• قراقع: دولة الاحتلال تشرعن جرائم الحرب بحق الاسرى وتكرس جريمة الفصل العنصري تحت غطاء القانون

    قراقع: دولة الاحتلال تشرعن جرائم الحرب بحق الاسرى وتكرس جريمة الفصل العنصري تحت غطاء القانون

  •    قراقع: الانتصار لقضية الاسرى هو انتصار للحرية والحق

    قراقع: الانتصار لقضية الاسرى هو انتصار للحرية والحق

  • جيش الاحتلال يواصل سياسته القمعية بحق الأسرى خلال عملية اعتقالهم

    جيش الاحتلال يواصل سياسته القمعية بحق الأسرى خلال عملية اعتقالهم

  • دعوة للحضور والتغطية

    دعوة للحضور والتغطية

  • اعتصام تضامني مع الاسرى المضربين عن الطعام  أمام الصليب الاحمر في بيت لحم

    اعتصام تضامني مع الاسرى المضربين عن الطعام أمام الصليب الاحمر في بيت لحم

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

قراقع يطلع القنصل الفرنسي العام على أوضاع المعتقلين الإداريين ويحذر من عواقب "قانون خصم مخصصات الشهداء والأسرى"

في . نشر في الاخبار

أطلع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، القنصل الفرنسي العام " بيار كوشار"، على معاناة الأسرى والمعتقلين، جراء سياسات الاحتلال الإسرائيلي بحقهم، لا سيما أوضاع المعتقلين الإداريين اللذين يواصلون مقاطعة المحاكم الإسرائيلية الإدارية منذ منتصف شباط من العام الحالي.

ووضع قراقع القنصل الفرنسي العام خلال لقائه به الاثنين في مقر الهيئة، بصورة أوضاع الأسرى والمعتقلين، وما يعانيه قرابة 6500 أسير فلسطيني، من بينهم 450 معتقل إداري و350 قاصرا، وقرابة 60 إمرأة، و20 صحفيا ومئات المرضى.

وحول الاعتقال الإداري، شدد قراقع على ضرورة وقف هذا الاعتقال التعسفي الذي يجيز اعتقال الفرد الفلسطيني، دون توجيه لائحة اتهام أو أدلة في إدانة صريحة لاستغلال إسرائيل الاعتقال الإداري في غير المفاهيم والقوانين التي تتحدث عنها الاتفاقيات الدولية.

وقال قراقع "يجب على إسرائيل أن تفهم أهمية طوي ملف المعتقلين الفلسطينيين وتبييض السجون لما يشكله ذلك من معايير واضحة ومهمة كخطوة نحو إقامة الدولة الفلسطينية وانهاء الاحتلال، لا أن تواصل السلطات الإسرائيلية تشريع قوانين عنصرية وتحريضية تجاههم ما يدفع المنطقة لعدم الإستقرار".

وحذر قراقع من استمرار اسرائيل في سعيها وراء تجريم النضال الفلسطيني ومحاولة وسمة بالإرهاب بفرض قوانين عنصرية تجاه الفلسطينيين، ومن مواصلة حرف وتزوير الحقائق أمام العالم، ومؤكدا على أحقية الشعب الفلسطيني في رعاية عائلات الشهداء والأسرى والجرحى، ما دام الاحتلال الإسرائيلي الإرهابي قائما على الأرض الفلسطينية".

 

ودعا، الدول الصديقة والأحرار في العالم للتصدي للروايات الإسرائيلية الكاذبة والمضللة، ودعم الجهود الفلسطينية الساعية نحو تحقيق حلم شعبنا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس

أمر اعتقال إداري بحق المحامي المعتقل ابراهيم العامر

في . نشر في الاخبار

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين جميل سعادة، اليوم الأثنين، أن الاحتلال أصدر أمر اعتقال إداري لأربعة أشهر بحق المحامي المعتقل ابراهيم العامر من كفر قليل قضاء نابلس.

 

وقال رئيس الهيئة عيسى قراقع، حول هذا القرار أن استهداف المحامين بالاعتقال واستصدار أوامر بتحويلهم للاعتقال الإداري مؤشرات خطيرة، على أن إسرائيل تستهدف كل أبناء الشعب الفلسطيني وعلى قاعدة أن لا حصانة لأحد حتى القانونين اللذين يدافعون عن حقوق الفلسطينيين".

