هيئة الأسرى تكرم أبناء الأسرى الناجحين في امتحان الثانوية العامة وأبناء الموظفين العاملين في الهيئة

في . نشر في الاخبار

نظمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الخميس، حفلاً تكريمياً للناجحين في امتحان الثانوية العامة من أبناء الأسرى القابعين في معتقلات الاحتلال، وأبناء الموظفين العاملين في الهيئة.
وتم تكريم أبناء الأسرى والموظفين بحضور ذويهم في قاعة الشهيد زياد أبو عين بمقر الهيئة برام الله، وذلك بحضور رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ومديرة الشؤون الإدارية نيفين عازم، وعدد من موظفي الهيئة.
وهنأ اللواء أبو بكر، الطلبة وذويهم على هذا النجاح، وخص بالذكر أمهات الطلبة الناجحين لجهودهن بتوفير الأجواء المناسبة لأبنائهن لاستكمال دراستهم والتفوق بها ، كما وبارك للأسرى المحتجزين في معتقلات الاحتلال على نجاح وتفوق أبنائهم في الثانوية العامة.
وتخلل الاحتفال عرضا مصورا عن الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم ( أسرى النفق)، حيث قال رئيس الهيئة " أن الاسرى الستة رفعوا من الوحدة الوطنية داخل السجون، و زادوا عزيمة و اصرار بقية الاسرى في سبيل التحرر"، مستنكرا ما قامت به ادارة السجون من هجمة شرسة و تعذيب و تنكيل بحق بقية الاسرى في كافة السجون كرد فعل وحشي .
و اختتم أبو بكر كلمته بتوجيه تحية للأسرى كافة، لا سيما الاسرى المضربين عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الاداري، و الاسرى الستة الابطال الذين كسروا شوكة الاحتلال بتحرير أنفسهم، رغم قيام الجيش الاسرائيلي باعادة اعتقال اربعة منهم.
مؤكدا أن فرحتنا لن تكتمل الا بتحرير كافة أسرانا من أقبية السجون الاسرائيلية.