الحالات المرضية الصعبة المصابة بأمراض سرطانية وإعاقات حركية وأمراض خطيرة ومزمنة

في . نشر في الإهمال الطبي

  يقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 25 حالة مرضية مصابة بأمراض سرطانية ومن أخطرها:

 1)         الاسير بسام السايح، من نابلس ، يعاني من سرطان الدم النخاعي الحاد وانتشار السرطان على العظم اضافة من معاناته من ضعف شديد في عضلة القلب وصعوبة في التنفس وآلام شديدة في الصدر.

2)         سامي ابو دياك، من جنين، مصاب باوارم سرطانية في الامعاء، وقد أجريت له 3 عمليات استئصال الاورام، ودخل في حالة غيبوبة لأكثر من 10 ايام ووضعه الصحي صعب.

3)         الاسير معتصم رداد، طولكرم، مصاب منذ فترة طويلة باورام خبيثة في الامعاء، ونزيف دائم وحاد، وقد اجريت له عملية جراحية، وبقي وضعه الصحي سيئا، وهو يأخذ الكيماوي.

4)         الاسير مراد سعد، الامعري، مصاب باورام خبيثة في الامعاء وأجرى عملية استئصال الامعاء الغليظة ووضعه الصحي يزداد سوءا.

5)         الاسير ابراهيم الشاعر، سكان غزة، يعاني من مرض السرطان في الفم ويأخذ جلسات كيماوي مرتين اسبوعيا، ووضعه الصحي سيء للغاية.

6)         الاسير يسري المصري، سكان غزة ، يعاني من اورام خبيثة في الغدد الليمفاوية وانتاشر المرض في جسمه لتصل الى الكبد، ووضعه ازداد تدهورا في الفترة الاخيرة.

7)         الاسير نسيم خطاب سكان غزة، مصاب بمرض السرطان في الخصية اليمنى، وتم إجراء عملية جراحية واستئصالها، ووضعه سيء.

8)         علاء ابراهيم الهمص ، سكان غزة يعاني من سرطان في الحنجرة ومصاب بداء السل ، ووضعه الصحي يزداد سوءا.

9)         موسى سعيد صوفان، طولكرم، يعاني من اورام سرطانية في الغدد والرقبة ويقبع في العزل الانفرادي، ووضعه الصحي صعب للغاية.

10)       فواز سبع بعارة، سكان نابلس، مصاب بكتلة سرطانية في اذنه اليسرى ويصاب بنزيف دائم، وضعه حرج جدا.

11)       مراد ابو معليق، سكان غزة، يعاني من أورام في المنطقة التناسلية وتعفن في الامعاء، واجريت له عدة عمليات جراحية واستئصال 60 سم من الامعاء، وضعه لازال حرجا.

12)       كمال نجيب ابو وعر، سكان جنين يعاني من اعراض سرطانية في الكبد وتكسر في صفائح الدم، ووضعه الصحي يزداد تدهورا.

13)       طارق عاصي، سكان بلاطة، يعاني من مرض سرطان القولون، ووضعه الصحي ازداد صعوبة خلال السنوات الاخيرة.

الأسرى القابعين فيما تسمى "بمشفى الرملة":

1)         الأسير خالد شاويش: سكان طوباس، مصاب بالشلل نتيجة اصابته بالرصاص عند اعتقاله عام 2007 والمحكوم بالسجن 10 مؤبدات ، وضعه الصحي صعب وخطير حيث يعيش على المسكنات والمهدئات، ويده اليمنى مهددة بالبتر حسب الاطباء بعد ان وقع عن السرير وأدى الى اصابته في يده، وقد اجريت له عملية جراحية ولكنها فشلت.

2)         الأسير منصور موقده: سكان سلفيت، هو أخطر الحالات الصحية في سجون الاحتلال، ويقبع بشكل دائم في «مستشفى الرملة» منذ 16 عاماً، وهو مصاب بالرصاص في العمود الفقري ما أدى إلى إصابته بالشلل، ويتحرك على كرسي متحرك، وتتدلى من بطنه أكياس البراز والبول.

3)         الأسير معتصم رداد: من بلدة صيدا قضاء طولكرم، يصنف ضمن أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال إذ يعاني من سرطان في الأمعاء؛ ونزيف حاد في الأمعاء وهزل عام في الجسم وعدم القدرة على بذل جهد وصداع مستمر وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم؛ وآلام شديدة في العظام والتهابات في المفاصل.

4)         الأسير أيمن الكرد: سكان حي رأس العمود ببلدة سلوان قضاء القدس، وهو مصاب بشلل نصفي بسبب اصابته ب 12 رصاصة في مختلف جسده ومنها في العمود الفقري عند اعتقاله ولا يستطيع تحريك قدميه ويستخدم الكرسي المتحرك اضافة انه يستخدم كيس للبراز.

