نداء من الاسير البلجيكي المعزول اليكس مانس لإطلاق سراحه الاسرى المعزولين في سجن مجدو يطالبون بالتحرك والتدخل لإنهاء عزلهم القاسي

18/1/2017

افادت محامية هيئة الاسرى شيرين عراقي ان 6 اسرى معزولين في سجن مجدو يطالبون كافة الجهات القانونية والحقوقية العمل لإنهاء مأساة عزلهم في زنازين انفرادية منذ مدة طويلة وبقرار من المخابرات الاسرائيلية.

ونقلت عراقي عن الاسرى المعزولين شكاوي تتعلق بظروف عزلهم الصعبة، وحرمانهم من الزيارات ، وسياسة نقلهم من عزل الى آخر، وعدم إدخال الاحتياجات الاساسية لهم، اضافة الى معاناة بعضهم من امراض صعبة وبحاجة الى علاج

ونقلت عراقي شهادة الاسير المعزول حمزة ابراهيم زهران سكان قرية بدو قضاء القدس 36 سنة، وهو معزول منذ تاريخ 11/10/2016 حيث كان محكوما بالسجن الاداري لمدة 11 شهر، ثم اقتيد الى التحقيق في الجلمة ونزلت له لائحة اتهام وتم عزله مباشرة.

وقال الاسير زهران انه ممنوع من زيارة الاهل بقرار من المخابرات حتى تاريخ 30/1/2017 وان ذلك قابل لتجديد المنع حسب مزاج المخابرات.

وأفاد انه يعاني من اوجاع قوية في البطن وان الطبيب ابلغه انه يوجد عنده فتاك في البطن ، وانه خلال التحقيق معه في الجلمة تفاقم وضعه الصحي وازدادت اوجاعه، وكان من المفترض اجراء عملية جراحية له في مستشفى سوروكا الا ان الموعد تم الغاؤه رغم ان طبيب سجن مجدو ابلغه نه بحاجة الى عملية مستعجلة.

وطالب الاسير المعزول حسام يوسف عمر سكان طولكرم المحكوم 30 عام بالعمل الجاد لإخراج الاسرى المعزولين من العزل وفق الاتفاق الذي ابرم مع المخابرات الاسرائيلية عام 2012 بإنهاء قضية العزل، حيث لم تلتزم مصلحة السجون بذلك.

وقال ان مأساة العزل كبيرة ، فالاسرى معزولين عن محيطهم داخل السجن وعن الخارج ، حيث ممنوع التواصل مع أحد، وان إدارة مصلحة السجون تتعمد نقل الاسير من عزل الى آخر في أكثر من سجن وتسبب له عدم الاستقرار.

ونقلت المحامية عراقي نداء الاسير البلجيكي المعزول الكس مانس، المعتقل منذ 7 سنوات ومعزول في سجن مجدو، بالتحرك مع السفير البلجيكي السيد بونديك من اجل الافراج عنه الى بلجيكا وقضاء ما تبقى من حكمه هناك وذلك وفق الاتفاق الدولي المبرم بين الدولتين بلجيكا واسرائيل، والقاضي باستيعاب اي اسير لاكمال الحكم في الدولة التي يحمل جنسيتها.

ويذكر ان الاسير الكس عزل منذ لحظة اعتقاله ووضع في ظروف مشددة ولم يتم السماح له ان يكون في الاقسام العامة بقرار من المخابرات.

وذكرت المحامية عراقي اسماء الاسرى المعزولين في سجن مجدو وهم:

حسام عمر، سامر البرق، حمزة زهران، سعدي الغرابلي، عماد سرحان، اليكس مانس.

وجدير بالذكر ان عدد المعزولين في السجون يبلغ 17 اسيرا، بعضهم يعاني من امراض صعبة كحالة الاسير انس جردات المعزول في عسقلان يعاني من صفار الكبد، وموسى صوفان يعاني من اورام بالرقبة ومعزول في سجن ريمون.