هيئة الأسرى واقليم "فتح رام الله" ينظمان مهرجانا تكريما لذوي الأسرى في مخيم الامعري

في . نشر في فعاليات ونشاطات

نظمت هيئة شؤون الاسرى والمحررين واقليم فتح رام الله والبيرة، ضمن فعاليات احياء يوم الاسير الفلسطيني مهرجاناً تكريمياً

لعائلات أسرى مخيم الأمعري بمقر جميعة اللد برام الله، بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. جمال محيسن، ورئيس هيئة الاسرى عيسى قراقع ، ورئيس نادي الاسير قدورة فارس، والعميد عدنان عايدية وأمين سر فتح في رام الله والبيرة موفق سحويل، وكوادر واعضاء حركة فتح واهالي الاسرى وأسرى محررين.

وحيّا محيسن في كلمته، الاسرى في السجون وعائلاتهم وأكد على استمرار العمل والتحرك على كافة المستويات السياسية والقانونية والميدانية لرفع المعاناة عن الاسرى وتدويلها باعتبارها قضية العدالة الانسانية وفضح الجرائم الاسرائيلية التي ترتكب بحقهم والمخالفة لكل الشرائع الانسانية والاخلاقية.

وأكد قراقع، على ان الاسرى في سجون الاحتلال يعانون من قهر الاحتلال ويعيشون ظروفا اعتقالية صعبة ولا بد من العمل على تحريرهم من سجون الاحتلال، كما شدد على اهمية التضامن الشعبي والمؤسسي مع الاسرى من خلال اقامة المهرجانات والاحتفالات التي تحيي الاسرى وتمجد دورهم النضالي وتدعو كذلك الى تعزيز التضامن المحلي والعربي والدولي مع قضيتهم العادلة.

من جانبه اكد قدورة فارس، على أنه لن تكون هناك أي تسوية على هذه الأرض دون أن تكون قضية الأسرى جزءا أساسيا من هذه التسوية، وان قضية الأسرى قضية مركزية ومصيرية ولا سلام ولا صلح ما دام هناك أسرى في سجون الاحتلال'.

وفي نهاية المهرجان الذي تخللته العديد من الفقرات الفنية والدبكات الشعبية، تم تكريم عائلات الأسرى وتوزيع الهدايا الرمزية عليهم.