بالتعاون مع حركة فتح ونادي الاسير ومركز أبو جهاد / هيئة الاسرى تُنظم حفل تكريم لأسرى اجتازوا دورات تدريبية في معتقل "جلبوع"

في . نشر في فعاليات ونشاطات

نظمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بالتعاون مع حركة فتح اقليم جنين ونادي الأسير الفلسطيني ومركز الشهيد ابو جهاد/ جامعة أبو ديس، يوم أمس الإثنين، حفل تكريم لأسرى اجتازوا عدة دورات تدريبية في معتقل "جلبوع".

وجرى الاحتفال في مدرسة بنات جنين الثانوية، بحضور نائب محافظ جنين كمال ابو الرب و مدير هيئة شؤون الأسرى في جنين سياف ابو سيف، ومدير نادي الأسير منتصر سمور وفهد ابو الحاج مدير مركز الشهيد ابو جهاد، وعرفات القنديل أمين سر حركة فتح اقليم مدينة جنين، ومديرة تربية جنين سلام الطاهر، وممثلين عن المؤسسات الرسمية الامنية والمدنية، وذوي الاسرى وعائلاتهم.

وخلال الحفل بارك سياف ابو سيف وفهد أبو الحاج للأسرى ولذويهم على هذا الانجاز، وثمنوا عالياً دور الاسرى في تحويل السجون الى أكاديميات علم وقلاع صمود وتحدي، فقد تحدوا الصعاب والجلاد لذلك يستحقون التكريم والتقدير، وأكدوا أنه لا يوجد شيء بإمكانه زعزعة قوة وصمود الأسرى.

وتحدث أبو سيف عن انجازات الأسرى التعليمية داخل السجون، مشيراً  بأن 100 أسير تخرج  من جامعة القدس المفتوحة، و 150 أسير يستكملون شهادة الماجستير والبكالوريوس، و215 أسيرا تم تخريجهم، و4 أسرى تخرجوا من جامعة النجاح الوطنية ، وأسيرين من جامعة خضوري.

بدوره نقل أبو الرب تحيات محافظ جنين اللواء اكرم الرجوب لذوي الأسرى الخريجين، وأكد أن قضية الأسرى تقع على سلم أولويات القيادة الفلسطينية بقيادة الرئيس أبو مازن الذي أكد على التزامه بكل واجباته تجاههم حتى تحرير أخر اسير فلسطيني من سجون الاحتلال الاسرائيلي، وأشار الى أن الأسرى هم حملة شعلة النضال والحق نحو إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وفي ذات السياق طالب ابو الرب المؤسسات العاملة في مجال الاسر والمجتمع الدولي بضرورة بذل كل الجهود الممكنة والضغط على المؤسسات الانسانية والحقوقية لإنقاذ حياة الاسرى، وتحديدا الاسرى الذين يعانون من الأمراض داخل المعتقلات.

وفي نهاية الحفل، تم تسليم الشهادات لذوي الأسرى الخريجين متمنيين لهم الفرج العاجل من سجون الاحتلال.