• دعوة لمؤتمر صحفي

    دعوة لمؤتمر صحفي

  • هيئة الاسرى تنعى شقيق الاسير شادي شلالدة

    هيئة الاسرى تنعى شقيق الاسير شادي شلالدة

  • أنقذوا حياة الاسرى

    أنقذوا حياة الاسرى

  • أبو بكر: الأمم المتحدة مطالبة بالضغط الحقيقي على الاحتلال الإسرائيلي للإفراج عن الأسرى

    أبو بكر: الأمم المتحدة مطالبة بالضغط الحقيقي على الاحتلال الإسرائيلي للإفراج عن الأسرى

  • "فتح" وهيئة الأسرى تطلقان نداء عاجلا للإفراج عن الأسرى وإنقاذ حياتهم

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

هيئة الأسرى: تمديد توقيف المعتقل المريض محمد طقاطقة لـ 8 أيام

في . نشر في الاخبار

 أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأربعاء، بأن محكمة عوفر العسكرية قررت تمديد توقيف المعتقل المريض محمد علي طقاطقة (21 عاماً) من بلدة بيت فجار قضاء بيت لحم، لـ 8 أيام بذريعة استكمال التحقيق.

وأوضحت الهيئة أن المعتقل طقاطقة يقبع حالياً بعيادة "سجن الرملة"، ويعاني من فشل كلوي وبحاجة إلى غسيل كلى ثلاث مرات في الأسبوع، وكانت قد عقدت جلسة التمديد دون حضوره نظراً لوضعه الصحي الصعب.

يذكر بأن جنود الاحتلال كانوا قد اعتقلوا الشاب طقاقطة قبل حوالي أسبوع، وتعمدوا التنكيل به والاعتداء عليه وضربه على بطنه وظهره بأيديهم وبساطيرهم العسكرية، بالرغم من علمهم أن الأسير مريض بالكلى ووضعه الصحي سيء للغاية.

خلال زيارته أسرى محررين في عدة محافظات أبو بكر: فرض عقوبات جديدة على الأسرى مطلع الشهر المقبل ينذر بانفجار السجون

في . نشر في الاخبار

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، اليوم الأثنين، أن ما تعكف عليه إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية من فرض عقوبات جديدة وإضافية بحق الأسرى مطلع الشهر المقبل، ينذر بغليان الأوضاع في مختلف المعتقلات وإنفجارها.

وأشار أبو بكر إلى أن ادارة السجون، ابلغت الأسرى في بعض السجون نيتها فرض مزيدا من التضيقيات عليهم مطلع الشهر القادم، وهى منع وجود ممثلين لدى الأسرى القاصرين، وأن لا يعد الطعام الا بأيدي السجناء المدنيين، وتنزيل 140 صنف من الكانتينا، وتخفيض عدد المحطات التلفزيونية من عشر إلى سبع، وتخفيض عدد أرغفة الخبز من خمسة إلى أربعة للأسير الواحد، وسحب البلاطات التي تستخدم للطبخ، والتي يعتمد عليها الأسرى في طهو الطعام، وأن تكون ألوان الشراشف والأغطية بلون واحد.

وأكد أبو بكر، بأن هذه التضيقات والإجراءات تنسجم مع توصيات وتوجهات لجنة أردان، والتي بدأت منذ أكثر من عام تشديد الخناق على الأسرى والتنكيل بهم، من خلال وضع أجهزة تشويش بأقسام عدة سجون ووضع كاميرات مراقبة في أقسام الأسيرات، مما دفع الأسرى إلى تنفيذ احتجاجات واسعة خلال العام الماضي، ودخول العشرات للإضراب عن الطعام.

أقوال أبو بكر تلك جاءت خلال زيارته ووفد من الهيئة لكل من الأسير المحرر محمود القدسي من مدينة طولكرم والذي افرج عنه بعد اعتقال دام 18 عاما، والمحرر عبد اللطيف الطويل من طولكرم بعد 17 عاما من الأسر، والأسير المحرر فراس يوسف قدري من سلفيت والذي أفرج عنه بعد 17 عاما من الإعتقال.

