الاسير محمد القيق لازال يعاني من اوضاع صحية قاسية بعد الاضراب عن الطعام الاسرى المرضى في سجون الاحتلال معاناة مستمرة واهمال متعمد بصحتهم

8/4/2017

كشف محامو هيئة شؤون الاسرى والمحررين عن شهادات لأسرى مرضى يقبعون في سجون الاحتلال يعانون من امراض صعبة، يشتكون من الاهمال الطبي والتسويف في العناية الصحية وتقديم العلاج لهم.

والاسرى هم :

الاسير محمد القيق:

افاد المحامي معتز شقيرات ان الاسير محمد القيق 35 عاما، ويقبع  في مستشفى الرملة الاسرائيلي لا زال يعاني من اوضاع صحية قاسية جراء الاضراب المفتوح عن الطعام ضد اعتقاله الاداري الذي خاضه يوم 6/2/2017 .

وقال شقيرات ان الاسير الصحفي القيق يتناول 12 حبة دواء ومنها فيتامينات وادوية للامعاء والمعدة.

ويعاني الاسير القيق من اوجاع في منطقة الخاصرة واوجاع في الظهر ودوخة وان عيادة السجن لم تقم بفحص الاسير خاصة انه يعاني من ضعف في العضلات وفي الفقرات وكان من المقرر الافراج عن الاسير يوم 14/4/2017 في نهاية حكمه الاداري البالغ 3 شهور، ولكن النيابة العسكرية قدمت له لائحة اتهام قبل عدة ايام.

الاسير ايمن خليل حسن علي:

افاد المحامي لؤي عكة ان الاسير ايمن خليل حسن علي 42 سنة، سكان بيت لحم، والمعتقل إداري منذ 15/12/2016 حيث جدد له 3 مرات في كل مرة 6 شهور، ويعاني الاسير من ارتفاع في السكر والضغط حيث وصل الى 170 واصيب بفقدان وعي مما استدعى نقله من سجن عوفر الى مستشفى تشعار تصيدق بعد ان شعر ان ذراعه وساقه قد توقفا عن العمل وإضافة الى صعوبة في الكلام.

ويطالب الاسير الحصول على عكازات لمساعدته على المشي.

الاسير نبأ عمر محمد داود:

أفاد المحامي لؤي عكة ان الاسير نبأ عمر محمد داود 23 عاما، سكان مخيم الدهيشة قضاء بيت لحم المعتقل يوم 1/9/2016 ويقبع في سجن عوفر يعاني من وجود كتلة دهنية على الكبد وانه فقد من وزنه 13 كغم ولا يتناول دواء للمعدة.

وقال الاسير انه بحاجة الى تدخل علاجي بشكل سريع، وانه مازال بانتظار تحديد موعد للذهاب للمستشفى .

وأفاد انه لا يستطيع النوم من شدة الآلام الحادة والمستمرة، وان عيادة السجن لم تقدم له أي علاج .

الاسير نزيه سليمان عثمان:

افاد المحامي كريم عجوة ان الاسير نزيه سليمان علي عثمان، سكان نابلس ، المعتقل يوم 25/3/2014 ويقبع في سجن عسقلان يعاني من مشاكل صحية عديدة ، ابرزها وجع دائم في القلب حيث تحصل معه وخزات في ساعات الليل وآلام في يده ورجله اليسرى.

والاسير عثمان يأخذ خمسة انواع من الادوية لعلاج مشاكل القلب ، وانه يشتكي من عدم اجراء فحوصات طبية له في عيادة السجن.

ويشار ان الاسير عثمان اجريت له عملية قلب وشبكية في مستشفى سوروكا قبل عدة اسابيع.

الاسير جهاد ابو هنية:

افادت المحامية شيرين عراقي ان الاسير جهاد عبد اللطيف ابو هنية من بلدة عزون قضاء قلقيلية المعتقل يوم 4/4/2007 ويقبع في سجن جلبوع يعاني من وضع نفسي صعب جدا.

وقالت ان إدارة السجن قامت بعزل الاسير بدلا من علاجه ،وانه يخرج لزيارة المحامين مكبل بالسلاسل باليدين والرجلين.

وأفادت عراقي ان الحالة النفسية التي يمر بها ابو هنية حصلت بعد ان تعرض للضرب الشديد بواسطة العصي والهراوات عام 2009 من قبل قوات قمعية اقتحمت سجن مجدو حيث كان يقبع الاسير عندما حاولت إدارة السجن فرض لبس الزي البرتقالي على الاسرى، وقد اصيب الاسير وقتها بارتجاج في المخ بعد تلقيه ضربة قوية على رأسه من قبل الجنود.