بحضور قراقع ومدير تربية الخليل وعائلات الاسرى مدرسة عمر بن الخطاب الاساسية للبنات تنظم احتفالا تضامنيا مع الاسرى والاسيرات

في . نشر في فعاليات ونشاطات

نظمت مدرسة عمر بن الخطاب الاساسية للبنات في الخليل احتفالا تضامنيا مع الاسرى والاسيرات في الخليل استمرارا لفعاليات يوم الاسير الفلسطيني وذلك في

ساحة المدرسة وبحضور الوزير قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى ومدير التربية والتعليم في الخليل الاستاذ عاطف الجمل وعائلات الاسرى في الخليل والاسيرات المحررات والمعلمين والمربين في التربية والتعليم.

وشكرت مديرية المدرسة نسرين سنقرط الحضور موجهة التحية لكل الاسرى والاسيرات بالسجون معتبرة هذا النشاط جزء من الواجب الوطني والوفاء للاسرى وقضيتهم العادلة وتعريف الاجيال بقضية الاسرى ومعاناتهم داخل السجون.

 وقال عيسى قراقع في كلمته ان هذا النشاط للمدرسة يأتي في سياق مشاركة وزارة التربية والتعليم في كل الانشطة الداعمة للاسرى وحريتهم، معتبرا ان تواصل الفعاليات و التفاعل الشعبي ومن مختلف الاجيال مع قضية الاسرى هي استفتاء جماهيري وموقف فلسطيني بامتياز يؤكد على قدسية واهمية قضية الاسرى والدفاع عن حقوقهم ودعمهم في كل المجالات.

وأشار قراقع ان قضية الاسرى ستكون حاضرة بقوة في المجلس الوطني الفلسطيني الذي سيعقد في اواخر هذا الشهر خاصة في ظل الهجمة المسعورة عليها من قبل سلطات الاحتلال.

وأشار الاستاذ عاطف الجمل بفعاليات الطالبات في مدرسة عمر بن الخطاب موضحا ان الاسير الفلسطيني يحتل الوجدان الفلسطيني وهو جزء من المنهاج الدراسي في عملية التعليم والنشيد والتربية والثقافة الفلسطينية، موجها تحياته باسم وزير التربية د.صبري صيدم الى الاسرى والاسيرات في السجون.

وقد احيت بنات المدرسة فقرات فنية وأغاني واناشيد وطنية وقصائد شعرية دائمة للمعتقلين.

وقد جرى في نهاية الاحتفال تكريم عائلات الاسرى والاسيرات في محافظة الخليل.