وفي سياق ذي صله كرم رئيس الهيئة في مكتبه برام الله، الأسير المحرر أحمد غنام والذي أفرج عنه قبل أيام بعد اعتقال إداري دام قرابة 8 أشهر، خاض خلاله إضرابا عن الطعام لمدة 102 يوما تكللت بكسر اعتقاله الإداري وتحرره بتاريخ 5/2/2020، كما قام الأسير غنام بتكريم رئيس الهيئة لجهود الهيئة في اسناد الأسرى والوقوف معهم والانتصار لهم على مختلف الأصعده القانونية والحقوقية والشعبية والقانونية.

رام الله: عائلات الأسرى تدعو المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل لإنهاء جرائم التعذيب بحق أبنائهم

في . نشر في الاخبار

دعا أهالي الأسرى الذين تعرضوا للتعذيب في سجون الاحتلال، المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية للضغط على إسرائيل لإنهاء جريمة التعذيب بحق الأسرى، ووضع حد للحصانة التي يتمتع بها المحققين في سجون الاحتلال.

وتطرق أهالي الأسرى خلال مؤتمر صحفي نظم، اليوم السبت، في بلدية رام الله، إلى تفاصيل ما تعرض له الأسرى من تعذيب جسدي ونفسي، وضرورة الالتفاف حولهم وإعلاء صوتهم.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر إن مسألة التحقيق العنيف ليست بالسياسة الجديدة على حكومة الاحتلال، فمنذ بداية الاحتلال سقط عشرات الأسرى نتيجة التعذيب الوحشي، مشيرا إلى أنه في الفترة الأخيرة، وتحديدا خلال فترة اعتقال سامر العربيد، حيث صدر قرار بالتحقيق معه، وأعطت محكمة الاحتلال المحققين كل الصلاحيات لانتزاع الافادات منه.

وأوضح أن الهيئة عقدت عدة ورش للاستماع للأطفال وتفاصيل التعذيب الذي تعرضوا له.

من جانبها، أوضحت وزيرة الصحة مي كيلة أن سلطات الاحتلال تمارس التعذيب بشكل ممنهج وعلى نطاق واسع، الأمر الذي خلف العديد من الاعاقات الجسدية والنفسية بحقهم، ما يستوجب على الجميع التدخل للجم السلطات ومحاسبتهم على جرائمهم.

ولفتت الى أن الوزارة تقوم بكل ما يلزم لعلاج الذين تعرضوا للتعذيب في سجون الاحتلال، والعمل على إعادة تأهيلهم بالتعاون مع كافة الجهات، إضافة إلى التنسيق الدائم للتواصل مع المؤسسات الحقوقية من أجل وضعهم في صورة ما يتعرض له الأسرى.

بدوره، قال عضو الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء عيسى قراقع إن سياسة التعذيب مستمرة ولكنها تصاعدت بشكل ملحوظ نتيجة عدم وجود رادع لحكومة الاحتلال، وبات التعذيب بهدف التسلية واشباع الرغبات، وهي وسيلة لتدمير الأسير جسديا ومعنويا، وليس من أجل نزع اعترافات.

وأكد أن تلك السياسة تعتبر جريمة حرب وضد الإنسانية، وشكل من أشكال التمييز العنصري، ويجب التحرك فورا لإطلاق سراحهم، وتشكيل لجنة قانونية من أجل محاسبة حكومة الاحتلال.

وأضاف: "منذ أن بدأت الأخبار باستخدام العنف ضد الأسير سامر العربيد، كان يجب أن يستنفر الجميع لحماية الأسرى، وأيضا التحرك على كافة المستويات للضغط على حكومة الاحتلال".

من جهته، شدد مدير عام مؤسسة الحق شعوان جبارين على ضرورة توثيق معاناة الأسر الى جانب الأسرى أنفسهم.

وقال والد الأسير طارق مطر "عندما رأيت طارق كان وضعه صعبا، حيث تعرض للتعذيب الوحشي أثناء فترة التحقيق، وجسده كان منهكا"، مشددا على أن التعذيب جريمة مخالفة لكل القوانين الدولية، ويجب على المؤسسات الحقوقية والدولية محاسبة كل من قام وأمر بالتعذيب.

أما زوجة الأسير سامر العربيد، اشارت إلى أنها تمكنت من رؤيته بعد 3 أيام من تحويله لمستشفى "هداسا" حيث كان محاطا بالجنود رغم أنه مقيد في السرير، وفي حالة غيبوبة ووجهه شاحب، إضافة لآثار كدمات على جسده، وكان معصوب العينين، في حين أنه خلال الزيارة الثانية أحضروه على كرسي متحرك وقد تم وضع جهاز أوكسجين على فمه، وكان يتنفس بصعوبة.

