؤول ملف الثانوية العامة في المعتقلات محمد الفقيات.

أجهزة التشويش في "عوفر" تتسبب بآلام حادة بالرأس للأسرى الأطفال

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر عنها ظهر الأربعاء، بأن إدارة سجن "عوفر" أقدمت في الآونة الاخيرة على تركيب أجهزة تشويش حول القسم رقم (13)،  والذي يُحتجز فيه عشرات الأسرى القاصرين (دون سن 18 عاماً)، مما سبب لهم صداع مزمن وآلام حادة في الرأس.

وحذرت الهيئة في تقريرها من وجود مثل هذه الأجهزة عالية الخطورة، والتي تهدد حياة الأسرى وتزيد من معاناتهم، بسبب تأثيرها العالي واشعاعاتها القوية ذات الأثر الصحي السلبي على المدى البعيد.         

وفي سياق ذي صلة، رصد تقرير الهيئة أيضاً مجموع الغرامات التي فُرضت على الأسرى الأطفال القابعين في ذات المعتقل خلال شهر شباط المنصرم، والتي تجاوز مجموعها 65 ألف شيكل.

وأوضحت الهيئة، أنه تم إدخال 42 أسيراً قاصراً إلى قسم الأشبال في سجن "عوفر" خلال الشهر الماضي، 24 منهم اعتقلوا من المنازل، و13 من الطرقات، و2 تم اعتقالهما بعد الاستدعاء، و1 جرى اعتقاله على الحواجز العسكرية، و2 لعدم حيازتهما تصريح.  

وسُجل من بين هؤلاء الأسرى الأشبال الذين تم اعتقالهم خلال الشهر المذكور، 4 أسرى تم الاعتداء عليهم وضربهم خلال عملية اعتقالهم.

وأضافت الهيئة في تقريرها أن عدد الأطفال المحكومين بذات الشهر 32 قاصر، وتراوحت فترات أحكامهم ما بين 31 يوماً إلى 24 شهراً، في حين لا يزال الأسير القاصر مصطفى أبو غوش قيد الاعتقال الإداري، علماً بأن عدد الأسرى الأشبال القابعين حالياً في المعتقل 128 طفل.

ولفتت الهيئة أن سلطات الاحتلال تتعمد انتهاج أسلوب همجي بحق الأسرى القاصرين القابعين في مختلف السجون الإسرائيلية، ضاربة بعرض الحائط كافة القوانين والمواثيق الدولية التي تحمي حقوق الطفل، فهي لا تتوقف عن ابتكار أساليب جديدة لتعذيبهم والتنكيل بهم منذ اللحظات الأولى لاعتقالهم، اضافة إلى معاناتهم بزجهم بظروف قاسية ولا انسانية داخل جدران المعتقلات، عدا عن المحاكمات الجائرة والغرامات المالية الباهظة المفروضة بحقهم. 

ابو بكر: تصريحات "بينت" الانتخابية تجاه الأسرى عنصرية وتفوح بالإرهاب

في . نشر في الاخبار

 

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدر ابو بكر، اليوم الثلاثاء، ان تصريحات اليميني المتطرف نفتالي بينت التي انتشرت بالأمس في مقاطع فيديو انتخابية، ويصرح بها بضرورة تشديد الخناق على الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، مقيتة ونتنه وتفوح برائحة الإرهاب والعنصرية.

وأضاف ابو بكر، "أن الاحتلال يتخذ من الأسرى خلال هذه الأيام ورقة ضغط انتخابية من خلال شن حملة مضايقات واعتداءات على المعتقلين في مختلف السجون ومراكز التوقيف، واطلاق حملة من التصريحات والمنشورات الإعلامية لعدد من المترشحين المتطرفين ضد الأسرى، ما هو الا استرضاءٌ للناخب الإسرائيلي على حساب أجساد ونضالات هؤلاء الأبطال".

وكان المتطرف نفتالي بينت رئيس حزب اليمين الجديد، قد وجه بالأمس رسالة عنصرية ضد الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، كدعاية عنصرية لخوض حزبه الانتخابات، وعنّون الرسالة "فيديو مصور" بصور الاسرى وكلمات عنصرية بعنوان "لا تخف يا نتنياهو من الاسرى.. نحن معك"، ونشرها على صفحته على "تويتر".

وبدأ بينت الفيديو بصورة للاسير القائد مروان البرغوثي وقال فيها "ان هذه سجون وليست فنادق"، وعلى نتنياهو ان يسحب كافة حقوق الاسرى، في اشارة الى بعض الصور المرفقة للاسرى وهم يتناولون الطعام.

أقوال ابو بكر تلك، جاءت خلال زيارته اليوم ووفد من هيئة الأسرى للأسيرة المحررة سهير البرغوثي (ام عاصف) "59" عام من قرية كوبر شمال رام الله.

