سيبدأ بالامتناع عن شرب الماء البرغوثي نرفض التفاوض مع حكومة الاحتلال دون الاستجابة لمطالبنا الانسانية والعادلة


١٦-٥-٢٠١٧

افادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين ونقلا عن المحامي خضر شقيرات ان الاسير القائد مروان البرغوثي سيبدأ الامتناع عن شرب شرب الماء في خطوة تصعيدية ضد حكومة الاحتلال امام استمرار رفضها التجاوب مع مطالب الاسرى العادلة واستمرار سياستها بالتنكيل بالاسرى وممارسة الضغوط عليهم.
 وقالت الهيئة ان امتناع البرغوثي عن تناول الماء سيشكل مفصلا جديدا في مسيرة الاضراب المستمر لليوم الثلاثين وان حكومة الاحتلال مسؤولة عن ايصال الوضع الى طريق مأساوي كارثي ووضع الاسرى في دائرة الخطر الشديد بسبب مواقفها الاجرامية ازاء عدالة مطالب الاسرى وحقهم المشروع في الدفاع عن كرامتهم الانسانية.
 واشارت الهيئة ان البرغوثي يصر على تحقيق جميع المطالب جملة وتفصيلا وبشكل واضح ومحدد وكامل دون مواربة او غموض وانه لا مساومة ولا تنازل عن هذه المطالب الذي يدفع اسرانا ثمنا كبيرا من اجل تحقيقها.
 ودعت الهيئة مجددا مجلس الامن والجمعية العامة للأمم المتحدة الى جلسة طارئة حول اضراب الاسرى والزام اسرائيل باحترام حقوقهم ووقف سياسة الموت البطيء الذي يجري على ارواحهم وأجسادهم.
 وأشارت الهيئة ان وزير الامن الداخلي وحكومة الاحتلال افشلت كافة الجهود المبذولة للوصول الى اتفاق حول تحقيق مطالب الاسرى، وأنها تمارس سياسة الاستهتار بالعدالة الانسانية وبالشرائع الدولية والاستهتار بصحة وحياة الاسرى المضربين.