هيئة الأسرى: الأسرى في "عصيون" يعانون البرد القارص ويحرمون من الطعام ويقضون حاجتهم في علب المياه الفارغة

في . نشر في الاخبار

 حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الثلاثاء، من مأساوية الظروف الاعتقالية والمعيشية التي يعانيها الاسرى في معتقل "عصيون" جنوب بيت لحم.
 
واوضحت محامية الهيئة جاكلين فرارجة التي زارت الاسرى في عصيون امس، ان الظروف التي يحتجز فيها المعتقلون في عصيون عار على مفهوم الإنسانية، اذ يعاني ٢٢ اسيرا هناك من انعدام النظافة والبرد القارص الذي ينهش اجسادهم الى جانب حرمانهم من الطعام.
 
وكشفت أن "النظافة منعدمة داخل السجن، والرائحة كريهة جداً، وعدد الاسرى كبيرا وفي غرف مكتظة ومزدحمة، كما أن الطعام سيئ الكمية ومعظم الأسرى يشكون من الجوع فالطعام المقدم لا يكفيهم ولا يسد جوعهم، كما يعانون من نقص الملابس الشتوية والبطانيات ومن تلف في المراحيض الامر الذي يجبر الاسرى على قضاء حاجتهم في اوعية بلاستكية فارغة كعلب المياه".
 
 واضافت،" الامر لا يوصف بالكلمات ان الظروف الاحتجازية في عصيون خطيرة ومبكية، ويجب على مؤسسات المجتمع الدولي التحرك فورا لوقف معاناتهم".