الأسيرة اللبدي تواصل اضرابها المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر ضد اعتقالها الاداري

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأثنين، أن الأسيرة هبة اللبدي (24 عاماً)، تواصل إضرابها المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر على التوالي ضد اعتقالها الإداري، حيث تقبع في عزل الجلمة بظروف صعبة وقاسية.

وقالت الهيئة، أن الأسيرة اللبدي تحمل الجنسية الأردنية بجانب الجنسية الفلسطينية، اُعتقلت من على جسر اللنبي أثناء توجهها لزيارة عائلتها في محافظة جنين مطلع الشهر الماضي، وحولت إلى التحقيق في معتقل "بيتح تكفا" حيث استمر التحقيق معها لمدة (25) يوماً في ظروف بالغة السوء، وانتهى بتحويلها إلى الاعتقال الإداري، وعلى ذلك أعلنت إضرابها عن الطعام  بتاريخ 24 أيلول/ سبتمبر 2019.

وبينت أن الزنزانة التي تقبع بها ثبت بداخلها أربع كاميرات للمراقبة، كما أن زنزانتها عالية الرطوبة ومعدومة التهوية، وخالية من كافة الاحتياجات سوى شرشف صغير وزجاجة مياه، وتعمدت الإدارة وضعها بجانب سجناء جنائين اسرائيليين يصرخون ويشتمون طوال الوقت.

كما لفتت الهيئة، أن خمسة أسرى أخرين يواصلون اضرابهم المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهم الاداري، وهم كل من الأسير أحمد غنام (42 عاماً) من مدينة دورا قضاء محافظة الخليل مضرب منذ (86) يوماً، والأسير إسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس قضاء القدس مضرب منذ (76) يوماً، والأسير طارق قعدان (46 عاماً) من محافظة جنين مضرب منذ (69) يوماً، والأسير أحمد زهران (42 عاماً) من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله مضرب منذ (16) يوماً، والأسير مصعب الهندي (29 عاماً) من بلدة تل في محافظة نابلس مضرب منذ (14) يوماً.