خلال زيارته عائلة الاسير المصاب ممدوح عمرو واسرى محررين قراقع:ملف الاسرى المرضى والجرحى الاخطر والاكثر قلقا ويحتاج الى تحرك واسع

في . نشر في تقارير وانجازات

خلال زيارته عائلة الاسير المصاب ممدوح عمرو واسرى محررين قراقع:ملف الاسرى المرضى والجرحى الاخطر والاكثر قلقا ويحتاج الى تحرك واسع

 

قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين ان ملف الاسرى المرضى والجرحى في سجون الاحتلال هو الاكثر خطورة وقلقا بسبب وجود حالات خطيرة وصعبة في السجون ولا تتلقى العناية الصحية اللازمة حيث ارتفع عدد المصابين بالاورام الخبيثة الى 28 حالة إضافة الى وجود 85 جريحا مصابا بالرصاص اعتقلوا منذ بداية الهبة الشعبية في تشرين الأول 2015 ، و45 حالة اعاقة وشلل بالسجون، واعداد كبيرة مصابة بامراض القلب والرئة وغيرها.

وأشار قراقع الى أهمية التحرك القانوني والسياسي الدولي للافراج عن عدد من الحالات التي تتعرض حياتها للخطر الشديد والضغط باتجاه تحسين العلاجات للأسرى بالسجون وفق المعايير الدولية والانسانية.

وحمل قراقع حكومة اسرائيل المسؤولية عن حياة الاسرى المرضى الذين يتعرضون للاهمال والاستهتار بصحتهم، موضحا ان اسرائيل لا تسمح للجان دولية للتحقيق في ظروف الاسرى المرضى وانها تتهرب من المسؤولية القانونية في تقديم العلاجات اللازمة لهم، وبالتالي فهي ترتكب جريمة طبية وانتهاك خطير لحقوق الاسرى بالسجون.

اقوال قراقع جاءت خلال زيارته عائلة الاسير الجريح والمصاب ممدوح عمرو في دورا الخليل والذي يقبع في مستشفى تشعار تصيدق الاسرائيلي في حالة غيبوبة في العناية المركزة وتحت الاجهزة الاصطناعية بعد اصابته برصاص الجيش الاسرائيلي عند اعتقاله يوم 24/2/2016.

وقام قراقع ووفد من هيئة الأسرى بزيارة الاسرى المحررين من سجون الاحتلال وهم يوسف حمدان الذي قضى 12 عاما في السجون من قرية دورا القرع في رام الله والاسير المحرر أنيس تلاحمة الذي قضى 12 عاما في السجون من قرية دورا الخليل.