وقالت ابنة الأسير وليد حناتشة إن والدها وقت الزيارة كان يتكئ على الجدار ولا يستطيع المشي، حيث تعرض للتعذيب والضرب ونتف شعر لحيته.

في حين أكدت والدة الأسير ميس أبو غوش أنها تعرضت لتحقيق دام 33 يوما، ذاقت خلاله مختلف وسائل التعذيب، من ضرب وجرها من شعرها.

وقال والد الأسير قسام البرغوثي إن قسام أمضى 78 يوما في التحقيق، منها 25 تحقيقا عسكريا، وعندما زرته أول مرة أخبرني أن قدميه ويديه لونهما أزرق من شدة الضرب، وعضلة الفخذ لديه متقلصة، لكن رغم ذلك لا تزال معنوياته قوية، مشددا على ضرورة الالتفاف حول أسرانا، ودعوة المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل من أجل إنهاء جريمة التعذيب ووضع حد للحصانة التي يتمتع بها المحققون الاسرائيليون.

فيما أكدت شقيقة الأسير ربحي كراجة أنه فقد من وزنه 17 كيلوغراما، وغير قادر على التحرك أو التفاعل معنا في الزيارة، وفكه منفوخ.

وقالت زوجة الاسير أيسر معروف إن زوجها تعرض للتعذيب، ويعاني من آلام شديدة وحادة في المفاصل والعظام ولا يستطيع التكلم من شدة الضرب. أما زوجة الأسير اعتراف الريماوي أشارت الى أن زوجها تعرض للتحقيق لمدة 42 يوما، تعرض خلالها لأشد أنواع التعذيب من الوقوف على أصابع القدم لفترة طويلة، وقيام المفتش بالضغط على كتفه من أجل الوقوع.

هيئة الأسرى: الاحتلال ينقل الأسير المريض موفق عروق الى "عيادة الرملة"

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية نقلت الأسير المريض بالسرطان موفق عروق ( 77 عاماً) من مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي الى ما تسمى "بعيادة سجن الرملة" رغم حالته الصحية الصعبة والخطيرة.

وقالت الهيئة،، أن عملية النقل جاءت بعد أسبوعين من نقل الأسير عروق الى مشفى برزلاي لإجراء عملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني في الأمعاء وإزالة المعدة.

وحذرت الهيئة، من تفاقم الوضع الصحي للأسير عروق كونه يعد من بين الأسرى الأكبر سنا في السجون، وهو بحاجة إلى متابعة علاجه حثيثة ومتخصصة، مطالبةً بالإفراج الفوري عنه.

يُشار إلى أن الأسير عروق، محكوم بالسّجن لمدة (30 عامًا)، وهو معتقل منذ عام 2003، علمًا أن هناك عشرة أسرى على الأقل يعانون من السرطان بدرجات متفاوتة.

 

الأسير عماد دويكات: هكذا اقتحم الجنود بيتي وأرعبوا أطفالي بالكلاب البوليسية؟!

في . نشر في الاخبار

 

نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، إفاده قاسية ومؤلمة للأسير عماد دويكات من مدينة نابلس والذي اعتقل من منزله في قرية روجيب قبل عدة أسابيع ولا زال موقوفا، ويقبع حاليا في سجن مجيدو.

 ويقول: "قام جنود الاحتلال باعتقالي من المنزل حوالي الساعه الثانيه بعد منتصف الليل، حيث قاموا بمداهمه المنزل وكسروا الجبص وقاموا بالاقتحام وبرفقتهم كلاب بوليسية متوحشة، طلبت منهم عدم ادخال الكلاب حيث ان أطفالي نيام، لكنهم لم يكترثوا وعندما ادخلوا الكلاب بدؤوا بالصراخ واصابتهم حاله من الفزع والبكاء الشديد".

ويضيف، " قاموا بالدخول بشكل استفزازي وقلبوا البيت راسا على عقب قاموا بعدها بتقييدي  بجانب الباب وقاموا بالاعتداء علي وبتعصيب اعيني واقتيادي مباشره الى مركز توقيف حوارة حيث بقيت هناك لساعة ومن ثم تم اخذي الى مركز "بيتاح تكفا" .

