•  الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارين

    الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارين

  •  إستشهاد الشاب محمد الخطيب بعد تعرضه للضرب عند إعتقاله من قبل وحدات خاصة إسرائيلية

    إستشهاد الشاب محمد الخطيب بعد تعرضه للضرب عند إعتقاله من قبل وحدات خاصة إسرائيلية

  • الحديث عن تخفيض حكم المؤبد للأسرى الأمنيين فقاعة إعلامية وإفلاس سياسي إسرائيلي

    الحديث عن تخفيض حكم المؤبد للأسرى الأمنيين فقاعة إعلامية وإفلاس سياسي إسرائيلي

  • اللواء ابو بكر يطلع السفير الأوكراني على الاوضاع القاسية للأسرى داخل السجون

    اللواء ابو بكر يطلع السفير الأوكراني على الاوضاع القاسية للأسرى داخل السجون

  • لجنة الافراجات المبكرة في سجون الاحتلال  تقرر الافراج عن الأسير عدي عبد الجواد

    لجنة الافراجات المبكرة في سجون الاحتلال تقرر الافراج عن الأسير عدي عبد الجواد

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

الاحتلال يحول الأسيرة فداء دعمس للاعتقال الإداري

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن إدارة سجون الاحتلال حولت الأسيرة فداء محمد دعمس (24 عاما) من بلدة بين أمر قضاء الخليل، للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر.

 

وأضافت الهيئة، أن الأسيرة دعمس والقابعة حاليا في سجن هشارون، اعتقلت بتاريخ 29/5/2018، في ساعة متأخرة من الليل وقامت احدى المجندات بضربها بالسلاح على كتفها لحظة الاعتقال كما تم تكبيلها بقيود بلاستكية بشدة وعنف خلال نقلها بالجيب العسكري الى مركز تحقيق عتصيون قبل نقلها لاحقا لسجن هشارون.

يذكر أن 30 أسيرة يقبعن في سجن هشارون الإسرائيلي من بينهن 5 أسيرات قاصرات دون سن 18 عاما.

الاحتلال يعتدي على ثلاثة فتية أثناء عملية اعتقالهم

في . نشر في الاخبار

رصدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر لها، اليوم الإثنين، اعتداء جنود الاحتلال بالضرب المبرح على ثلاثة فتية، وذلك خلال عملية اعتقالهم والتحقيق معهم في مراكز التوقيف الإسرائيلية.

 

وأوضحت الهيئة في تقريرها أن جنود الاحتلال اعتدوا على الطفل حمزة شتيوي (16 عاماً) من بلدة كفر قدوم شرق محافظة قلقيلية، بعد أن هاجمه عدد من الجنود وقاموا بطرحه على أرض مليئة بالحجارة، ومن ثم انهالوا عليه بالضرب المبرح على رأسه وظهره، واستمر التنكيل به فقاموا بضربه بأعقاب بنادقهم، وبعد أن اشبعوه ضرباً لم يستطع الحركة أو المشي بسبب ما تعرض له من اعتداءات همجية، وقاموا بعدها بتعصيب عينيه وتقييد يديه وجره على الأرض وزجه في الجيب العسكري ليتم نقله إلى مركز شرطة مستوطنة "عمانوئيل" للتحقيق معه، وتم نقله فيما بعد إلى قسم الأسرى الأشبال في معتقل "مجيدو".

 

كما ونكلت قوات الاحتلال بالأسير القاصر أحمد أبو سنينة (16 عاماً) من بلدة سلوان قضاء القدس، خلال عملية استجوابه في مركز توقيف "المسكوبية"، تعرض خلالها لشتى أشكال التعذيب الجسدي، وقد جرى التحقيق معه وهو جالس على كرسي لساعات طويله وقدماه ويداه مقيدتان، واستمر التنكيل به، حيث تعمد المحقق إيذائه وضربه بقوة على ظهره والدعس عليه لاجباره على الاعتراف بالتهم الموجه ضده، مكث 22 يوماً في مركز تحقيق "المسكوبية، ومن ثم جرى نقله إلى معتقل "مجيدو".  

في حين تعرض الفتى أمين ثوابتة (19 عاماً) والقابع حالياً في معتقل "عوفر"، للضرب الشديد واللكمات وذلك أثناء اعتقاله من منزله في بلدة بيت فجار قضاء بيت لحم.

هيئة الأسرى تنعى الأسير المحرر محمود التعمري

في . نشر في الاخبار

تنعى هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الأسير المحرر محمود التعمري من بلدة تقوع شرق محافظة بيت لحم، والذي توفي مساء امس الأحد، عن عمر 65 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض.

