خلال لقائه القنصل المصري ووفد برلماني الماني قراقع: المطلوب تحرك دولي عاجل لانقاذ حياة المضربين والاستجابة لمطالبهم القانونية والانسانية

20/4/2017

دعا وزير شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع الى  التدخل العاجل لانقاذ حياة الاسرى المضربين عن الطعام والضغط للاستجابة لمطالبهم الانسانية العادلة محذرا ان إجراءات حكومة الاحتلال تجاه المضربين تشير الى وجود قرار بقتلهم والتسبب بإيذائهم في ظل تصريحات عدوانية ادلى بها وزراء اسرائيليين بحق المضربين.

وقال قراقع الاوضاع سوف تنفجر اكثر وتصيب الجميع اذا استمر الاضراب والقمع الاسرائيلي بحق المضربين وان الامور قد تخرج عن السيطرة محملا حكومة اسرائيل المسؤولية عما يحدث للاسرى وما تقوم به من انتهاكات بحقهم تخالف الشرائع الانسانية.

جاءت اقوال قراقع خلال لقائه القنصل العام المصري المستشار خالد سامي في مقر القنصلية في رام الله ووفدا برلمانيا المانيا من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وبتنظيم من مؤسسة فردريش ايبرت.

وشرح قراقع الاوضاع المأساوية للاسرى في ظل حملات تنقلات واسعة في صفوف المضربين والتسبب بارهاقهم وإذلالهم خلال النقل وزج مضربين في زنازين انفرادية وفي اوضاع لا إنسانية مما يشكل خطرا جديا على حياتهم وصحتهم.

وأشار قراقع الى تحركات على المستوى السياسي تجري مع اكثر من جهة سياسية وبتعليمات من الرئيس ابو مازن للضغط باتجاه الاستجابة لمطالب الاسرى ووقف القمع والضغوطات الاسرائيلية التي تجري بحقهم والعمل على الزام اسرائيل باحترام قواعد وأحكام القانون الدولي الانساني في التعامل مع الاسرى .