جنود الاحتلال يُنكلون بأربعة معتقلين يقبعون في "عوفر"

في . نشر في الاخبار

 أوضح تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الخميس، أن 4 أسرى تعرضوا للضرب والتنكيل والاهانة من قبل جنود

الاحتلال الإسرائيلي، أثناء اعتقالهم ونقلهم الى مراكز التحقيق والتوقيف الإسرائيلية. وأشار محامي الهيئة ابراهيم الأعرج خلال رصده لشهادات المعتقلين، أن قوات الاحتلال قامت بالاعتداء على الشاب صهيب الفقيه (23 عاماً) من بلدة دورا قضاء الخليل، بالضرب المبرح على مختلف أنحاء جسده ومهاجمته بالكلاب البوليسية، واقتادوه بعدها إلى الجيب العسكري، ثم قام أحد الجنود بإلقاء قنبلة غاز داخل الجيب مما أدى إلى اختناق الأسير وفقدانه للوعي، وذكر الفقيه بأنه استيقظ بعد ذلك أثناء سير الجيب لنقله للتحقيق معه.

 كما وتعرض الأسير القاصر أسامة عليان (17 عاماً) للضرب الشديد على مختلف أنحاء جسده وهو مكبل اليدين ومعصوب العينين، وذلك بعد مداهمة منزله في بلدة عناتا قضاء القدس.

 فيما اشتكى كل من الأسيرين آدم حجاحجة (17عاماً) من بلدة تقوع في بيت لحم، وأحمد الحروب(33 عاماً) سكان بلدة دورا قضاء الخليل، من سوء الأوضاع الاعتقالية أثناء احتجازهم داخل زنازين معتقل "عسقلان" للتحقيق معهم، وذلك قبل أن يتم نقلهم إلى سجن "عوفر" حيث يقبعون.