 

وأوضح رئيس الهيئة اللواء قدري أبو بكر، أنه برحيل المناضل محمود التعمري، يفقد الوطن مناضلاً صلباً، ترك بصماته في كل ساحات النضال، ولم يبخل يوماً في التضحية في سبيل الوطن والشعب.

 

ويتقدم اللواء أبو بكر بإسم القيادة الفلسطينية وهيئة الأسرى والحركة الأسيرة في سجون الإحتلال والأسرى المحررين، بأحر التعازي من آل التعمري بشكل عام وأسرة المناضل المرحوم بشكل خاص ومن كل أخوته ورفاقه في النضال، محتسبينه شهيداً عند الله عز وجل.

يذكر أن الأسير محمود التعمري أمضى في سجون الإحتلال17 عاماً، وأفرج عنه في صفقة تبادل أسرى للجبهة الشعبية القيادة العامة عام 1985، وكان الإفراج مشروط بالابعاد بعد أن يمكث ثلاثة شهور في بلدته تقوع، وبالفعل أبعد الى الأردن بعد إنتهاء المدة المحددة، وعاد الى أرض الوطن بعد اتفاقية اوسلو الموقعة عام 1993.

إدارة مجيدو تواصل عزل الأسيرين العروج واليكس بظروف قاسية منذ أشهر

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن إدارة سجن مجدو تواصل منذ أشهر طويلة عزل الأسيرين إبراهيم العروج من بيت لحم، والأسير البلجيكي أليكس بنس بظروف صعبة وقاسية بقرار من المخابرات الإسرائيلية "الشاباك".

وأفاد الأسير العروج وهو أقدم المعتقلين الإداريين، بأن إدارة السجن لا تخرجه للساحة اليومية أو ما يسمى "الفورة" الا بعد تقييد يديه ورجليه، وخلال الفورة يتم فك القيود وضمن هذه الساعة يجب ان يقضي احتياجاته اليومية مثل غسيل ملابسه، وكلما تم نقله من والى غرفة العزل يتم تقييد يديه ورجليه وعند الذهاب للعيادة.

وقال العروج إنه محروم من زيارة الأهل إلا مرة واحدة لوالدته كل 6 أشهر، كما أن الأسير البلجيكي اليكس محروم من زيارة عائلته له منذ اعتقاله قبل نحو 7 سنوات.

وأضاف إن العزل هو اجرام حقيقي ويشكل ضغط نفسي كبير على الأسير وعائلته، إذ يقبع الأسير المعزول في غرفة صغيرة جدا معدومة التهوية والإضاءة السليمة، يحرم فيها الأسير من التواصل مع غيره من الأسرى أو حتى العالم الخارجي كاقتناء راديو أو ادخال جريدة.

وأشار الى انه لا يمثل للمحاكم العسكرية ضمن خطوات مقاطعة الأسرى الاداريين للمحاكم العسكرية الاسرائيلية والتي هي بمثابة محاكم صورية منذ انطلاق الخطوة بتاريخ 15/2/2018.

وتم اعتقال الأسير العروج بقرار إداري منذ سنة 2016، وقد كان من المفروض أن ينتهي الاداري بتاريخ 18-4-2018 لكن تم تجديد الاداري بتاريخ 9-4-2018 بأمر من المخابرات-الشاباك-لمدة 3 شهور أخرى بادعاء وجود ملف سري بانه خطير على أمن الدولة.

 

هيئة الأسرى تنعى والدة الرفيقة زهيرة كمال

في . نشر في الاخبار

نعى رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، والدة الرفيقة المناضلة زهيرة كمال والتي وافتها االمنية قبل ايام.

وتقدم ابو بكر، بأصدق مشاعر الحزن والمواساة من الرفيقة كمال وعائلتها بوفاة والدتها، متمنيا من الله العلي القدير أن يرحمها بواسع رحمته ويلهم عائلتها الصبر والسلوان وأن يدخلها جناته بجوار الشهداء والصديقين

إدارة معتقلات الاحتلال تواصل انتهاك الأسرى طبياً وتهمل في علاجهم

في . نشر في الاخبار

أوضح تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد، أن إدارة معتقلات الاحتلال تواصل سياستها بتعمد اهمال الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى والمعتقلين، وتمتنع عن تقديم العلاج اللازم لهم، وتستهر بحياتهم.

 

وكشفت الهيئة في تقريرها عن حالتين مرضيتين تقبعان في معتقل "إيشل"، إحداهما حالة الأسير رجائي عبد القادر (35 عاماً) من بلدة دير عمار قضاء رام الله، وهو مصاب بسرطان الكبد والرئة، وقد تفاقمت حالته في الفترة الأخيرة، حيث خسر من وزنه 12 كغم، ويتم إجراء جلسات علاج كيماوي له في مستشفى سوروكا، لكن ما زال وضعه الصحي سيء للغاية، كما أنه يعاني من التهاب في الطواحين والأنف وتكتفي إدارة المعتقل بإعطاءه مسكنات للأوجاع.