 ويكمل: "تم التحقيق معي مدة 30 يوما وكان يحقق معي حوالي سبعه محققين كانوا يتناوبون على التحقيق معي كل منهم اربع ساعات وانا مقيد الايدي للوراء، كان هناك اهانات بالكلام وسب وشتم على مدار الساعة، قاموا بتهديدي مرارا وتكرارا بالبقاء بالزنازين واعتقال اهلي واقاربي وتخريب بيتي ايضا تم انزالي بعدها عند العصافير في مجيدوا مده سبعه أيام ومن ثم تم ارجاعي للتحقيق مره أخرى، منعوني طوال الوقت من لقاء المحامي".

 ويضيف: "أعاني من غده باليد وواحده بالظهر ويوجد لدي غضاريف بالظهر والقولون ورباط صليب في الركبه، ولا يقدم الاحتلال لي أية علاجات تذكر".

هيئة الأسرى: تدهور خطير على صحة الأسير المسن المريض بالسرطان موفق عروق

في . نشر في الاخبار

فادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الجمعة، بتدهور الوضع الصحي بشكل خطير للأسير المريض بالسرطان المسن موفق عروق ( 77 عاماً) والذي لا يزال محتجزاً في مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي منذ ١٢ يوما.
 
وقالت الهيئة ان الاسير عروق من الداخل المحتل عام ٤٨ ، خضع لعملية جراحية بداية الشهر الجاري، لاستئصال المعده وورم سرطاني في الأمعاء بعد استنفاذ علاجه الكيماوي.
 
واضافت، ان الاسير بحالة خطيرة وصعبة وهو بحالة تخدير شبه دائمه ولا يتناول سوى قليل من المحاليل وقد فقد من وزنه الكثير.
 
وذكرت الهيئة، أن الأسير عروق، محكوم بالسّجن لمدة (30 عامًا)، وهو معتقل منذ عام 2003، علمًا أن هناك عشرة أسرى على الأقل يعانون من السرطان بدرجات متفاوتة.

هيئة الأسرى: الاحتلال يفرج عن الشاب زياد ناصر من العيسوية بحبس منزلي لـ 5 أيام

في . نشر في الاخبار

 أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية أفرجت ليلة أمس عن الشاب زياد ناصر 22 عاما من العيسوية، بالحبس المنزلي  5 أيام.

وقالت الهيئة، أن ناصر اعتقل بتاريخ قبل نحو أسبوع، بإدعاء قيامه بإطلاق ألعاب ناريه باتجاه شرطي إسرائيلي بشهادة شرطيين آخرين في المحكمة، وتبين أمس ومن خلال المتابعة القانونية الحثيثة لمحامي الهيئة أن كاميرا فيديو مثبتة بالمنزل أثبتت أن الشاب لم يغادر بيته مطلقا في ذاك اليوم.

وبينت الهيئة، أنه وبناء على الأدلة تم الإفرج عن الشاب ناصر شريطة الحبس المنزلي لخمسة أيام، دون أي سبب.

وفي هذا السياق، أكدت الهيئة على أن عناصر الشرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلية على إختلاف مسمياتها، تنتهج في كثير من الحالات سياسة إختلاق الأكاذيب وتلفيق التهم للمعتقلين الفلسطينيين، وتقديم شهادات كاذبة ومزيفة أمام محاكمهم الصوريه من أجل فرض أكبر العقوبات بحق هؤلاء المعتقلين.

هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل عزل الأسير عز الدين العطار في سجن مجيدو

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد أن إدارة سجن مجيدو تواصل عزل الموجه العام لأسرى حركة "فتح" في السجن الأسير عز الدين العطار، حيث يقبع في العزل الانفرادي منذ أكثر من أسبوع.

وأكدت الهيئة، أن إدارة سجن مجيدو نقلت الأسير العطار إلى زنازين العزل الانفرادي، لتهريبه نطفه لزوجته بالخارج والتي أنجبت توأماً من الذكور قبل نحو شهرين.

وبينت الهيئة، الأسير العطار (37 عاما) من مدينة طولكرم، معتقل منذ العام 2003 ومحكوم بالسجن لمدة 21 عاما، وهو "إحدى الحالات المرضية القابعة في سجون الاحتلال، ويعاني من آلام حادة في الظهر بسبب وجود ديسكات في ظهره منذ عام 2004، وبقيت إدارة السجن تمتنع عن نقله إلى المستشفى حتى عام 2010".