وأضاف، إسرائيل تواصل سياستها العنجهية بتحول العشرات من أبناء الشعب الفلسطيني للاعتقال الاداري واصدار أومر تجديد بحق المعتقلين السابقين، في ظل مواصلة  450 معتقل إداري في السجون معركتهم بمقاطعة محاكم الاحتلال الإدارية الصورية بكافة مستوياتها منذ 15/2/2018.

إدارة "سجن مجيدو" تعزل أسيرين بظروف صعبة وقاسية بقرار من "الشاباك"

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن إدارة سجن مجيدو تواصل منذ أشهر طويلة عزل الأسيرين إبراهيم العروج من بيت لحم، والأسير البلجيكي أليكس بنس بظروف صعبة وقاسية بقرار من المخابرات الإسرائيلية "الشاباك".

 

حيث أفاد الاسير العروج وهو أقدم المعتقلين الإداريين، ان إدارة السجن لا تخرجه للساحة اليومية او ما يسمى "الفورة" الا بعد تقييد يديه ورجليه، وخلال الفوره يتم فك القيود وضمن هذه الساعة يجب ان يقضي احتياجاته اليومية مثل غسيل ملابسه ، وكلما تم نقله من والى غرفة العزل يتم تقييد يديه ورجليه وعند الذهاب للعيادة.

 

وقال العروج أنه محروم من زيارة الأهل الا مرة واحدة لوالدته كل 6 أشهر، كما أن الأسير البجيكي اليكس محروم من زيارته عائلتة منذ اعتقاله قبل نحو 7 سنوات.

 

واضاف العروج، ان العزل هو اجرام بحق البشرية ويشكل ضغط نفسي كبير على الاسير وعائلته، إذ يقبع الأسير المعزول في غرفة صغيرة جدا معدومة التهويةو الإضاءة السليمة يحرم فيها الأسير من التواصل مع غيره من الأسرى أو حتى العالم الخارجي كاقتناء راديو او ادخال جريدة.

 

واشار الى انه لا يمثل للمحاكم العسكرية ضمن خطوات مقاطعة الاسرى الاداريين للمحاكم العسكرية الاسرائيلية والتي هي بمثابة محاكم صورية منذ انطلاق الخطوة بتاريخ 15/2/2018.

وكان قد تم اعتقاله بقرار اعتقال اداري منذ سنة 2016، وقد كان من المفروض أن ينتهي الاداري بتاريخ 18-4-2018 ولكن تم تجديد الاداري بتاريخ 9-4-2018 بامر من المخابرات- الشاباك- لمدة 3 شهور اخرى بادعاء وجود ملف سري بانه خطير على امن الدولة

قراقع: يدعو الى أكبر مشاركة جماهيرية في المسيرة المركزية يوم الثلاثاء في رام الله رفضا لقانون احتجاز اموال الشعب الفلسطيني

في . نشر في الاخبار

 

رفضا لقانون احتجاز اموال الشعب الفلسطيني ودعما لاضراب الاسرى الاداريين والمطالبة باطلاق سراح جثامين الشهداء

قراقع: يدعو الى أكبر مشاركة جماهيرية في المسيرة المركزية يوم الثلاثاء في رام الله

دعا عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين الى أكبر مشاركة جماهيرية يوم الثلاثاء القادم 17/7/2018 في المسيرة المركزية التي تنطلق ظهرا في مدينة رام الله وذلك تلبية لدعوة القوى والمؤسسات الوطنية ورفضا لقانون احتجاز اموال الشعب الفلسطيني تحت ادعاء اعانة عوائل الاسرى والشهداء والجرحى ودعما لاضراب الاسرى الاداريين ومقاطعتهم لمحاكم الاعتقال الاداري والمطالبة باطلاق سراح جثامين الشهداء الفلسطينيين المحتجزين في مقابر الارقام الاسرائيلية.

وقال قراقع ان قضية الاسرى مستهدفة تحتاج الى وقفة شاملة ومسؤولة للدفاع عنها امام القوانين العنصرية التعسفية التي تستهدف نزع مشروعية نضال شعبنا الفلسطيني وشرعنة جرائم الاحتلال تحت غطاء القوانين العنصرية المعادية لحقوق شعبنا وكرامته الوطنية.

وأشار قراقع الى مواصلة الاسرى الاداريين اضراباتهم عن الطعام ومقاطعة محاكم الاعتقال الاداري في خطوة داعمة لفضح جهاز القضاء الاسرائيلي الذي تحول الى أداة و وسيلة قمع بحق اسرانا وتكريس سياسة الاحتلال الوحشية.