 

في حين يمر الأسير عزام شلالدة (23 عاماً) من بلدة سعير قضاء الخليل،  بوضع صحي صعب، فهو مصاب بتسع طلقات في يده وكتفه ورقبته، ولا يزال يعاني من آثار الاصابة حتى الآن، ويشتكي أيضاً من مشاكل في عينه اليمنى، وهو بحاجة لإجراء عملية لاستئصال ظفر العين، إلا أن إدارة المعتقل تماطل في تحويله لإجراء العملية.

وفي ذات السياق، ذكر تقرير الهيئة أن إدارة معتقل "الدامون" تتعمد اهمال الحالة الصحية للأسيرة نسرين حسن (43 عاماً) سكان مدينة غزة، والتي تعاني من وجود تمزق في عصب الابهام والكف يُسبب لها انتفاخات في يدها، وذلك جراء حدوث خطأ طبي في وضع الجبص على يدها بعد وقوعها في المعتقل، كما أنها تشتكي من مرض السكري، وهي بحاجة إلى تحويلها إلى طبيب عظام مختص للاطلاع على حالتها، وإلى إجراء عملية جراحية لها بأسرع ما يُمكن.

اللواء ابو بكر يقدم واجب العزاء بوالدة الاسير البزار ويطمئن على والدة الاسير درويش

في . نشر في الاخبار

قام رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، وعطوفة محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام، وأمين سر اقليم حركة فتح في رام الله والبيرة موفق سحويل بتقديم واجب العزاء بوالدة الأسير جاد البزار في قرية بيتللو قضاء رام الله.

وتقدم ابو بكر وغنام، بأصدق مشاعر الحزن والمواساة من الأسير البزار وعائلته متمنين من الله أن يرحم الفقيدة بواسع رحمته وأن يلهم اهله الصبر والسلوان، ومشددين على أن الاحتلال سيبقى اساس الحزن والألم الفلسطيني، حين يحرم الأسير من وداع اقرب الناس اليه الى مثواه الاخير والقاء نظرة الوداع الاخيرة عليه.

كما قام الوفد بعيادة والدة الأسير غسان درويش (31 عاما) من قرية بيتللو، والاطمئنان على صحتها، حيث يقبع الاسير درويش في سجون الاحتلال الاسرائيلية منذ 12 عاما، ومحكوم بالسجن لـ 21 عاما.

 

اللواء أبو بكر: القيادة الفلسطينية لن تدخر جهداً في خدمة الأسرى وعائلاتهم

في . نشر في الاخبار

أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، أن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزاء د. رامي الحمد لله، لن تدخر جهداً في خدمة الأسرى والأسرى المحررين وعائلاتهم.

وشدد أبو بكر خلال تكريم عدد من الأسرى المحررين في محافظة جنين، في الحفل الذي أُقيم في الغرفة التجارية في المحافظة، وذلك بحضور المحافظ ابراهيم رمضان، ورئيس الغرفة التجارية عمار يعيش  وأعضاء من المجلس التشريعي والمجلس الثوري وعائلات الأسرى، على مواجهة التحديات وعدم الرضوخ للضغوطات الأمريكية والإسرائيلية فيما يتعلق برواتب عائلات الشهداء والأسرى.

وقدم أبو بكر التهاني للأسرى المحررين بمناسبة الافراج عنهم، كما تقدم بالتهاني للأسرى داخل المعتقلات ولعائلاتهم بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، متمنياً الافراج العاجل لهم، وأن يكونوا العيد القادم بين أهلهم وذويهم.

من جانبه قال اللواء ابراهيم رمضان ان قضية الأسرى يجب ان تكون حاضرة في كل تفاصيل الحياة اليومية للشعب الفلسطيني، وانه يجب علينا ان نتوحد ونكون يدا واحدا لمواجهة كل المخططات الإسرائيلي الرامية الي تصفية قضيتنا والنيل منها.

يذكر بأن الأسرى المحررين الذين تم تكريمهم: سامي عريدي أمضى 19 عاماً، وأسامة بريكي ومعتصم ياسين واحمد أبو الرب أمضى كل واحد منهم 16 عاما، ومحمود خليلية أمضى 15 عاماً، وأسامة حروب 14 عاماً، ويحيى بلالو 13 عاماً، وأحمد زيود 12 عاماً، كما تم زيارة الشبل المحرر عمرو الشامي في منزله للإطمئنان عليه، وتهنئة عائلته بتحرره.

