خلال زيارة اسرى محررين وتكريمهم قراقع وفارس: على مجلس حقوق الانسان المنعقد في جنيف دعوة اسرائيل الى وقف الاعتقال الاداري

1/3/2017

دعا عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين وقدورة فارس رئيس نادي الاسير مجلس حقوق الانسان المنعقد في جنيف الى دعوة اسرائيل لوقف سياسة الاعتقالات الادارية لأنها اصبحت سياسة تعذيب وانتقام من الاسرى ومخالفة لإجراءات المحاكمة العادلة ولكرامة وحقوق الاسرى.

وقالا: يجدر بمجلس حقوق الانسان بلورة موقف قانوني وإنساني دولي من سياسة الاعتقال الإداري التي اصبحت عقابا جماعيا للشعب الفلسطيني تسبب الظلم والتعسف بحق الاسرى وارسال لجنة تقصي حقائق حول هذه السياسة التي اصبحت تشكل خطرا على حياة الاسرى في ظل الاضرابات المستمرة ضد هذا الاعتقال.

وأشاد قراقع وفارس بموقف منظمة العفو الدولية التي طالبت بالافراج عن الاسرى الاداريين بسبب انتهاك اسرائيل لاتفاقيات جنيف والقانون الدولي واستخدامها قوانين الطواريء منذ عام 1948 حيث اصبحت حالة الطواريء حالة دائمة على حساب حقوق الاسرى ، حيث لم يمثلوا امام محاكم عادلة خلال فترة زمنية معقولة، ولهذا يجب اطلاق سراحهم فورا.

تصريحات قراقع وفارس جاءت خلال زيارة الاسرى المحررين الذين افرج عنهم مؤخرا من سجون الاحتلال وبمشاركة محافظ اريحا ماجد الفتياني ووفد من هيئة الاسرى ونادي الاسير وهم محمد زيدان سكان العيسوية بالقدس والذي قضى 15 سنة بالسجون وتم ابعاده لمدة خمسة ايام خارج مدينة القدس حيث تم استقباله في مدينة اريحا والاسير المحرر حافظ مقبل الذي قضى 15 سنة بالسجون ، وهو من سكان اللد وجرى استقباله في جمعية اللد في مدينة رام الله .

ويذكر ان اسيرين لازالا يخوضان اضرابا مفتوحا عن الطعام وهما:

محمد القيق المضرب منذ 6/2/217 ويقبع في مستشفى الرملة الاسرائيلي، وجمال ابو الليل المضرب منذ 15/2/2017 ويقبع في زنازين سجن عسقلان.