وتتزامن المسيرة المركزية مع جلسة المحكمة العليا الاسرائيلية بخصوص تسليم جثامين 8 شهداء فلسطينيين محتجزين لدى سلطات الاحتلال، وأهمية التحرك لوقف هذه السياسة الخطيرة وهذا الابتزاز الذي تمارسه حكومة الاحتلال باحتجاز الشهداء بغرض المساومة عليهم معتبرا ان هذه السياسة تنتهك القوانين الدولية والانسانية ، حيث لا يزال اكثر من 254 شهيدا محتجزا في مقابر الارقام العسكرية الاسرائيلية.

الاحتلال يواصل اهمال الحالة الصحية للأسير ابو خرابيش

في . نشر في الاخبار

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، اليوم الاحد، أن الاحتلال يواصل اهمال الحالة الصحية للأسير محمود أبو خرابيش (53عاما)، من مخيم عين السلطان في محافظة أريحا، والمعتقل منذ 30 عاما.

ولفت عجوة، أن الأسير ابو خرابيش يعاني من التهابات في الاثني عشر وآلآم في البطن وارتفاع في الكوليسترول، بعد إجراء عملية جراحية له في المرارة قبل نحو سبعة أشهر، ولا يأخذ سوى المسكنات.

الأسيران خضر الدلو وسليم رجوب يعلقان إضرابهما عن الطعام

في . نشر في الاخبار

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين لؤي عكة، اليوم الأحد أن الأسيران خضر الدلو وسليم رجوب علقا إضرابهما المفتوح عن الطعام، بعد وعودات من إدارة السجون، بأن تكون القرارات الإدارية الصادرة بحقهما حاليا قرارات نهائية (جوهري).

 

 

وقال عكة، أن الاسيران بدءآ إضرابهما قبل نحو 10 أيام احتجاجا على اعتقالهما الإداري، الى جانب كل من الأسرى محمود عياد وإسلام جواريش وعيسى عوض اللذين لا زالو يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجن عوفر.  

 

 

ولفت عكة، أن الأسير سليم الرجوب من مدينة الخليل، صدر بحقه قرارين إداريين مدة كل منهما ستة شهور ، والأسير خضر الدلو من سكان بيت لحم، والذي يقضي اعتقالاً إدارياً منذ 12 شهراً.

 

 كما ان الأسير إسلام جواريش من سكان مخيم عايدة، وعيسى عوض من سكان الخليل، ومحمود عياد من مخيم الدهيشة يقبعون في الاعتقال الإداري منذ 18 شهراً.

يذكر أن 450 معتقلا إداريا يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال الإدارية على إختلاف مستوياتها منذ 15/2/2018، تنديدا بهذه السياسة التي باتت مسلطة على رقاب المئات من الفلسطينيين، تحت مسمى الملف السري.

قراقع يحذر من خطورة الوضع الصحي للاسير المضرب شوكة ويحمل حكومة الاحتلال المسؤولية

في . نشر في الاخبار

حذر رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع، من خطورة الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام حسن شوكة والذي يقبع في عزل مستشفى الرملة منذ تاريخ اضرابه 3/6/2018 احتجاجا على اعتقاله الاداري.

وقال قراقع، أن الاسير شوكة يعاني من تدهور حالته الصحية بشكل خطير، ولم يعد قادرا على  الحركة ويصاب بحالات غيبوبة والام شديدة في كافة انحاء الجسم, وانه معزول في غرفة سيئة ويتعرض للضغوطات والإهانات لإجباره على كسر الاضراب, حيث يحتجز في غرفة تشبه الزنزانة مغلقة جميع فتحات التهويه فيها اضافة الى تعرضه لتفتيشات استفزازية واجباره على التعري.

وأضاف، أن الغرفة التي يتواجد فيها شوكة مليئة بالحشرات ومتسخة ولا تصلح للاحتجاز الادمي اضافة الى المعاملة السيئة التى يتعرض لها طوال اليوم، مشيرا الى ان الاسير شوكة يعاني من وجود كتل دهنية في جسمه ويعاني من ارهاق وتعب شديد,

يذكر أن الاسير شوكة من سكان بيت لحم، وحكم بالسجن الاداري لمدة 6 شهور حدد له مرتين وهو اسير سابق قضى 13 عاما في الأسر، منها 8 سنوات في الاعتقال الاداري.