بالرغم من معاناته من اضطرابات نفسية هيئة الأسرى: الاحتلال يتعامل بوحشية مع أحد المعتقلين ويُنكل به

في . نشر في الاخبار

لت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر عنها ظهر الخميس، شهادة المعتقل عبد القادر سمحان (36 عاماً) من مدينة نابلس، والتي يروي فيها ظروف اعتقاله الوحشية على يد جيش الاحتلال، بالرغم من وضعه الصحي الحرج.  

وأوضح المعتقل سمحان لمحامية الهيئة عقب زيارتها له في مركز توقيف "عتصيون"،  بأنه جرى اعتقاله بعد مداهمة منزله فجراً، حيث هاجمه أربعة جنود وقاموا بضربه بالعصي وشمته بأقذر المسبات، ومن ثم قاموا بطرحه أرضاً وتعمدوا الدعس عليه ببساطيرهم العسكرية.

وأضاف سمحان بأنه نُقل بعدها إلى معسكر "كرنيه شمرون"، وهناك تم شبحه في ساحة المعسكر وتركه تحت المطر والبرد الشديد لـ 5 ساعات متواصلة، يشار بأن المعتقل سمحان يعاني من اضطرابات نفسية وبحاجة لعناية فائقة لحالته الصحية الصعبة.       

وفي ذات السياق، وثق تقرير الهيئة شكوى المعتقلين القابعين حالياً في مركز توقيف "عتصيون"، بسبب ظروف احتجازهم المأساوية في المعتقل، في ظل انخفاض درجات الحرارة والبرد القارس في الفترة الأخيرة، حيث هناك العديد من الأسرى لا يستطيعون النوم من شدة البرد الذي ينهش أجسادهم، وفي كثير من الأحيان تتسرب مياه الأمطار إلى زنازينهم، مما يجبر الأسرى على  وضع بطانيات على الأرض لمنع وصول المياه إلى "الأبراش".

كما اشتكى الأسرى أيضاً من سوء الطعام الذي يُقدم لهم كماً ونوعاً، فوجبات الطعام التي يتم توزيعها عليهم بكميات قليلة وبجودة رديئة، ومعظم الأسرى لا يتناولوا إلا (الخبز واللبن) لسد حاجتهم فقط بسبب الجوع الشديد.

نشاطات وفعاليات

  • هيئة الأسرى تكرم موظفاتها بمناسبة الثامن من آذار >

    اقرأ المزيد
  • من بينهم أمين سر اقليم فتح في يطا وضواحيها نبيل ابو قبيطة اللواء أبو بكر ووفد من الهيئة يكرمون عدد من الأسرى المحررين في محافظة الخليل >

    اقرأ المزيد
  • بالتعاون مع محافظة رام الله ونادي الأسير وفعاليات المحافظة هيئة الأسرى تنظم حفلاً تكريمياً للأسير المحرر صدقي المقت (ابن الجولان المحتل) >

    اقرأ المزيد
  • خلال زيارته أسرى محررين في عدة محافظات أبو بكر: فرض عقوبات جديدة على الأسرى مطلع الشهر المقبل ينذر بانفجار السجون >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • الكورونا ڤايروس والاسرى الفلسطينييون والضمير الغائب !!! >

    اقرأ المزيد
  • أم ضياء: الأم الصابرة  بقلم/ عبد الناصر عوني فروانة رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة الاسرى >

    اقرأ المزيد
  • الحجر الصحي ارشادات وتوجيهات اسرية اجتماعية >

    اقرأ المزيد
  • أم المعتقل بثلاث مؤبدات تامر البرغوثي في ذمّة الله بقلم وليد هودلي: كاتب وأسير محرر >

    اقرأ المزيد
  • 1

لقاءات

  • الخطيب وغانم يناقشان السبل المتاحة لتوفير قطعة أرض لتأسيس مبنى جديد للهيئة >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى تطلع وفداً من برنامج الصداقة المسكوني على أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال >

    اقرأ المزيد
  • ابو بكر: الاحتلال نكل بالأسير العربيد بغطاء قضائي ونحذر من استكمال التحقيق معه بنفس الطريقة  >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى والصليب والأحمر يعقدان اجتماعا بشأن اتمام الزيارة الثانية للمعتقلين >

    اقرأ المزيد
  • 1