اللواء أبو بكر ينقل رسالة الحركة الأسيرة لقطاع المعلمين والمؤسسات الرسمية

في . نشر في الاخبار العاجلة

اللواء أبو بكر ينقل رسالة الحركة الأسيرة لقطاع المعلمين والمؤسسات الرسمية
18/5/2022
أعرب رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر عن أمنياته لإيجاد حل لقضية إضراب معلمي المدارس الحكومية سريعاً، لتجنب الآثار السلبية التي قد تطال طلابنا وطالباتنا جراء تعطل العملية التعليمية.
ونقل اللواء أبو بكر رسالة الحركة الأسيرة وعلى وجه الخصوص أسرى حركة فتح، لقطاع المعلمين والمؤسسات الرسمية ذات العلاقة، والذين يطالبون فيها بالعمل الجاد لخلق مساحة حقيقية من الحوار المسؤول، الذي من خلاله قد يصل الجميع لحلول إيجابية حقيقية، يكون المستفيد منها الكل الفلسطيني.
وبين اللواء أبو بكر أن رسالة الأسرى خاطبت المعلمين الذين لهم الفضل الكامل على عموم الشعب الفلسطيني، فلولاهم لما كان لدينا القدرة على بناء مؤسساتنا الوطنية والنهوض بها، وذلك من خلال الأجيال المتلاحقة التي تثبت كل يوم تمسكها بحق هذا الشعب بالحرية والاستقلال، مشيرة في الوقت ذاته إلى الحصار المالي والضائقة الحقيقية التي تعاني منها الموازنة العامة لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، والناتجة عن القرصنة الإسرائيلية لأموال المقاصة الفلسطينية، والمساعي الإسرائيلية الضاغطة على الدول المانحة لوقف دعمها المادي والمالي لدولة فلسطين.
وقال اللواء أبو بكر"الرسالة واضحة وتحمل ضمير وصوت الأسرى لكي نبذل كل ما في وسعنا جميعاً من معلمين ورئاسة وزراء ووزارة تربية وتعليم واتحاد معلمين وكافة المؤسسات والقطاعات الوطنية والرسمية والأهلية، وأن نسعى جاهدين لعلاج هذه القضية التي ندفع ثمنها كل يوم".
وأكد اللواء أبو بكر إيمانه التام بأن كل الأطراف ذات العلاقة في هذه القضية يتألمون على عدم استمرارية العملية التعليمية لطلاب وطالبات المدارس الحكومية، ويدرك الجميع المخاطر الحقيقية بذلك، ويأملون التوصل إلى اتفاق حقيقي ومرضي للجميع.
وتوجه اللواء أبو بكر بالشكر الجزيل لكافة أسرانا وأسيراتنا الأبطال، الذين يحرصون دوماً على متابعة كافة تفاصيل الحياة الفلسطينية، ويشاركون شعبهم كل الأحداث والتفاصيل والمستجدات، فهذه الشريحة المناضلة لها مكانها ومكانتها لدى أبناء الشعب الفلسطيني وقيادته.