5)         الأسير يوسف نواجعه: سكان يطا جنوب الخليل، وضعه الصحي صعب جدا، وهو يعاني من فقدان الذاكرة، وشلل نصفي.

6)         الأسير أشرف ابو الهدى: من مدينة نابلس، ما زال يعاني من انتفاخ بالخصيتين ولا يتناول سوى المسكنات، وبقايا شظايا في منطقة الحوض والعمود الفقري، ويسير الاسير باستخدام العكازات ويتحرك بصعوبة بالغة، كما يعاني الاسير من عدم السيطرة على البول، وصعوبة بالاخراج، واوجاع شديدة بالقدمين.

7)         الأسير ناهض الاقرع: سكان مخيم الأمعري في رام الله، يعتبر من أخطر الحالات المرضية في معتقلات الاحتلال، وهو يعاني من عدة إصابات في قدميه تعرّض لها قبل اعتقاله، وخضع على إثرها لعدة عمليات بتر في ساقيه، بسبب الانتشار الشديد للالتهابات فيها، وهو معتقل منذ العام 2007، ومحكوم بالاعتقال لمدى الحياة.

8)         الأسير صالح عمر عبد الرحيم صالح: من مخيم بلاطة جنوب نابلس، ويعاني من آلام حادة في الظهر، جراء اصابته بأربع رصاصات في جسده عند اعتقاله بالقرب من حاجز حوارة بتاريخ 26/4/2017، حيث تم إخراج ثلاث رصاصات وبقيت واحدة أصابت أحد شرايين الظهر فأدت إلى شل حركته، وبسببها بدأ يستخدم الكرسي المتحرك للتنقل.

9)         الأسير محمد ابو خضر: من مدينة جنين ويعاني من فشل كلوي ووضعه الصحي حرج للغاية.

10)       الأسير عبد العزيز عرفة: سكان مخيم الدهيشة قضاء بيت لحم، مصاب بقدمه اليسرى بعد إطلاق جنود الاحتلال الرصاص عليه لحظة اعتقاله، وووضعه الصحي سيء للغاية. 

11)       الأسير سامي ابو دياك: سكان مدينة جنين محكوم بالسجن 3 مؤبدات، ويعاني من أورام خبيثة في الأمعاء، ووضعه الصحي يتدهور باستمرار، بعد إجراء ثلاث عمليات جراحية له، حيث تم استئصال 80 سم من أمعائه بمستشفى "سوركا" قبل نحو عامين، وسط إهمال طبي متعمد أدى لتفاقم حالته الصحية ودخوله في غيبوبة آنذاك.

12)       الأسير أحمد المصري: من محافظة الخليل، مصاب برصاصة في الظهر، بعد إطلاق النار عليه من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي على مفرق عتصيون جنوب بيت لحم.

13)       الأسير عز الدين كرجات: من بلدة حلحول في الخليل، مصاب بعدة رصاصات في الجهة اليسرى من جسده وذلك بعد إطلاق جنود الاحتلال الرصاص عليه أثناء اعتقاله بالقرب من مفرق عتصيون.

14)       الأسير احمد زقزوق: من محافظة جنين، يعاني حالياً من أوجاع في ركبته وذلك جراء اصابته برصاص جيش الاحتلال، ولا يستطيع تحريك قدميه ويستخدم الكرسي المتحرك.

15)       الأسير محمد الحج محمد: سكان مدينة جنين، يعاني من آلام شديدة وذلك بعد اصابته برصاصتين إحداهما في الفخذ الأيمن والثانية في ساقه، وقد خضع لعملية جراحية، لكنه لا يزال لايستطيع المشي ويستخدم كرسياً متحركاً.

أسيرات يعانين من ظروف صحية صعبة:

1)         إسراء جعابيص، من القدس، 32 عاما، أسيرة فلسطينية اعتقلت منتصف العام 2015 بعد حريق شب في سيارتها وأصيبت على إثره بحروق من الدرجة الأولى والثانية والثالثة في 60% من جسدها، وفقدت 8 من أصابع يديها، وأصابتها تشوهات في منطقة الوجه والظهر، وحكم الاحتلال بسجنها 11 عاما وتقبع حاليا في سجن هشارون.

2)         الأسيرة حلوة سليم حمامرة ( 27 عامًا)، من بلدة حوسان قضاء بيت لحم، اعتقلت بتاريخ 8/11/2014 ، بعد إطلاق النار عليها من مسافة قريبة قرب مستوطنة "بيتار عليت" المقامة على أراضي المواطنين غربي بيت لحم، حيث أصيبت بجراح خطرة ونقلت إلى قسم العناية المركزة بمستشفى "هداسا عين كارم، حيث أجرى الأطباء لها 4 عمليات جراحية، تم خلالها استئصال جزء من الكبد ومن البنكرياس ومن الطحال والأمعاء، وتقبع حاليا في سجن هشارون.