بمناسبة يوم المرأة العالمي "هيئة شؤون الأسرى" تكرم موظفاتها وعدد من الأسيرات المحررات"

في . نشر في الاخبار

بمناسبة يوم المرأة العالمي "هيئة شؤون الأسرى" تكرم موظفاتها وعدد من الأسيرات المحررات"

كرّمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم، في قاعة أبراج الزهراء في البالوع بمدينة البيرة، كافة موظفات الهيئة وعدد من الأسيرات المحررات بمناسبة الذكرى السنوية بيوم المرأة العالمي.

وحضر التكريم كل من رئيس الهيئة عيسى قراقع، ومحافظ محافظة رام الله والبيرة ليلى غنام، والسيدة ربيحة ذياب، ومدير وحدة النوع الإجتماعي في الهيئة جلوى بدر، وعدد من الأسيرات المحررات، والسيدات العاملات في قضية الأسرى في عدد من المؤسسات الشريكة.

وفي كلمتها قالت غنام، " أن المرأة الفلسطينية تواكب الرجل في مسيرة البناء والنضال لتحقيق الانجاز الفلسطيني الكبير باقامة الدولة وتحرير الأرض، وقد قطعت شوطاً كبيراً على طريق التقدم والإنجاز، وهي تستحق كل الحب والعطاء".

وأكد قراقع في كلمة ألقاها خلال التكريم، "إن تكريم المرأة الفلسطينية في عيدها هو من باب الوفاء لدورها كصانعة للرجال والمستقبل، وتقديرا لتضحياتها العريقة الطويلة التي لا يمكن أن ينكرها أحد من بني البشر، من خلال ما تنجب وتربي وتوجه، فهي الشهيدة والأسيرة والجريحة والمبعدة ووالدة وشقيقة وزوجة وابنة كل هؤلاء ".

وأشار إلى أن الهيئة وهي تحتفل بعيد المرأة تقول للعالم "إن أكثر من 57 أسيرة فلسطينية لا زلن يقبعن في غياهب السجون الإسرائيلية، وأن على العالم أن يقف في وجهة تلك الحكومة الفاشية التي لا تقدر ولا تحترم أدمية البشر".

وأعربت ذياب، عن تقديرها وإجلالها لدور المرأة الفلسطينية وتحفيزها على بناء وتنشئة الأجيال المعطاءة المناضلة، وأكدت أن المرأة هي المدرسة الأولى في حياة الأفراد وأنها الملامح الأولى لوجه المستقبل المشرق ".

وفي ختام الاحتفال وزع قراقع وغنام وبدر الهدايا على كافة الموظفات والمشاركات في الحفل .