هيئة شؤون الأسرى والمحررين

إحدى مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ولها كيانها المستقل، تأسست عام 1998، وفقا لمرسوم رئاسي من الرئيس الشهيد ياسر عرفات كوزارة رئيسية من وزارات السلطة الوطنية الفلسطينية، للعناية بشؤون الأسرى والمعتقلين الذين يتم إعتقالهم من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي على مدار العقود المتتالية للقضية الفلسطينية نتيجة خلفياتهم الوطنية ومقاومتهم للإحتلال.

وبتاريخ 29/5/2014، صدر مرسوم رئاسي من الرئيس محمود عباس يقضى بتحويل وزارة شؤون الأسرى والمحررين الى هيئة شؤون الأسرى والمحررين وتتبع مباشرة الى منظمة التحرير الفلسطينية، ووفقا لهذا المرسوم تصبح الهيئة إحدى مكونات منظمة التحرير، وعين الوزير عيسى قراقع كأول رئيس للهيئة.

ويختص عمل الهيئة بفئة الأسرى والمحررين وذويهم، وذلك بتحمل مسؤوليات القيام بواجباتهم الإنسانية والوطنية والأخلاقية والإجتماعية والقانونية والسياسية على كافة الأصعدة والمستويات.

وتحمل الهيئة رسالة واضحة، حيث تسعى من أجل تحرير كافة الأسرى الفلسطينيين والعرب من سجون ومعتقلات الإحتلال الإسرائيلي، وذلك بالحفاظ على قضيتهم حية في كافة المحافل المحلية والإقليمية والدولية، وجعلها أولوية وطنية لأي حلول مستقبلية، وتقديم الخدمات المناسبة لهم، وتوفير حياة كريمة للأسرى والمحررين وذويهم.