هيئة الأسرى ووزارة الداخلية تبحثان سبل التعاون المشترك

في . نشر في فعاليات ونشاطات

 

التقى وكيل هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبد القادر الخطيب، اليوم الخميس، بوكيل وزارة الداخلية يوسف حرب، بمقر وزارة الداخلية برام الله وذلك لبحث سبل التعاون المشترك وتطوير آليات العمل بين المؤسستين.

وناقش الخطيب وحرب، آلية تدريب الطاقم القانوني والمعلوماتي في الهيئة من قبل دوائر الاختصاص في وزارة الداخلية، بما يخص التطوير التقني والبرامجي وإعداد دورات مختصة في كشف تزوير الأوراق الرسمية والملفات.

وأشاد الخطيب، بوزارة الداخلية وطواقمها كعنوان للمصداقية في عيون المواطنين حيث أنها على تماس يومي مع المواطن الفلسطيني وتقدم أفضل الخدمات لتحقيق الأمن والأمان وان المؤسسات ماضية في تعزيز ثقة المواطن بها.

من جانبه قال حرب، أن انجازات الوزارة باعتبارها أهم مؤسسات الدولة التي تقوم بواجباتها الأمنية لتوفير الأمن والامان وتقديم افضل الخدمات، من خلال العمل بروح الفريق والتحلي بكامل المسؤولية.

وأضاف، أن الأسرى ومؤسستهم الرسمية (هيئة الأسرى) يستحقون كل الدعم والاهتمام، باعتبارهم شعلة النضال والمقاومة الفلسطينية وهم من أمضوا زهرات شبابهم وأجمل سنوات أعمارهم خلف قضبان الزنازين لأجل الوطن والإنسان الفلسطيني.

وفي نهاية اللقاء الذي حضره عدد من المدراء العامون والموظفون بالهيئة والوزارة، هنأ الخطيب والوفد المرافق يوسف حرب، على الثقة التي منحه أياها رئيس الوزارء محمد اشتيه بتكليفه قائما بأعمال وكيل وزارة الداخلية، تمنين له التوفيق والسداد في خدمة أهله ووطنه.