اللواء أبو بكر يستقبل وفداً من نقابة أطباء الأسنان الفلسطينية

في . نشر في لقاءات

استقبل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر اليوم الثلاثاء، في مكتبه في رام الله، وفداً من نقابة أطباء الأسنان الفلسطينية، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين الطرفين لخدمة أسرانا المحررين، وتوفير العلاج الطبي الممكن لهم.

 وخلال اللقاء قام الوفد بتكريم اللواء أبو بكر وتهنئته بمناسبة توليه مهام رئاسة هيئة شؤون الأسرى والمحررين، متمنياً له التوفيق.

 ومن جانبه تحدث اللواء أبو بكر عن سلسلة الانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق الأسرى والمعتقلين، مسلطاً الضوء على قضية الاهمال الطبي المتواصل بحقهم، حيث تتعمد سلطات الاحتلال إلحاق الأذى بصحة الأسرى والمعتقلين المحتجزين في السجون والمعتقلات، فمن خلال مراقبة الوضع الصحي للأسرى، اتضح أن مستوى العناية الصحية شديد السوء، فهو شكلي وشبه معدوم.

كما تناول أبو بكر موضوع الهجمة الشرسة التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الأسرى والمعتقلين، والتي تصاعدت في الآونة الأخيرة، حيث تتعمد حكومة الإحتلال اليمينية المتطرفة تشريع قوانين عنصرية تعسفية غير مسبوقة، وذلك لاستهداف الأسرى والتضييق عليهم، وجعل حياتهم أكثر صعوبة داخل الأسر.

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على عقد جلسة أخرى لوضع الخطوات العملية لبحث آلية التواصل الدائم واستمرار العلاقة بين المؤسستين، للعمل على خدمة أسرانا من الناحية الطبية قدر المستطاع.