وقال قراقع، انه لا زال 3 اسرى أخرين مضربين عن الطعام منذ اعتقالهم الاداري وهم اسلام جواريش وعيسى عوض ومحمود عياد منذ اسبوع، في حين يواصل الاسرى الادارييون مقاطعة محاكم الاعتقال الاداري منذ تاريخ 15-2_2018.

وتوقع قراقع تصاعدا في خطوات الاسرى الاداريين بانضمام اعداد اخرى منهم الى الاضراب المفتوح عن الطعام في ظل استمرار سياسة الاعتقال الاداري التعسفية بحقهم.

ومن جانب اخر قال قراقع ان الوضع  الصحي لعدد كبير من الاسرى المرضى اصبح مقلقا في ظل انتشار الامراض الخبيثة والمزمنة في اجسام المعتقلين ووجود عدد من المرضى المصابين بجروح خطيرة وعدم تلقيهم العلاجات اللازمة وتنصل حكومة الاحتلال من مسؤولياتها القانونية ازاء توفير العلاج والفحوصات اللازمة للمعتقلين.

اقوال قراقع تلك جاءت خلال استقباله الاسير المحرر باسل البزرة الذي امضى 15عاما في سجون الاحتلال وزيارته عائلة الاسيرة الجريحة عبلة العدم في قرية بيت اولا قضاء الخليل وعائلة الاسير المريض صدقي الزرو في مدينة الخليل والاسيرة المحررة نور زريقات التي امضت عام في سجون الاحتلال وتقديم واجب العزاء بوفاة الاسير المحرر ابراهيم غنيمات في قرية صوريف.

هيئة الأسرى تعرض فيلم يجسد اضراب الأسرى البطولي في سجن نفحة عام 80

في . نشر في الاخبار

عرضت هيئة شؤون الاسرى والمحررين بالتعاون مع مركز الإعلام مساء أمس الجمعة، فيلماً وثائقياً من 30 دقيقه حول اضراب سجن نفحة التاريخي الذي خاضه الاسرى بتاريخ 14/7/1980 والذي استمر 33 يوما، ويعتبر مفصلا هاما في تاريخ ونضالات الحركة الفلسطينية الاسيرة.

وعرض الفيلم في قاعة بلدية بيت جالا، إحياء للذكرى الـ 38 لاستشهاد شهداء اضراب سجن نفحة علي الجعفري وراسم حلاوة واسحق مراغة بحضور عائلات الشهداء وعدد من الاسرى المحررين الذين خاضوا الاضراب كعبد الرحيم النوباني ومحمد عليان وعدنان وشاح، وشخصيات وطنية وممثلو القوى الوطنية في محافظة بيت لحم ومخيم الدهيشة.

وقال عيسى قراقع رئيس الهيئة في كلمة له خلال العرض، ان اضراب نفحة احدث نقله نوعية في مسيرة المعتقلين الفلسطينيين على امتداد نضال وتاريخ الحركة الفلسطينية الاسيرة، بتثبيت حقوقهم الانسانية وان معركة الاسرى لازالت مستمرة ومتواصلة، وان جريمة سجن نفحة وكافة الجرائم الاخرى يجب اثارتها في كافة المحافل الدولية والقانونية.

واضاف، عملنا كهيئة مع مركز الاعلام لتوثيق وحفظ هذه التجربة النضالية التي مارس فيها الإسرائيليون أبشع صنوف التعذيب والتنكيل بحق 80 أسيرا كانوا يقبعون ذاك الحين في سجن نفحة، واستخدموا بحق 26 منهم التغذية القسرية وبأعنف الطرق أدت الى استشهاد 3 منهم.

كما تحدث محمد الجعفري أحد أقارب الشهيد الاسير علي الجعفري، عن أهمية مثل هذا العمل، ومذكرا ببعض الفقرات التي كتبت في كتاب "نفحة تتحدث" والذي يوثق بالتفاصيل الدقيقة تلك الملحمة التاريخية.

وكرمت هيئة شؤون الأسرى خلال العرض الذي تخلله وصلة فنية للفنان احمد ابو سلعوم، عائلات شهداء اضراب النفحة الثلاثة، والمحامية الإسرائيلية ليا تسيمل التي كان لها دور بارز في فضح الممارسات الإسرائيلية البشعة التي مورست بحق المضربين في نفحة عام 1980، وكذلك تكريم مركز الاعلام الذي انتج العمل من خلال نائب مدير المركز العميد أكرم أبو هاشم والكادر القائم على العمل وهم " عبد الله ريان وبشار رنتاوي ومحمد ابو الرب وصابر مسالمة ومحمود القدومي"، وكذلك الفنان الفلسطيني أسامة نزال على دوره المميز في إغناء الفيلم بعشرات الرسومات التي توضح بشاعة الممارسات التي انتهجت بحق أسرى نفحة أنذاك.

