خلال لقاءه وفدا برلمانيا استراليا واتحاد نقابات شمال غرب بريطانيا قراقع: الاضراب دخل مرحلة حاسمة واسرائيل ترتكب جريمة عصرية بحق المضربين

في . نشر في لقاءات

حذر عيسى قراقع في اليوم الثامن عشر من اضراب الحرية والكرامة من ارتكاب حكومة الاحتلال الاسرائيلي جريمة عصرية بحق الاسرى المضربين عن الطعام ومن سقوط شهداء

 

في اية لحظة في صفوفهم.وقال ان حصار الاسرى المضربين غير المسبوق والاجراءات القمعية بحقهم وعدم التجاوب مع مطالبهم العادلة قد وضعت الاسرى في دائرة الخطر الشديد في ظل تردي الوضع الصحي للعشرات من الاسرى المضربين عن الطعام ونقل العديد منهم للمستشفيات والعيادات مطالبا تحركا عاجلا لمنع اسرائيل من اقتراف جريمة ومأساة بحق الاسرى المضربين ووضع حدّ لاستمرار اسرائيل بانتهاك حقوقهم الاساسية وممارسة الضغوط القمعية والنفيسة عليهم.

واعتبر قراقع ان اضراب الاسرى مستمر وبزخم كبير جدا ولن يتوقف الاسرى عن الاضراب حتى نيل مطالبهم العادلة وان فعاليات تضامنية واسعة ستنطلق وبشكل اكبر بسبب حالة القلق على حياة الاسرى وصحتهم وغضب عارم يسود عائلات الاسرى والشعب الفلسطيني.

ودعا قراقع الامم المتحدة الى اعتبار اسرائيل دولة خارجة عن القانون والعمل على تجميد عضويتها كدولة في الامم المتحدة بسبب انتهاكها المستمرة لحقوق الانسان الفلسطيني ولميثاق الامم المتحدة ولكافة القوانين والمعاهدات الانسانية.

اقوال قراقع جاءت خلال لقاءه وفدا بريطانيا نقابيا من اتحاد نقابات شمال غرب بريطانيا ووفدا برلمانيا استراليا وعلى رأسه رئيسة جميعة الصداقة الاسترالية الفلسطينية.

وقد عبرت الوفود عن تضامنها مع الاسرى ومع مطالبهم العادلة واشاروا انهم يدعمون الاسرى وانهم بداوا بحملة تضامن معهم وعرضوا فلما عن الاطفال بعنوان( لم أعد طفلا) الذي انتجته هيئة شؤون الاسرى والمحررين وجاءت اللقاءات بحضور اكرم العيسة مدير العلاقات الدولية في الهيئة والسيد وجيه الشيخ منسق المجموعة الاسترالية مع فلسطين وربيع البرغوثي من المجلس التشريعي الفلسطيني وسفير فلسطين في استراليا عزت عبد الهادي.