هيئة الأسرى: أسرى "حوارة" يحتفلون بالطالب أحمد شتيوي رغم ظروفهم المؤلمة داخل المعتقل

في . نشر في الاخبار العاجلة

لإدخال الفرحة لقلبه بتوفقه بالنجاح بالثانوية العامة
هيئة الأسرى: أسرى "حوارة" يحتفلون بالطالب أحمد شتيوي رغم ظروفهم المؤلمة داخل المعتقل
14/8/2022
نظم أسرى مركز توقيف "حوارة" حفلاً بسيطاً داخل المعتقل للأسير الطالب أحمد بشار شتيوي (18 عاماً) من بلدة كفر قدوم/ قلقيلية، وذلك للمباركة له عقب تفوقه في دراسته بالثانوية العامة وحصوله على معدل 98.3 الفرع العلمي، على الرغم مما يعانيه أسرى حوارة من ظروف مؤلمة في المعتقل.
وكان الاحتلال قد حرم شتيوي فرحة النجاح رغم تفوقه وسهره وتعبه لتحصيل التفوق الذي كان يطمح به هو وعائلته، حيث كان من المفترض أن يلتحق بكلية الطب البشري إلا ان اعتقاله بتاريخ 3 من آب الجاري حال دون ذلك.
وبعدما علم أسرى معتقل "حوارة" بنتيجة الفتى شتيوي وتوفقه بدراسته، ونتاجاً لحالة الحزن التي كان يمر بها في تلك اللحظة بسبب اعتقاله وحرمانه من حريته، فما كان منهم إلا أن نظموا حفلاً بسيطاً داخل ساحة الفورة ليفاجئوه ويُفرحوه ويخففوا من حزنه، وقد شارك جميع الأسرى بتلك المبادرة، مما كان له بالغ الأثر بتجاوز اللحظات المؤلمة، وإدخال السعادة والسرور لقلب المعتقل الطالب شتيوي.
مع العلم بأن عدد الأسرى القابعين حالياً بمركز توقيف حوارة 16 أسيراً، ويحتجزهم الاحتلال بواقع لا إنساني ومرير ، حيث معاملة السجانين قاسية جداً، ووجبات الطعام المقدمة لهم سيئة النوع والكمية، عدا عن زجهم بأقسام قذرة رائحتها كريهة، بالإضافة إلى انعدام الرعاية الطبية وتركهم يعانون من الأمراض بدون علاج.