هيئة الأسرى توثق إفادات لأسرى وقاصرين تعرضوا للضرب والتنكيل لحظة اعتقالهم

في . نشر في الاخبار

نقل محامو هيئة الأسرى شكاوى عدد من الأسرى والقاصرين، تعرضوا لظروف اعتقال همجية أثناء ايقافهم واقتيادهم إلى مراكز التحقيق الإسرائيلية.

 

وفي هذا السياق، كشفت الهيئة في تقرير أصدرته اليوم الخميس، عن تفاصيل التنكيل بهم من خلال إفادات أدلى بها عدد منهم، ومن بينهم الطفل محمد عابد (17 عاماً) من بلدة عزون قضاء قلقيلية، والذي جرى اعتقاله بعد أن هاجمه 10 جنود وقاموا بطرحه أرضاً ومن ثم قاموا بجره مسافات طويلة على أرض مليئة بالأوساخ والشوك، مسببين له العديد من الجروح في جسده، ولم يكتفوا بذلك بل قاموا أيضاً بكسر نظارته الطبية، واستمر التنكيل به خلال تواجده بالجيب العسكري الذي نُقل به إلى قسم الأسرى الأشبال في معتقل "مجيدو".  

 

كما نكل جيش الاحتلال بالشاب حمدي الأطرش (27 عاماً) أثناء اعتقاله من بيته في مخيم الدهيشة جنوب شرق بيت لحم، حيث تعمد جنود الاحتلال ضربه على ركبته المصابة وهو مقيد اليدين ومعصوب العينين، وتم نقله فيما بعد إلى عيادة مركز توقيف "عتصيون"، لكن طبيب المعتقل لم يقدم له العلاج بل على العكس قام بضربه وإهانته واستجوابه لساعات طويلة.

 

يذكر بأن الوضع الصحي للأسير حالياً حرج للغاية ولا يستطيع المشي على قدميه، وعلامات الضرب واضحة عليه.   

 

في حين تم الاعتداء على الأسير القاصر كريم أبو ماريا (17 عاماً) من بلدة بيت أمر قضاء الخليل، بعد أن هاجمه ستة جنود وقاموا بضربه بأيديهم وأرجلهم وأعقاب البنادق على جميع أنحاء جسده.   

 

فيما تعرض الفتى محمود حامد (18 عاماً) للضرب بشكل عنيف وللخنق على يد قوات الاحتلال خلال مداهمة منزله في بلدة سلواد قضاء رام الله.

ووثق أيضاً تقرير الهيئة اعتداءات جنود الاحتلال بالضرب المبرح على كل من المعتقلين : زياد دار عيسى (42 عاماً) من قرية الخضر قضاء بيت لحم، ومراد عطا (19 عاماً) من قرية دير أبو مشعل قضاء رام الله،  ومأمون دار عيسى  من قرية الخضر قضاء بيت لحم، وعمرو نجم الدين (17 عاماً) من مدينة البيرة، ومحمد الأفندي (17 عاماً) من بلدة أبو ديس في القدس.

نشاطات وفعاليات

  • قراقع: دولة الاحتلال تشرعن جرائم الحرب بحق الاسرى وتكرس جريمة الفصل العنصري تحت غطاء القانون >

    اقرأ المزيد
  • قراقع: الانتصار لقضية الاسرى هو انتصار للحرية والحق >

    اقرأ المزيد
  • اعتصام تضامني مع الاسرى المضربين عن الطعام أمام الصليب الاحمر في بيت لحم >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى تختتم برنامج التدريب التحضيري لموظفيها الجدد >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • 1

لقاءات

  • قراقع يطلع وفد دوبلوماسي برلماني من البيرو على الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى في السجون >

    اقرأ المزيد
  • قراقع – قضية فلسطين وحرية الاسرى القضية المركزية لدى شعب جنوب افريقيا ومؤسساته >

    اقرأ المزيد
  • مدير دائرة المساندة في الوزارة: القضية الفلسطينية وموضوع الاسرى قضية مركزية لنا خاصة وأننا سندخل عضوية مجلس الامن >

    اقرأ المزيد
  • قراقع – العنصرية سقطت في جنوب افريقيا وترعرعت في اسرائيل بطريقة وحشية >

    اقرأ المزيد
  • 1