كما قامت الهيئة بتكريم مدير مديريتها السابق في المحافظة نظمي عبد الغفور، لجهوده العظيمة طوال سنوات عمله في خدمة الأسرى وعائلاتهم، والذي أنهى سنوات خدمته في الوظيفة العمومية وحُول للتقاعد.

في سياق متصل، قام رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر بزيارة خنساء فلسطين الحاجة أم يوسف أبو حميد من مخيم الأمعري في رام الله، وهي والدة شهيد وخمسة أسرى محكومين بالمؤبد وآخر إداري، وزيارة الأسير المحرر بلال أبو رداحة في بلدة بيتونيا غرب رام الله، الذي أمضى 12 عاما في سجون الإحتلال.

هيئة الأسرى توثق اعتداء قوات الاحتلال على أربعة أسرى خلال عملية اعتقالهم

في . نشر في الاخبار

وثقت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر لها، اليوم الأحد، إفادات لأربعة أسرى يقبعون في عدة معتقلات إسرائيلة، تعرضوا لاعتدءات همجية وقاسية على يد جنود الاحتلال خلال عملية اعتقالهم.

وأوضحت الهيئة في تقريرها أن جنود الاحتلال اعتدوا على الطفل زياد أبو جعص (16 عاماً)، بعد مداهمة منزله ليلاً في مدينة جنين، حيث انهال عليه الجنود بالضرب الشديد على ظهره وخاصرته، ومن ثم جرى نقله إلى زنازين معتقل "الجلمة" ذات الظروف السيئة، وقد تم في البداية تفتيشه تفتيشاً عارياً ومن ثم نُقل للتحقيق معه، وخلال التحقيق لم يتوقف المحققون عن الصراخ في وجهه للاعتراف بالتهم الموجه ضده، مكث 13 يوماً في معتقل الجلمة ومن ثم نُقل إلى قسم الأسرى الأشبال في "مجيدو".

في حين تعرض الأسير القاصر وعد طناطرة (17 عاماً) من قرية أم صفا قضاء رام الله ، للضرب الشديد والركلات على مختلف أنحاء جسده وهو مكبل اليدين ومعصوب العينين، وذلك خلال عملية اعتقاله أثناء تواجده بالطريق العام،  ولا يزال الأسير يشتكي من آلام نتيجة للضرب العنيف الذي تعرض له، ولغاية اللحظة لم تقدم إدارة معتقل "عوفر" أي علاج له.

كما ونكلت قوات الاحتلال بالفتى مراد عطا (19 عاماً) من قرية دير أبو مشعل قضاء رام الله، والذي جرى اعتقاله بعد أن هاجمه 6 جنود وقاموا بضربه بأيديهم وأرجلهم وبأعقاب بنادقهم على مختلف أنحاء جسده، ولم يسلم الأسير من الضرب والاهانة والتهديد خلال التحقيق معه في مركز شرطة " بنيامين"، حيث استمر التحقيق معه ساعة وتم نقله فيما بعد إلى معتقل "عوفر".

وسجل تقرير الهيئة أيضاً، اعتداء جيش الاحتلال على الأسير الشاب نديم فقوسة (27 عاماً)، وذلك خلال عملية اعتقاله من منزله في بلدة دورا قضاء الخليل، علماً بأن الأسير يقبع في الوقت الحالي في مركز توقيف "عتصيون".

نشاطات وفعاليات

  • "القدس المفتوحة" و"شؤون الأسرى" تعقدان مؤتمرًا حول "قضية الأسرى في الأدب الفلسطيني المعاصر" >

    اقرأ المزيد
  • اللواء قدري أبو بكر يستقبل مدير عام مركز الشهيد أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة >

    اقرأ المزيد
  • أبو بكر والنائب العربي في الكنيست نفين رحمون يبحثان عدد من قضايا الحركة الأسيرة >

    اقرأ المزيد
  • ابو بكر وغنام يؤكدان على مواصلة الجهود المشتركة لخدمة الأسرى وذويهم >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • 1

لقاءات

  • اللواء ابو بكر يطلع السفير الأوكراني على الاوضاع القاسية للأسرى داخل السجون >

    اقرأ المزيد
  • قراقع يطلع وفد دوبلوماسي برلماني من البيرو على الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى في السجون >

    اقرأ المزيد
  • قراقع – قضية فلسطين وحرية الاسرى القضية المركزية لدى شعب جنوب افريقيا ومؤسساته >

    اقرأ المزيد
  • مدير دائرة المساندة في الوزارة: القضية الفلسطينية وموضوع الاسرى قضية مركزية لنا خاصة وأننا سندخل عضوية مجلس الامن >

    اقرأ المزيد
  • 1