هيئة الأسرى تكرم أمهات الأسرى في بيت لحم

في . نشر في فعاليات ونشاطات

 كرمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بالتعاون مع مؤسسة إبداع وجمعية الأسرى المحررين في بيت لحم، مساء أمس الأربعاء

في قاعة دار الندوة في بيت لحم، أمهات الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بمناسبة يوم المرأة العالمي وعيد الأم، حيث ابتدأ المهرجان بالنشيد الوطني والوقوف إجلالاً لأرواح الشهداء، وفيما بعد قام مدير هيئة شؤون الأسرى في مديرية بيت لحم منقذ أبو عطوان بالترحيب بالحضور الكريم والتأكيد على المكانة الأخلاقية والانسانية والمجتمعية للأم الفلسطينية، وصبرها وصمودها.

  ومن جانبه، هنأ معالي الوزير السيد عيسى قراقع الأم الفلسطينية وثمن على دورها في تربية وتخريج الأجيال، والانخراط في مسيرة البناء المجتمعي والكفاح التحرري الوطني في مواجهة الاحتلال، وأشار قراقع أن الأم الفلسطينية قدمت تضحيات كبيرة وعانت الكثير على مدار سنوات، فهناك الشهيدات والأسيرات والجريحات، بالإضافة للعذاب النفسي اليومي الذي تعيشه الأم الفلسطينية، نتيجة سياسات وإجراءات الاحتلال واعتقال أبنائهن وبناتهن لسنوات طويلة خلف القضبان.

  كما أوضح قراقع في كلمته أن الاحتلال اعتقل ما يقارب 16 ألف إمرأة فلسطينية، ولا يزال يقبع حتى الآن في معتقلات الاحتلال 62 إمرأة فلسطينية، منهن الجريحات والقاصرات والمعتقلات إدارياً، عدا عن وجود 21 أم فلسطينية محرومة من أسرتها وفلذات أكبادها بسبب الاعتقال. وأكد قراقع أيضاً أن الأم الفلسطينية ستبقى تنير طريق الحرية والكرامة لشعبنا بعطائها اللامحدود.

 وقد تخلل المهرجان التكريمي فقرات فنية لفرقة إبداع، وفي نهاية الحفل تم تكريم كوكبة من السيدات اللواتي أسهمن في الحياة السياسة والاجتماعية النسوية في بيت لحم وهنّ: (فاطمة الجعفري، وأليس سعد، وأحلام الوحش، وعائشة عبيد، وحياة بسيس، وميسون سعد، والصحفية صفية عمر) وتم أيضاً تكريم أمهات الأسرى اللواتي حضرن المهرجان.

  وفي ختام المهرجان، قام الوزير قراقع وعدد من الأسرى المحررين بتكريم الأسير المحرر المقدسي رجائي حداد والذي أمضى 20عاماً في سجون الاحتلال.