خلال لقاء جماهيري وتكريم المناضل اللبناني المخرج جان شمعون قراقع: الدم الفلسطيني واللبناني توحدا في معركة الدفاع عن فلسطين

في . نشر في فعاليات ونشاطات

 خلال لقاء وفد هيئة شؤون الأسرى المحررين وعلى رأسهم عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونائل خليل وماجدة الأزرق

وبحضور أمين سر الفصائل في لبنان الأخ فتحي عرادات وفصائل العمل الوطني والنضالي في لبنان مع فعاليات ومؤسسات مخيم برج البراجنة في لبنان ،

قال عيسى قراقع أن الدم الفلسطيني توحد في معركة الدفاع عن حرية فلسطين والحلم الفلسطيني في حق تقرير المصير واقامة دولتنا الحرة وعاصمتها القدس الشريف.

 وأوضح قراقع خلال محاضرته في مخيم برج البراجنة ان الأسرى بحاجة إلى كل جهد عربي ودولي لأجل توفير الحماية لهم من جرائم الإنسانية وانتهاك للقانون الدولي الإنساني، وأن الشعب الفلسطيني توحد قضية الأسرى التي تمثل التطلع للحرية والمقاومة للاحتلال، موجها التحية إلى الشعب اللبناني والفلسطيني باسم الأسرى وعائلاتهم.

 وتطرق قراقع إلى ممارسات الاحتلال بحق الأسرى من تعذيب ومحاكمات غير عادلة واعتقال للاطفال واعتقالات تعسفية وإهمال طبي، مطالبا بالعمل والتحرك لملاحقة الاحتلال ومحاسبته دوليا وحتى لا تبقى سلطة الإحتلال منفلتة من العقاب الدولي.

 من جانب آخر قام قراقع ووفد من هيئة الأسرى وفتحي ابو العرادات بتكريم زوجة المخرج اللبناني السينمائي جان شمعون المخرجة مي المصري، وذلك خلال اللقاء التكريمي الذي نظمته مبادرة نساء لبنان تساند نساء فلسطين، وتكريما للمخرج اللبناني جان شمعون الذي وثق القضية الفلسطينية بعدة افلام وكان بمثابة الكاميرا المقاتلة من أجل فلسطين.

 وقال قراقع في هذا اللقاء ان المخرج جان شمعون جمع بين حبه للبنان وتعلقه بالقضية الفلسطينية وكان عاشق فلسطين وقضيتها بفكره وعقله ووجدانه موجها التحية إلى روحه الخالدة والى زوجته المخرجة مي المصري سفيرة فلسطين بفنها وافلامها المعبرة عن نضال وكفاح الشعب الفلسطيني.