واعتقلت البرغوثي وهي أم لستة أبناء في الخامس من شباط الماضي من منزلها، بعد أن اُعتقل غالبية أفراد عائلتها منذ الإعلان عن استشهاد نجلها صالح في الثاني عشر من كانون الأول 2018 في رام الله، وتواصل سلطات الاحتلال اعتقال زوجها عمر البرغوثي إداريا، ونجلها عاصم.

اللواء أبو بكر يكرم أسرى محررين من مخيم الأمعري

في . نشر في الاخبار

 

كرم رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر مساء اليوم الخميس، أسرى مخيم الأمعري الذين تحرروا أمس من سجون الإحتلال وهم: ثائر الكفري ومراد سعد اللذان أمضيا ١٢ عاما في الأسر، وعلاء حلو الذي أمضى ما يقارب عام.

وأشاد أبو بكر بتضحية وصمود وإنتصار الحركة الأسيرة على الإحتلال وقوانينه العنصرية، مؤكدا على أن المعنويات التي نلمسها من محررينا تزيدنا إصرارا على مواصلة النضال حتى تحقيق الحلم الفلسطيني بالحرية والإستقلال.

وقدم أبو بكر التهاني للأسرى الثلاث وذويهم، معربا عن أمنياته بأن يتحرر كل أسرانا، وأن تغلق السجون، ويرحل الإحتلال عن كل حياتنا.

أسرى حركة فتح في معتقل "هداريم" يُبايعون الرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية

في . نشر في الاخبار

جدد أسرى حركة فتح القابعين في معتقل "هداريم"  ثقتهم الكاملة بالسيد الرئيس أبو مازن، ودعمهم له ومساندته في معركته السياسية ونضاله من أجل القدس والثوابت الوطنية، والتي يتم استهدافها في الآونة الأخيرة بشكل كبير، والتي تتزامن أيضاً مع الهجمة الشرسة على أسرانا وعائلاتهم وعائلات الشهداء.

وشدد الأسرى على ضرورة الوقوف خلف قيادته من أجل الحرية والاستقلال، ومن أجل تحقيق الثوابت الوطنية، فقضية الأسرى قضية سياسية قبل كل شيء وذات أولوية لدى القيادة الفلسطينية، وسيادته ملتزم بواجبه تجاه الأسرى، ولن يخضع للضغوطات الإسرائيلية والأمريكية، الداعية الى وقف رواتب ومخصصات الشهداء والأسرى.

وثمن الأسرى قرار سيادته بصرف مخصصات عائلات الشهداء والأسرى، بالرغم من قرصنة وسرقة أموال الضرائب الفلسطينية من قبل حكومة الاحتلال.  

 

سلطات الاحتلال تواصل اعتقال الأسير المقدسي عبد الرحمن محمود بعد استدعائه للتحقيق

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين مساء اليوم الأربعاء، بأن شرطة الاحتلال لا زالت تحتجز الأسير عبد الرحمن محمود من القدس، وذلك بعد إستدعائه للتحقيق معه قبل عدة أيام، علما ان أفرج عنه من سجون الإحتلال قبل عشرة تقريبا، بعد قضائه 17 عاما في المعتقلات.

ومددت اعتقاله لستة أيام .

وأوضحت الهيئة أن الاسير عبد الرحمن تعرض للإعتقال فور الإفراج عنه وامضى 24 ساعة لدى شرطة الإحتلال، وتم الإفراج عنه بشرط عدم إقامة أي مظاهر إحتفالية، بالإضافة الى إبعاده عن مكان سكنه في القدس الى أريحا.

وحملت الهيئة حكومة الإحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة المبيتة، والتي إتضحت نواياها منذ اللحظة الأولى للإفراج عنه، مطالبة كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بذل كل الجهود الممكنة للإفراج عنه.

يذكر أن الأسير عبد الرحمن اعتقل بتاريخ 19/2/2002 ضمن مجموعة تابعة للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أدينت لاحقًا بممارسة نشاطات عسكرية في القدس المحتلة.

 

العليا الإسرائيلية تصدر قرارا بعدم دفن جثمان الشهيد بارود في مقابر الارقام لحين النظر في التماس هيئة الأسرى

في . نشر في الاخبار

 

 

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين صباح اليوم الخميس، ان ما تسمى بالمحكمة العليا الإسرائيلية أصدرت قرارا يقضي بعدم دفن الأسير الشهيد فارس بارود من قطاع غزة، والذي أستشهد قبل شهر داخل سجون الإحتلال، لحين البت النهائي في الإلتماس المقدم من قبل الهيئة فيما يتعلق بإسترداد جثمانه.

