اللواء أبو بكر يلتقي ممثلي مؤسسات محافظة طوباس والأغوار الشمالية

في . نشر في لقاءات

استقبل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء  قدري أبو بكر اليوم الأحد في مكتبه في رام الله، وفد ضم ممثلي عن مؤسسات محافظة طوباس والأغوار الشمالية، حيث تم الحديث عن آخر المستجدات في قضية الاسرى، وكيفية توحيد الجهود للتخفيف عنهم وعن عائلاتهم، في ظل تصاعد الهجمة الإسرائيلية عليهم.

 وضم وفد محافظة طوباس والاغوار الشمالية نائب المحافظ أحمد أسعد، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح صالح الياصيدي، ورئيس اللجنة الشعبية في مخيم الفارعة عبد المنعم مهداوي، وامين سر حركة فتح في المحافظة عمر ابو حسن، ومحمد ارشيد من الامن الوقائي، واحمد أبو الحسن مدير الهيئة في المحافظة.

وشدد اللواء أبو بكر على اهمية قضية الأسرى والمحررين، وانه لن يتم إدخار أي جهدا يعزز من مكانة الأسرى وعائلاتهم، مشيرا الى تأكيد القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئاسة والحكومة على قداسة هذه القضية بكل تفاصيلها.

وأضاف اللواء ابو بكر " قضية الأسرى تمر بمرحلة صعبة وحساسة، ويجب على الجميع أن يقف عند مسؤولياته، حتى يكون التركيز على اهداف موحدة، تصب في نهاية المطاف لفضح جرائم الإحتلال وممارساته اللا اخلاقية واللا إنسانية.

وفي ختام اللقاء كرم ممثلي محافظة طوباس اللواء ابو بكر، وقدموا له التهاني على ثقة السيد الرئيس به في تسليمه هذا الملف الهام، مؤكدين الجاهزية التامة للتعاون في كل الظروف.