هيئة الأسرى والتربية والتعليم تكرمان الطلبة الفائزين بمسابقة خواطر طلابية لأسرى الحرية 2

24/7/2017

كرم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ورئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، في مقر المعهد الوطني للتدريب التربوي التابع لوزارة التربية، اليوم الإثنين، الطلبة الفائزين بمسابقة خواطر طلابية لأسرى الحرية 2.

وحضر التكريم الوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام الأنشطة الطلابية صادق الخضور، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم مخالفة والقائم بأعمال مدير عام المعهد الوطني د. ريما ضراغمة ومدير عام العلاقات العامة والإعلام في هيئة شؤون الأسرى فؤاد الهودلي وعدد من مديري التربية والتعليم وحشد من أسرتي وزارة التربية وهيئة شؤون الأسرى وعدد من مديري المدارس وأهالي الطلبة.

وفي كلمته، حيا صيدم الأسرى مثمناً صمودهم ومعبراً عن اعتزازه بالروح الجبارة لأبناء شعبنا الفلسطيني، مؤكداً أن وزارة التربية والتعليم العالي ستواصل وبفخر استلهام القيم الوطنية في كل مكونات التطوير التربوي وبما يعزز الحس الجمعي لأبناء شعبنا الذين برهنوا في المحطات جميعها، وآخرها الوقفة مع القدس؛ أن وقفة العز لأبناء القدس صخرة تحطمت عليها أطماع المحتل، مبارك للطلبة فوزهم وشاكراً لجنة التحكيم وجهود الإدارة العامة للأنشطة الطلابية.

من جانبه، استذكر الوزير قراقع؛ الشهيد ممدوح صيدم الذي صادفت ذكرى استشهاده هذا اليوم، مجدداً العهد للشهداء والأسرى ومعبراً عن اعتزازه بما باتت مسابقة خواطر طلابية لأسرى الحرية تشكله من حاضنة لإبداعات تتماهى فيها تجليات الإبداع في الكتابة بنبالة الحس الوطني، شاكراً وزارة التربية والتعليم العالي على وقفتها الدائمة مع الأسرى.

وتخلل الاحتفال تكريم الأسير تحرير البرغوثي عن كتابه “ماذا يريد الموت منا”، وألقت زوجة الأسير كلمة شكر لوزارة التربية والتعليم وهيئة شؤون الأسرى.

وألقت الطالبة لانا النجار من مدرسة بنات الريحية الثانوية قصيدة مؤثرة، فيما قرأت الطالبة الفائزة بشائر الحداد من مدرسة الريان الثانوية بمديرية الخليل خاطرة بعنوان “بريق أمل”. وبعد ذلك تم تكريم الطلبة الفائزين.
ومن الجدير بالذكر أن المسابقة سنوية تنظمها هيئة شؤون الأسرى والمحررين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وتم إصدار كتاب احتوى بين دفتيه الخواطر الفائزة التي تولى تحكيمها كل من:
صادق الخضور، وحامد أبو مخو من الأنشطة، ورائد حامد من هيئة تطوير مهنة التعليم، وبلغ عدد النصوص الفائزة 17 نصاً من أصل أكثر من 987 نص تم تحكيمها.

أما الطلبة الفائزون المكرمون فهم: لانا محمد مرزيق /مديرية القدس، وسيم فخري النجوم /أريحا، رؤى فروخ /رام الله والبيرة، إيمان قصراوي /ضواحي القدس، سنابل سامي محمد /جنوب الخليل، ميس السعدة/ شمال الخليل، بشائر الحداد/ الخليل، بيان أبو علي/ يطا، أبرار ياسر/ بيت لحم، ورود سلامة/ طوباس، لانا عساف/ قباطية سجى النجار من طولكرم، أسيل ابو سارة/ جنين، تسبيح تكروري/ نابلس، رهف حسن/ جنوب نابلس، غرام صرصور/سلفيت، وآيات طيون/ قلقيلية.