وأوضحت الهيئة أن القرار جاء بعد رفض شرطة الإحتلال تسليم الجثمان بعد إنتهاء عملية التشريح في معهد الطب العدلي ابو كبير، بالرغم من وجود قرار محكمة رسمي بذلك، مضيفة ان "المحكمة الإسرائيلية تساوقت مع رغبة الشرطة، ورفضت تسليم الجثمان أو التصرف به بشكل مؤقت".

وكانت الهيئة قد كشفت قبل حوالي ثلاثة أسابيع عن نتائج تشريح الأسير الشهيد بارود والتي تفيد بتعرضه لالتهاب الكبد الوبائي C وجلطة قلبية وفشل كلوي مزمن، وذلك نقلاً عن مدير عام الطب الشرعي الفلسطيني الدكتور ريان العلي، الذي شارك في عملية تشريح الجثمان.

يذكر أن الأسير الشهيد بارود من قطاع غزة، اعتقل في آذار 1991 ومحكوم بالسجن المؤبد بتهمة قتل مستوطن، وعانى من حرمان الزيارات منذ عام 2000، توفيت والدته دون أن تراه، واستشهد بتاريخ 6 من الشهر الجاري داخل سجون الاحتلال، بعد وقت قصير على نقله من معتقل "ريمون" إلى مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي، إثر تدهور حالته الصحية.

في يوم المرأة العالمي.. الاحتلال يواصل اعتقال 49 أسيرة فلسطينية بظروف مأساوية

في . نشر في الاخبار

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، أن سلطات الاحتلال الاسرائيلية تواصل انتهاك حقوق المرأة الفلسطينية من خلال الممارسات القمعية التي تنتهجها ضدهن، حيث تم اعتقال أكثر من 16 ألف امرأة فلسطينية والزج بهن في السجون الإسرائيلية منذ العام 1967.

 

وشددت الهيئة وبمناسبة حلول يوم المرأة العالمي، أنه وفي اليوم الذي تكرم فيه المرأة على مستوى العالم، لا زالت المرأة الفلسطينية تقتل وتعتقل وتنتهك حقوقها بالجملة من قبل المحتل الإسرائيلي، مطالبتا كافة مؤسسات حقوق الإنسان والمدافعين عن حقوق المرأة بضرورة انهاء معاناة الأسيرات بأسرع وقت ممكن.

وقالت الهيئة الأربعاء، "إن الاحتلال يمارس بحق الأسيرات الفلسطينيات أقسى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي حيث يتعرضن بين الحين والآخر إلى اعتداءات وحشية سواء بالإيذاء اللفظي الخادش للحياء أو الاعتداء الجسدي خلال الاعتقال والتحقيق والزج بالسجون من قبل قوات الاحتلال والمحققين وقوات النحشون وحتى من السجينات الجنائيات الإسرائيليات" .

وأشارت إلى أن سلطات الاحتلال واصلت خلال العام الحالي حملة اعتقالات طالت عدد من النساء دون مراعاة للحالة الانسانية التي تتمتع بها المرأة ، حيث تعرض الكثير من النساء المعتقلات لاعتداءات وحشية أمام ذويها من اطفال ورجال ، ومنهن من عايشن ظروف تحقيق جسدية ونفسية صعبة.

ولفتت الهيئة، الى أن 49 أسيرة يقبعن حاليا في  سجن "الدامون"، من بينهن 20 أسيرة أم، و6 أسيرات مصابات بالرصاص خلال عمليات الاعتقال، وأن نصف العدد الإجمالي صدر بحقهن احكاما متفاوته وصل أعلاها الى 16 عاما، والنصف الآخر لا زال قيد التوقيف.

وأضافت، أن المعتقلات يعانين من سياسة الإهمال الطبي المتعمد سواء للحالات المرضية او الجريحات اللواتي اصبن بالرصاص، كما تشتكى الأسيرات منذ سنوات طويلة من عدم وجود طبيبة نسائية في عيادة السجون لرعاية الأسيرات، وعدم صرف أدوية مناسبة للحالات المرضية بينهن.

وتعتبر الأسيرة "اسراء الجعابيص" من أصعب الحالات بين الأسيرات  والتي تحتاج الى عمليات جراحية عاجلة بعد اصابتها بحروق شديدة حين الاعتقال وبترت 8 من اصابعها، ويماطل الاحتلال في اجراء العمليات اللازمة لها.

وأوضحت الهيئة، أن مكان احتجاز الأسيرات مخالف لكل الاعراف والقوانين الدولية والإنسانية واتفاقية جنيف الرابعة التي نصت المادة 85 على انه يجب بتوفير بيئة صحية مناسبة للأسرى والأسيرات .

