هيئة الأسرى: " حركة فتح في سجن عوفر تحيي المرأم الفلسطينية في يومها وعيدها "

في . نشر في الاخبار

هيئة الأسرى: " حركة فتح في سجن عوفر تحيي المرأم الفلسطينية في يومها وعيدها "

حيت حركة فتح في سجن عوفر المرأة الفلسطينية في يومها وعيدها والذي يصادف اليوم الثامن من آذار، مؤكة على لسان موجه عام الحركة في السجن عبد الفتاح دولة على الدور الريادي للمرأة الفلسطينية في التنشئة والرعاية والنضال والصمود في وجه المحتل، وعلى حقها في الخلاص منه ومن قيود المجتمع المجحفة، معتبرا المرأة الفلسطينية بتاريخها النضالي وإبداعها وكفاءتها وتفوقها وإنتماءها شريكا أساسيا وفاعلا، ولا يكتمل نضالنا الفلسطيني ومشروع بناء دولتنا الفلسطينية الا بها بإعتبارها حاميا الوجود الفلسطيني.

وخصت الحركة بالتحية امهات وزوجات الأسرى والشهداء ونسائنا الصامدات في مخيمات اللجوء والشتات والنساء الفاعلات في كافة مجالات المجتمع، مشيدة بالدور النضالي والصمود الفريد لأسيراتنا الماجدات في سجون الإحتلال، متمنية لهن الفرج القريب.

وأضاف دولة أن يوم المرأة هو تذكير لنا بأنه كل أيامنا لا قيمة لها دونها، ما يدعونا الى تحقيق الشراكة الفاعلة للمرأة في كافة المواقع والمناطق والمجالات، ليس من باب تطبيق قانون ( الكوتة) الخجول، وإنما لانها بقدراتها ونضالها وكفاءتها ودورها تستحق ان تكون حاضرة كشريك أساسي وبأكبر مما تحدده الكوتة بكثير.

وكثير هي النماذج التي اثبتت أحقية المرأة في الحضور والتمكين والقيادة، ولقد عانت المرأة الفلسطينية الكثير جراء إنتهاكات المحتل وسطوة وإجحاف مجتمع الرجال، والعادات والتقاليد التي هضمت العديد من حقوقها وغابت من نصوص القوانين بما يكفي إعادة الإعتبار بمكانتها من خلال مواجهة وفضح ومحاكمة سياسة المحتل ومن خلال تمكينها وتحقيق الشراكة الحقيقية لها بما تستحق.