خلال توزيع الشهادات على ذوي الاسرى الذين اجتازوا دورة في الادارة في سجن النقب قراقع والرجوب: نعتز بقدرة الحركة الاسيرة على تحويل السجون الى مدارس للفكر والأبداع

22/7/2017

عبر كل من عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى واكرم الرجوب محافظ محافظة نابلس عن اعتزاز وفخر الشعب الفلسطيني  في قدرة الاسرى على تحويل السجون الى مدارس للفكر والابداع والحفاظ على الهوية الثقافية الوطنية وصون الذات الاسيرة من سياسات الاستهداف والطمس الانساني والثقافي الذي يتعرض له الأسرى على يد حكومة الاحتلال الاسرائيلي.

وأشارا الى طاقات متفجرة للاسرى استطاعو من خلالها ان يحولوا فراغ السجن وقسوته الى قيمة نضاليه وثقافية من خلال الانتظام بالدراسة الثانوية والجامعية والدورات الفكرية والسياسية المتنوعة التي تقام داخل السجون، ومن خلال التعبير عن آلآمهم وتطلعاتهم للحرية والحياة من خلال النتاجات الأدبية والثقافية التي ابدعوا في انتاجها داخل السجون، وهذا ما اسقط الحسابات الاسرائيلية ومخططاتها الرامية الى تفريغ الاسرى من محتواهم الوطني والنضالي والانساني.

ودعا قراقع والرجوب الى استمرار الدفاع عن حق الاسرى في الحرية والكرامة، وان اطلاق سراح الاسرى هو اساس اي سلام عادل وحقيقي في هذه المنطقة، موضحين ان الرئيس ابو مازن والقيادة الفلسطينية قد اوقفت المفاوضات بسبب تعنت اسرائيل برفض الافراج عن الأسرى.

وأكد قراقع والرجوب ان الوقوف الى جانب عائلات الاسرى ورعايتهم الانسانية والاجتماعية لن يتوقف فهو واجب وطني واخلاقي وانساني رافضين كل الضغوط وسياسة الابتزاز الاسرائيلي بهذا الشأن.

تصريحات قراقع والرجوب جاءت خلال احتفال تخريج دوره ثقافية بعنوان، الادارة السليمة واهميتها في الواقع الاعتقالي وصقل شخصية الاسير، والتي نظمت في سجن النقب الصحراوي باشراف الاسير مسلمة ثابت، حيث تخرج من الدورة 45 أسيرا، وكانت مدتها 33 ساعة تدريبية.

وقام كل من قراقع والرجوب وطلال دويكات عضو المجلس الثوري في حركة فتح، وجهاد رمضان امين سر حركة فتح في محافظة نابلس، ورائد عامر مدير نادي الاسير، وأم الاسير الطفل شادي فراح ووالد الاسير مسلمة ثابت والاسيرين المحررين سعيد العتبة ورزق صلاح بتوزيع الشهادات على عائلات الاسرى الخريجين.

وكان الاحتفال قد جرى في قاعة محافظة نابلس بحضور عائلات الأسرى واسرى محررين وممثلون عن شخصيات المحافظة.

وفي نفس السياق قام قراقع ووفد هيئة الاسرى ونادي الاسير بزيارة للاسير المحرر ناجي البحش من سكان نابلس الذي قضى 15 عاما في سجون الاحتلال.