هيئة الأسرى والبنك الوطني يعقدان ورشة عمل لتطوير عمل برنامج القروض لخدمة الأسرى المحررين

في . نشر في فعاليات ونشاطات

عقدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين والبنك الوطني منتصف الأسبوع الجاري في  رام الله، ورشة عمل لبحث سبل التعاون بين المؤسستين، وتطوير آلية عمل برنامج القروض الذي يستفيد منه الأسرى المحررين بهدف دمجهم بالمجمتع.

وحضر الورشة مدير عام برنامج تأهيل الأسرى المحررين محمد البطة وجمال موسى مدير العلاقات العامة في البنك الوطني، والطاقم العامل على تنفيذ خدمة القروض في المحافظات من الطرفين ممثلا بمديرة دائرة القروض ومسؤول اعداد دراسات الجدوى الاقتصادية، ورؤساء اقسام القروض من المحافظات، وطاقم البنك الوطني العامل على تنفيذ قروض الأسرى المحررين في فروع البنك الوطني.

وخلال اللقاء جرى بحث ومناقشة المعيقات والمشاكل التي واجهت عمل برنامج القروض خلال الفترة الماضية، وتم الخروج بحلول وتوصيات سيتم أخذها بعين الاعتبار خلال المرحلة القادمة، من أبرزها توسيع قاعدة الاقراض وضبط عملية تحصيل القروض، لكي يستفيد أكبر عدد ممكن من الأسرى المحررين وبالتالي سيتمكنوا من انشاء مشاريع انتاجية توفر لهم العيش الكريم وتساعدهم على الاندماج في المجتمع الفلسطيني من جديد.

وفي ختام اللقاء أكد الطرفان على أهمية تعزيز العلاقة والتعاون المتبادل بين المؤسستين، بما يخدم ويعود بالنفع على الأسرى المحررين من مختلف المحافظات.