المحامي كريم عجوة: اربعة اسرى مصابين في مستشفى هداسا في حالة صحية صعبة وخطيرة

في . نشر في الاخبار

المحامي كريم عجوة: اربعة اسرى مصابين في مستشفى هداسا في حالة صحية صعبة وخطيرة

 

 

 

 

افاد محامي هيئة شؤون الاسرى والمحررين كريم عجوة ان اربعة اسرى مصابين بجروح بليغة يقبعون في مستشفى هداسا عين كرام يمرون في حالة صحية صعبة جدا، بعضهم حياته مهددة بالخطر الشديد.

 

وكان عجوة قد زار الاسرى المصابين في المستشفى وهم:

محمد فهيم شلالدة: سكان قرية سعير قضاء الخليل، اعتقل يوم 21/10/2015 بعد اطلاق وابل من الرصاص عليه قرب مفترق بيت امر في الخليل بحجة محاولته دهس جنود، وهو في وضع صحي صعب، حيث اصيب اصابة بليغة في الدماغ واصابة وفي الجهة اليمنى من الرئة.

 

وقال عجوة ان الاطباء ابلغوه ان حالته الصحية حرجة وانه اجريت له عدة عمليات جراحية، وان ضررا في الدماغ قد اصاب الاسير الشلالدة.

 

وقال عجوة ان الاسير الشلالدة لازال تحت الاجهزة لخطورة وضعه الصحي.

 

الاسير مصعب محمد غنيمات، سكان صوريف، اعتقل يوم 23/10/2015، بعد اصابته بالرصاص على جنود الاحتلال بادعاء محاولته طعن احد الجنود، حيث اصيب في القدم اليمنى وأجريت له عملية جراحية في قدمه ويعاني من آلام شديدة ويقبع في قسم العظام في المستشفى.

 

وقال عجوة ان الاسير غنيمات مقيد من يديه في سرير المشفى.

 

قيس عماد شجاعية: 16 سنة، سكان دير جرير قضاء رام الله، اعتقل يوم 18/10/2015 برصاصة في المنطقة العلوية من الرجل، وقد اجريت له عملية جراحية في قدمه.

 

ةقال شجاعية انه بعد اصابته منعت سيارة الاسعاف من نقله، وانه تم الاعتداء عليه بعد اصابته من قبل الجنود الاسرائيليين ، وان نقله الى المستشفى جرى بعد ساعة من اصابته وهو ينزف الدماء.

 

الاسير مقداد محمد الحيح: 21 سنة سكان صوريف قضاء الخليل، اصيب يوم 22/10/2015 بعد اطلاق الرصاص عليه من قبل الجنود الاسرائيلين في مستوطنة بيت شيمش غربي القدس بادعاء طعن جندي.

 

وقال المحامي عجوة ان الاسير المصاب الحيح وضعه خطير، وهو تحت اجهزة التنفس الاصطناعية، وهو يعاني من اصابات بالغة في الصدر ويقبع في قسم العناية المكثفة.