أسرى سجن عسقلان يحملون مصلحة السجون المسؤولية عن حياة الاسرى المضربين

5/3/2017

افادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين ان اسرى سجن عسقلان اصدروا بيانا حملوا فيه مصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى المضربين عن الطعام جمال ابو الليل ومحمد القيق ، ودعوا في بيانهم ابناء الشعب الفلسطيني الى اوسع حملة تضامنية معهم رفضا لسياسة الاعتقال الاداري، ويؤكدون انهم لن يقفوا مكتوفي الايدي حيال عذابات هؤلاء الاسرى، وان الاسرى سوف يشرعون بخطوات تضامنية مع الاسرى المضربين.

ودعا اسرى عسقلان كافة المؤسسات والقوى الوطنية الى دعم خطواتهم في شهر نيسان المقبل بالاضراب الجماعي  المقرر خوضه من اجل تحسين شروط حياتهم والتصدي للهجمة المسعورة التي تنفذ بحقهم على يد مصلحة السجون.

ويذكر ان الاسير محمد القيق يخوض اضرابا مفتوحا ضد اعتقاله الاداري منذ 6/2/2017 ويقبع في مستشفى الرملة، حيث تردت حالته الصحية بشكل متسارع ، من حيث الهبوط بالوزن، والصعوبة في النطق، وآلام في كافة انحاء الجسم، وعدم القدرة على الحركة او الوقوف.

اما الاسير جمال ابو الليل فهو يخوض اضرابا ضد اعتقاله الاداري منذ 15/2/2017 ويقبع في زنازين سجن عسقلان، ويرفض تناول اية مدعمات او فيتامينات ولا يشرب سوى الماء ويعاني من دوخة مستمرة وارتخاء في الجسم وعدم القدرة على المشي بالاضافة لآلام بالمعدة واوجاع بالرأس ويشار ان الاسير ابو الليل قد صدر بحقه ثلاثة اوامر اعتقال إداري.