قوات القمع تقتحم غرفة (9) بقسم (15) في معتقل "عوفر" وتعتدي على الأسرى بطريقة وحشية

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن قوات القمع التابعة لادارة معتقلات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم الخميس غرفة رقم (9)  بقسم (15) في معتقل "عوفر"، ونكلت بعدد من الأسرى بطريقة وحشية.

 

وقالت الهيئة أن هذه الهجمة استهدفت قيادة تنظيم حركة فتح، حيث قامت قوات القمع بالاعتداء على الأسير محمد زغلول أبو فيروز واصابته بجروح أسفل عينه، كما واعتدت بالضرب المبرح على عدد آخر من الأسرى.

 

وأضافت الهيئة أنه بعد الاعتداء على الأسرى المتواجدين في غرفة  رقم 9، تم نقلهم مباشرة إلى الزنازين، كما وهددت إدارة المعتقل بشكل واضح بنقل الأسير شادي شلالدة إلى معتقل آخر ونقل الأسير محمد زغلول إلى العزل الانفرادي.

 

وبينت الهيئة أنه منذ عملية الاقتحام وحتى هذه اللحظة يسود المعتقل حالة من التوتر والاحتقان الشديد، حيث قام أسرى معتقل "عوفر" بكافة أقسامه بإعادة وجبات الطعام، وإغلاق كافة أقسام المعتقل، وأبلغوا الادارة بشكل واضح بأنه في حال لم يتم ارجاع الأسرى الذين تم عزلهم، سيتم تصعيد الأمور والاعلان عن عصيان شامل.

 

وحملت الهيئة إدارة معتقل "عوفر" المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى، وعن أي انفجار في المعتقل في حال استمر المساس بالأسرى واستمرت هذه الهجمة.