بالتعاون مع هيئة الأسرى مدرسة بنات راس كركر الثانوية تنظم مهرجان تضامني مع الأسرى في السجون

10/4/2017

نظمت مدرسة بنات راس كركر الثانوية ظهر الأثنين، بالتعاون مع هيئة شؤون الأـسرى والمحررين، مهرجاناً تضامنيا مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني وبالتزامن مع قرار الحركة الأسيرة بخوض إضراب الكرامة والحرية في 17 من الشهر الحالي.

ونظم المهرجان الذي تخلله العديد من العروض الفنية والمسرحية، بحضور كل من محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ورئيس هيئة الأسرى عيسى قراقع، ورئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، ومدير التربية والتعليم في رام الله والبيرة الأستاذ باسم عريقات، والدكتور مدحت طه من مكتب الرئاسة، وبحضور ذوي أسرى قرية رأس كركر غرب رام الله.

ورحب رئيس مجلس قروي راس كركر بهجت سمحان، بالحضور، مؤكدا على أن الأسرى قضية الفلسطينيين الأولى ولن ترك أسرنا وحدهم في أي معركة يخضونها.

وطالب قراقع، بضرورة التضامن مع كافة الاسرى، من أجل الانتصار لحريتهم، داعيا الشارع الفلسطيني وكل الأطراف السياسية والتنظيمية والقيادية والمؤسسات القانونية والإنسانية، لبذل مزيداً من الجهد ضد الهجمة الاسرائيلية الكبيرة بحق الأسرى، التي تهدف الى تجريدهم وتحويلهم الى ارقام واشباح، والوقوف الى جانبهم في ملحمتهم القادمة.

وقالت غنام، بأن الأسرى لن يكونوا وحدهم في هذه المعركة، وأن كل أبناء الشعب الفلسطيني، سيكونوا معهم لكي يوصلوا رسالتهم الى كل العالم ويحققوا أهدافهم ومطالبهم الإنسانية لكي يستطيعوا العيش بكرامة إلى حين تحقيق الحرية لهم .

وقال عريقات، أن المسيرة التعليمية وأبناؤنا الطلبة والأسرة التربوية ستقف دائما الى جانب الأسرى في ملحمة الكرامة والحرية التي ستنطلق منتصف الشهر الحالي في مختلف السجون.