قراقع: جنون اسرائيلي وهجمة شرسة على الأسرى بسجني نفحة وريمون

في . نشر في الاخبار

قراقع: جنون اسرائيلي وهجمة شرسة على الأسرى بسجني نفحة وريمون

 

27/7/2015

طالب رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع اليوم الأثنين، اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكافة المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية، التوجه فورا الى سجني نفحة وريمون لوقف الجنون الإسرائيلي والهجمة الشرسة والاعتداءات المتواصلة التي ترتكب بحق الأسرى هناك.

 

وأوضح قراقع، أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية قد شنت هجمة مسعورة على الأسرى في سجن نفحة فجر اليوم، بعد أن اقتحمت القسم رقم 10، وقامت بنقل جميع أسراه الى أقسام أخرى، بعد أن قامت بسلسة من عمليات التفتيش لكافة غرف القسم.

 

كما أكد أن إدارة سجن ريمون قامت خلال ليلة أمس وصباح اليوم، بمصادرة كافة الأجهزة الكهربائية من عدة غرف وأقسام داخل السجن، وعمدت لفرض عقوبات قاسية على أبناء حركة الجهاد الإسلامي منها احتجازهم داخل الغرف وعدم السماح لهم بالخروج، ومنعهم من استخدام الأدوات الكهربائية أوالخروج للفورة.

 

وذكر قراقع، أن أسرى الجهاد الذين فرضت عليهم العقوبات هم كل من الأسير اياد ابراهيم جردات، صدام علي عوض، والأسير ابراهيم حريبات  وأحمد عرايش مرشود وانس جردات، وحسام عابد وحسين شريف غوادرة، ومحمد حسين عبد الحميد.

 

كما وحذر قراقع  إدارة مصلحة سجون الاحتلال من مغبة الإستمرار في تضيق الخناق على الأسرى وفرض العقوبات عليهم، ودفع الأمور باتجاه التصعيد والغليان.