توماس ودوغلاس يتضامنان مع الاسرى

30/4/2017

وقف الفنان الكوميدي والناقد السياسي الساخر مارك توماس، والمخرج جو دوغلاس، وكلاهما بريطاني الجنسية، اليوم الاحد، في خيمة الاعتصام وسط رام الله، يشربان ماء وملحا امام كاميرات وسائل الاعلام المحلية والعالمية، تضامنا مع الاسرى الفلسطينيين، فيما تعالت الدعوات لفناني العالم، وخصوصا العرب، الى حذو حذوهما بالقدوم الى فلسطين للتضامن مع الاسرى الفلسطينيين الذين يخوضون اضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم الرابع عشر على التوالي.

وقف توماس بين العشرات من اهالي الاسرى والمتضامنين "الاسرى السياسيون يستحقون معاملة انسانية، فهم يسعون لهدف محدد ومشروع".

واضاف "جئت الى هنا للوقوف معكم، واظهار تضامني مع الاسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام. اقول لكل العالم: اظهروا دعمكم للقضية الفلسطينية وللأسرى الفلسطينيين. اقول لشعبي (البريطاني): يجب عليكم اظهار دعمكم للشعب الفلسطيني واسراه".

وطالب توماس حكومة اسرائيل بالحديث مع ممثلي الاسرى وصولا الى حل ينهي معاناتهم ومعاناة عائلاتهم.

وقال "نعلم ان الاسرى الفلسطينيين ممنوعون من زيارة مناسبة لعائلاتهم، ومن احتضان أطفالهم. نعلم انهم يعتقلون من ارضهم وبسبب نضالهم ضد الاحتلال، ويخضعون لأوامر عسكرية. نعلم ان الحكومة الاسرائيلية ترفض الحديث مع ممثليهم. يجب ان تتحدث معهم".

ودعا الفنان العالمي نظراءه الفنانين الاسرائيليين، خصوصا الكوميديين، الى "الوقوف في وجه حكومتكم، وان تقبلوا تحدي الماء والملح"، مشبها الاحتلال الاسرائيلي بنظام الفصل العنصري السابق في جنوب افريقيا.

من جهته، قال دوغلاس "انني هنا لإظهار تضامني مع الاسرى الفلسطينيين، فما لمسناه من تعامل من قبل الاحتلال الاسرائيلي يجب ان يتوقف"، مضيفا "نحن هنا لنعبر عن دعمنا للحوار بين الشعوب، لكننا ايضا لنقف مع الشعب الفلسطيني".

ودعا دوغلاس نظراءه المخرجين في بلاده بريطانيا "للقدوم الى هنا للتضامن مع الاسرى ومع الشعب الفلسطيني، وان يقبلوا هذا التحدي بشرب الماء والملح".

ورحب رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع بتوماس ودوغلاس، كما حيا كل "الفنانين الاصدقاء الذين تضامنوا مع الاسرى ومع قضية الشعب الفلسطيني".

واضاف: "انها دعوة لكل الفنانين، ان تعالوا الى هنا، وشاركوا الاسرى وقفتهم المشرفة. تعالوا للتضامن مع الشعب الفلسطيني".