ابو بكر: الاحتلال يتعمد التنغيص على المعتقلين خلال شهر الصيام

في . نشر في الاخبار

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اللواء قدري ابو بكر، أن إدارة سجون الاحتلال الاسرائيلية وقواتها القمعية تتعمد التنغيص على الأسرى وتعكير عليهم روحانية الأجواء الرمضانية داخل السجون ومراكز التوقيف والتحقيق.

وأكد أبو بكر، أن إدارة السجون تتعمد في العديد من الاحيان تأخير ادخال الافطار للأسرى القابعين في مراكز التوقيف لساعات متاخرة من الليل، وتقدم أطعمة ووجبات سيئة الكمية والجودة، ومنع الاسرى من اداء صلاة التروايح في الفورة، وتواصل سياسات النقل والتفتيشات والعزل بحق المعتقلين، وغيرها من اجراءات تعسفية.

وجاءت اقوال ابو بكر، خلال زيارته ووفد من الهيئة عدد من الأسرى المحررين في محافظة الخليل، وهم كل من الأسير ناجح طرايرة من بلدة بني نعيم بعد قضاءه 17 عاما في السجون، والاسير المحرر خليل الشوامرة بعد قضاءه 19 عاما بالأسر، والاسيرة المحررة عضو المجلس البلدي في الخليل سوزان العويوي بعد اعتقال دام 12 شهرا.

كما زار ابو بكر والوفد المرافق، كل من عائلة الأسيران المضربان عن الطعام منذ 43 يوما على التوالي ضد اعتقالهما الاداري، عودة الحروب وحسن العويوي، واللذان يعانيان من تفاقم أوضاعهم الصحية نتيجة الاضراب وعملية النقل المتواصلة بحقهم بين السجون لكسر اضرابهم.

 ولفتت الهيئة، الى أن الأسير الحروب (32 عاماً) هو من بلدة دير سامت ومعتقل منذ شهر كانون الأول 2018، وهو أب لعشرة أطفال.

أما الأسير العويوي (35 عاماً) معتقل منذ 15 كانون الثاني 2019، وهو أب لثلاثة أطفال، وقضى سابقاً سنوات في معتقلات الاحتلال.