لم اعد طفلا منذ الآن اصدار عن هيئة شؤون الاسرى يوثق شهادات تعذيب وتنكيل بحق الاسرى القاصرين

1/4/2017

اصدرت هيئة شؤون الاسرى والمحررين كتابا يوثق مئات الشهادات الصدرة عن الاطفال القاصرين في سجون الاحتلال نلقلها محامو هيئة الاسرى ما بين اعوام 2014-2016 ، تتعلق بتعرضهم لشتى انواع العنف والتعذيب والتنكيل منذ لحظة اعتقالهم على يد جنود الاحتلال وخلال استجوابهم في مراكز التحقيق الاسرائيلية.

واشار الكتاب التوثيقي الى عشرات الاساليب العنيفة التي تعرض لها الاطفال الاسرى والتي تخالف كل المواثيق الدولية والانسانية ومنها الاعلان العالمي لحقوق الانسان واتفاقية حقوق الطفل العالمية، واتفاقية جنيف الرابعة والقواعد النموذجية لمعاملة السجناء، والمعاهدة الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية ومعاهدة مناهضة التعذيب وقواعد حماية الاحداث المجردين من حريتهم وغيرها من المعاهدات والاتفاقيات الدولية.

وتناولت شهادات القاصرين الاسرى العديد من الممارسات التعسفية الخطيرة التي جرت معهم خلال اعتقالهم ومنها:

  • الضرب المبرح بكافة اشكاله بالبنادق والارجل والايدي والدبسات والخوذ الحديدية والنعال الحديدية والدعس بالبساطير.
  • الحرمان من النوم والطعام وقضاءالحاجة.
  • العزل في زنازين سيئة ورطبة.
  • التهديد باعتقال احد الاقارب كالام والاب والاخوة والاخوات.
  • التحرش الجنسي والتهديد بذلك.
  • عدم السماح لأحد الوالدين بحضور التحقيق .
  • التعرية من الملابس
  • الشبح في اوضاع مؤلمة وقاسية.
  • الشتائم البذيئة والمهينة.
  • عدم تقديم العلاج للمرضى والمصابين والمساومة على ذلك مقابل العلاج.
  • شد القيود وربطها بطريقة مؤلمة.
  • اطفاء السجائر في اجسام الاطفال.
  • استخدام الصعقات الكهربائية في التحقيق .
  • استخدام الكلاب المتوحشة خلال الاعتقال.
  • التلذذ والسخرية بإهانة الاسرى والتقاط صور معهم.
  • المعاملة السيئة خلال نقل القاصرين للمحاكم.
  • الحبس المنزلي فترات محددة.
  • ابعاد القاصرين عن مناطق سكنهم.
  • الحرمان من رؤية المحامي فترة طويلة .
  • تحقيقات ميدانية في مراكز الجيش او المستوطنات .

واكدت هيئة الاسرى ان نسبة 100% من الاطفال الذين اعتقلوا تعرضوا للمعاملة المهينة والحاطة بكرامة ، وان 90% منهم اعتقلوا من بيوتهم وبعد منتصف الليل.

وأشارت هيئة الاسرى ان الاطفال القاصرين تعرضوا لمحاكمات جائرة في المحاكم العسكرية الاسرائيلية باصدار احكام عالية بحقهم مصحوبة باحكام دفع غرامات مالية باهظة.

وقالت هيئة الاسرى ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي شرّعت قوانين تعسفية وعنصرية بحق الاطفال تسمح باعتقالهم من اعمار 12 عام ورفع سقف الاحكام بحقهم.