ثلاثة معتقلين في "عوفر" تعرضوا للاعتداء والتنكيل أثناء اعتقالهم

في . نشر في الاخبار

 كشف تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ظهر اليوم الإثنين، أن ثلاثة أسرى يقبعون في معتقل "عوفر" الإسرائيلي، تعرضوا للتنكيل والضرب والاعتداء أثناء

عمليات اعتقالهم من قبل جيش الاحتلال. وأوضحت الهيئة في تقريرها، أن قوات الاحتلال نكلت بالطفل أحمد عريقات (16 عاماً) من بلدة أبو ديس شرقي مدينة القدس، والذي جرى اعتقاله خلال المواجهات التي اندلعت بالقرب من بلدته، حيث هاجمه عدد من الجنود وقاموا بضربه بشكل عنيف على مختلف أنحاء جسده، واستمر التنكيل به فقامت إحدى المجندات بإطلاق قنبلة غاز من مسافة قريبة منه، مما أدى إلى إصابته في قدمه، واقتيد بعدها إلى معسكر قريب، وبقي فيه لساعات طويلة دون طعام أوشراب كما تم منعه من قضاء حاجته، وتم نقله فيما بعد إلى مستوطنة "معالي أدوميم" للتحقيق معه. 

 في حين تعرض المعتقل منذر الأطرش (22 عاماً) سكان بلدة حلحول في الخليل، للضرب الشديد من قبل ثلاثة جنود على مؤخرة رأسه مما أفقده الوعي، واستفاق الأسير وهو يتألم والدم يملأ رأسه ورقبته، بعد أن تم نقلة إلى مركز توقيف "كريات أربع" للتحقيق معه. 

 كما واعتدى جنود الاحتلال على الأسير أحمد موسى (30 عاماً) من بلدة الخضر قضاء بيت لحم، وذلك بعد مهاجمته أثناء سيره في الطريق، وعلى الفور تم تعصيب عينيه وتكبيل يديه ونقله إلى مركز توقيف "عتصيون" للتحقيق معه.