بيان صادر عن استشاري هيئة الأسرى  بخصوص القرصنة الإسرائيلية لأموال الأسرى

في . نشر في الاخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

إنطلاقاً من الثوابت الوطنية الفلسطينية التي تشكل قضية الأسرى ثابتاً أساسياً منها، وأكثر من خط أحمر، بإعتبارها أقدس قضية وطنية في الوجدان والوعي الفلسطيني، وأحد أرسخ دعائم مقومات القضية الفلسطينية، وانطلاقاً من الواجب الإنساني والوطني والأخلاقي والإجتماعي والقانوني والسياسي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين إزاء الأسرى والمحررين وذويهم.

وفي ظل  المحاولات الإسرائيلية والأميركية لتقزيم تضحيات شعبنا الفلسطيني الجسام، ووصمها بالإرهاب، والتي تمثّل آخرها في إصدار أمر عسكري إسرائيلي يهدد البنوك العاملة في فلسطين من إستمرار التعامل مع الأسرى وصرف رواتبهم.

يؤكد المجلس الاستشاري لهيئة شؤون الأسرى والمحررين في جلسته الطارئة، المنعقدة  يوم الأثنين الموافق 11 أيار 2020، في مقر الهيئة، برئاسة رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبوبكر على ما يلي:

  • أولاً: إن قضية الشهداء والأسرى ورعايتهم ورعاية أسرهم هي مسؤولية وطنية غير قابلة للنقاش والتفريط.
  • ثانياً: نجدد التأكيد على موقف القيادة الفلسطينية  بترسيخ قضية الشهداء والأسرى ومخصصاتهم كأولوية وطنية.
  • ثالثا: نؤكد رفضنا القاطع للقرار العسكري الإسرائيلي حول حسابات الأسرى في البنوك، ونؤكد التزامنا  تجاه أسرانا على كافة الأصعدة والمستويات مهما كلف الثمن.
  • رابعا: ندعو جماهير شعبنا العظيم في كل مكان إلى دعم ومساندة قضية الأسرى بالفعل على الأرض.

 

  • خامسا: ندعو كافة فصائل وقوى العمل الوطني والإسلامي بمجالسها المركزية للوقوف بحزم في وجه القرار الإسرائيلي والعمل إلى إفشاله.
  • سادسا: نشدد على ضرورة وأهمية وحدة الحركة الأسيرة وتماسكها الصلب، لمواجهة السياسات الإسرائيلية اليمينية المتطرفة تجاههم.
  • سابعا: ندعو القيادة السياسية لإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحيلولة دون مساس الاحتلال بمخصصات الأسرى وذويهم.
  • ثامنا: نحذّر الاحتلال الإسرائيلي من مغبة المساس برواتب ومخصصات الأسرى وذويهم وتبعات هذا القرار، الذي يمكن أن يؤدي إلى انفجار الأوضاع داخل السجون وخارجها، ونحمّل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة أسرانا وأسيراتنا داخل السجون.
  • تاسعا: نؤكد أن البنوك الفلسطينية ليست خصماً لنا، ونرفض أي اعتداء عليها، وندعو إلى استنفار كافة الجهود الوطنية لمقارعة الاحتلال ومقاومته.  كما ندعو البنوك إلى الالتزام بالموقف الرسمي الفلسطيني، وعدم اتخاذ أي خطوات خارج إطار الموقف الفلسطيني الموحّد.

يا جماهير شعبنا الفلسطيني الصامد ....

قضية الأسرى أكثر من خط أحمر.... فقفوا وقفة عز نصرةً لهم في مواجهة قوى الشر والاحتلال

التحية لارواح الشهداء .......... والحرية للاسرى والأسيرات ....والشفاء للجرحى والأسرى المرضى ....والنصر لشعبنا ......

المجلس الاستشاري لهيئة شؤون الأسرى والمحررين

الثلاثاء الموافق 12/5/2020