الاسرى المصابون بأمراض نفسية

في . نشر في الإهمال الطبي

 تفيد تقارير هيئة شؤون الأسرى، أن 15 حالة على الاقل في صفوف الاسرى مصابين بأمراض نفسية وعصبية مزمنة، لا يتلقون الرعاية الاجتماعية والعلاج النفسي،

بل يزج بهم في زنازين انفرادية مما يزيد من تفاقم احوالهم الصحية. واعتبر التقرير، ان تعامل حكومة اسرائيل مع الاسرى المرضى نفسيا يعتبر خطيرا جدا ويجب التحرك سريعا لفتح هذا الملف الذي يعرض حياة هؤلاء الاسرى للخطر الشديد، لا سيما وان هؤلاء يتناولون كمية كبيرة من المهدئات والمنومات تبقيهم مخدرين ونيام طوال الوقت مما يسبب حالة ادمان لهم على هذه الادوية، دون الحصول على أية علاجات أو تشخيص حقيقي لطبيعة تلك الأمراض.

وسلط التقرير الضوء على حالة الاسير خضر امين ضبايا (33 عاما) سكان جنين والمحكوم 16 سنة ونصف ويقبع حاليا في سجن النقب، حيث يعاني من اعراض نفسية سيئة للغاية منذ فترة طويلة، وانه زج لأكثر من 3 سنوات في العزل الانفرادي مما ادى الى تدهور وتفاقم حالته الصحية، حيث لا يتحدث بأي كلمة وهو يعاني من هذا الوضع منذ العام 2011، ويعاني من عدم التركيز ولا يتحدث حتى مع ذويه خلال الزيارة ويتلقى أدوية منومة تبقيه طوال الوقت نائماً أو في حالة استرخاء وعدم القدرة على الحركة.