اللواء أبو بكر يستقبل سفير دولة فلسطين في جمهورية نيجيريا

في . نشر في الاخبار العاجلة

في إطار إبراز قضية الأسرى وتدويلها على الساحة الأفريقية
اللواء أبو بكر يستقبل سفير دولة فلسطين في جمهورية نيجيريا
30/6/2022
استقبل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ظهر اليوم الخميس في مقر الهيئة، سفير دولة فلسطين المعين لدى جمهورية نيجيريا عبد الله أبو شاويش، والسكرتير الثاني ديمة العرقان مدير دائرة غرب إفريقيا، ويأتي هذا اللقاء في إطار  إبراز قضية الأسرى وتدويلها على الساحة الأفريقية.
وقد حضر اللقاء عدد من موظفي الهيئة من بينهم الوكيل المساعد لشؤون المديريات نائل خليل، ومدير وحدة الشؤون القانونية الأستاذ جميل سعادة، ومدير عام الشؤون المالية عبد الفتاح علاونة، ومدير عام الشؤون الإدارية نفين عازم، والمستشار القانوني فراس سلامة، ومدير المتابعة طارق رفاعي، ومن الإعلام والعلاقات العامة رشا قاسم.
وخلال اللقاء تحدث أبو بكر عن آخر المستجدات فيما يخص شؤون الحركة الأسيرة، مشيرا بأن الاحتلال لا يزال يحتجز داخل سجونه ما يقارب 4600 أسير من بينهم 30 أسيرة، و 170 طفلا  وقرابة 500 أسير مريض و 640 أسيرا قيد الاعتقال الاداري، بالاضافة إلى عشرات المعتقلين المحتجزين بمنازلهم بعد إصدار قرارات حبس منزلي بحقهم لا سيما الأطفال المقدسيين.
كما تناول أبو بكر موضوع استهداف الأسرى وما يتعرضون لها من اقتحامات ومداهمات يومية للأقسام والسجون من قبل سلطات الاحتلال، حيث يتم تخريب مقتنياتهم والعبث فيها، بالاضافة إلى العقوبات التي تفرض بحقهم بدون أي مبرر يستدعي لذلك كالغرامات المالية الباهظة.
وتطرق أبو بكر أيضا إلى موضوع القوانين الإجرامية والتعسفية التي تفرض بحق الأسرى كمشروع القانون الإسرائيلي الذي قُدم مؤخراً من أحد أعضاء الكنيست الإسرائيلي والذي ينص على حرمان الأسرى الفلسطينيين من العلاج وإجراء العمليات، وبسبب مشروع  القانون هذا حرمت الأسيرة إسراء جعابيص من إجراء العمليات الجراحية اللازمة لعلاجها من الحروق.
وتابع أبو بكر حديثه بالاشارة إلى موضوع الخدمات التي تقدمها الهيئة لشريحة الأسرى وذويهم والمحررين عقب الإفراج عنهم، كالمخصصات المالية التي تدفع للأسرى من رواتب وكانتينا، وبرامج التأهيل وقروض المساعدة التي تقدمها الهيئة للمحررين، بالاضافة للخدمات القانونيةالمقدمة من خلال طاقم المحامين العامل في الهيئة والذي يتابع ملف الأسير منذ اللحظات الأولى لاعتقاله من مرافعات والتماسات وتمثيل أمام محاكم الاحتلال.
بدوره شدد سعادة السفير أبو شاويش على التزامه التام  لقضية الأسرى قلبا وقالبا،مؤكدا بأنه سيبذل قصارى جهده لابراز قضيتهم وتفعيلها على كافة الأصعدة.
واتفق الطرفان في ختام اللقاء على تزويد طاقم سفارة دولة فلسطين في نيجيريا بنشرات احصائية وأوراق حقائق توضح آخر المستجدات فيما يخص شؤون الحركة الأسيرة وذلك بشكل دوري، للاطلاع بشكل أفضل على تفاصيل هذه القضية المقدسة.