 

إفادات جديدة لأسرى وقاصرين يسردون من خلالها تفاصيل اعتقالهم المؤلمة

في . نشر في الاخبار

نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير لها اليوم الثلاثاء، إفادات قاسية لأسرى وقاصرين يروون من خلالها ما تعرضوا له من تعنيف جسدي وأذى نفسي خلال عمليات اعتقالهم والتحقيق معهم، وأثناء تواجدهم داخل الزنازين.

ووفقاً لشهاداتهم فقد تعرض المعتقل الشاب حازم سروجي (25 عاماً) من مدينة طولكرم، للضرب بشكل همجي على يد جيش الاحتلال عقب مداهمة منزله، وخلال تواجده بالجيب العسكري تعمد جنود الاحتلال  وضع كلب بوليسي بجانبه لاخافته وارعابه، ولم يكتفوا بذلك بل واصلوا أيضاً ضربه على كافة أنحاء جسده ببساطيرهم العسكرية، ونقل بعدها إلى مركز توقيف "الجلمة" للتحقيق معه، وهناك تعرض للمعاملة المهينة والاذلال، حيث حرموه من النوم وشتموه بأقذر المسبات كما هدوده بالاعتقال الاداري، بقي 38 يوماً في الجلمة ومن ثم تم نقله إلى "الجلبوع".  

في حين اشتكى الأسير الشاب ليث حمادي (20 عاماً) من مدينة نابلس والقابع حالياً في معتقل "الجلبوع"، من ظروف التحقيق معه خلال تواجده في مركز توقيف "بتاح تكفا"، فخلال استجوابه تعمد المحققون شتمه واهانته، كما اعتدى عليه قوات النحشون القمعية أثناء نقله بالبوسطة بضربه على وجهه مسببين له نزيف حاد في الأنف لا يزال يشتكي منه حتى الآن.    

أما عن الأسير الطفل كرم مرار (15 عاماً) من مخيم شعفاط شرقي مدينة القدس، والقابع حالياً في "مجيدو"،  فحسمبا أفاد فقد تعرض لمعاملة سيئة من قبل قوات النحشون العمقية، واعتدوا عليه أكثر من مرة بالضرب والصفعات أثناء نقله إلى المحاكم وخلال انتظاره في غرف المعبر، مسببين له العديد من الرضوض والكدمات في جسمه لا زال يعاني منها حتى الآن.  

بينما نكلت قوات الاحتلال بالفتى رامي مرعي (16 عاماً) ، بعد اقتحام منزله فجراً في محافظة جنين، وأثناء نقله بالجيب العسكري إلى معبر "الجلمة" انهال عليه الجنود بالضرب بشكل وحشي على وجهه ورقبته، واستمر التنكيل به أثناء احتجازه لساعات طويلة وهو معصوب العينين ومكبل اليدين داخل كونتينر في ذات المكان، حيث كلما حاول الطفل تحريك العصبة عن عينيه للتخفيف من ألمها، كان الجنود يسارعون بضربه على رأسه كعقاب له، بقي لبعض الوقت في "الجلمة" ومن ثم نُقل بعدها إلى قسم الأسرى الأشبال في "مجدو".  

نشاطات وفعاليات

  • اللواء أبو بكر: الحركة الأسيرة مستمرة في إعادة استنهاض المعتقلات من خلال دورات الكادر والتثقيف >

    اقرأ المزيد
  • الخطيب: انتهاكات بالجُملة يُمارسها الاحتلال بحق الأسيرات في معتقل "الدامون" >

    اقرأ المزيد
  • قضية الأسرى من أبرز الشواهد على وحشية المحتل الإسرائيلي وهمجيته >

    اقرأ المزيد
  • التربية" وهيئة الأسرى تعلنان بدء استقبال طلبات التقدم لامتحان "الإنجاز" للأسرى >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • التأمين الصحي بين البساطة والتعقيد والثقافة الأسرية >

    اقرأ المزيد
  • القرصنة الإسرائيلية للأموال الفلسطينية: ليست المرة الأولى ولكنها الأخطر >

    اقرأ المزيد
  • الدفاع عن المخصصات مسؤولية مجتمعية >

    اقرأ المزيد
  • الاستثمار في الأسرى الأحرار >

    اقرأ المزيد
  • 1

لقاءات

  • هيئة الأسرى وبلدية البيرة يبحثان سبل التعاون المشترك لإحياء فعاليات يوم الأسير الفلسطيني >

    اقرأ المزيد
  • قضية الأسرى من أبرز الشواهد على وحشية المحتل الإسرائيلي وهمجيته >

    اقرأ المزيد
  • التربية" وهيئة الأسرى تعلنان بدء استقبال طلبات التقدم لامتحان "الإنجاز" للأسرى >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى تُطلع وفداً من برنامج الصداقة المسكوني في فلسطين على أوضاع الحركة الأسيرة في معتقلات الاحتلال >

    اقرأ المزيد
  • 1