• قراقع: دولة الاحتلال تشرعن جرائم الحرب بحق الاسرى وتكرس جريمة الفصل العنصري تحت غطاء القانون

    قراقع: دولة الاحتلال تشرعن جرائم الحرب بحق الاسرى وتكرس جريمة الفصل العنصري تحت غطاء القانون

  •    قراقع: الانتصار لقضية الاسرى هو انتصار للحرية والحق

    قراقع: الانتصار لقضية الاسرى هو انتصار للحرية والحق

  • جيش الاحتلال يواصل سياسته القمعية بحق الأسرى خلال عملية اعتقالهم

    جيش الاحتلال يواصل سياسته القمعية بحق الأسرى خلال عملية اعتقالهم

  • دعوة للحضور والتغطية

    دعوة للحضور والتغطية

  • اعتصام تضامني مع الاسرى المضربين عن الطعام  أمام الصليب الاحمر في بيت لحم

    اعتصام تضامني مع الاسرى المضربين عن الطعام أمام الصليب الاحمر في بيت لحم

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

أوضاع اعتقالية صعبة تُفاقم الوضع الصحي للأسرى المرضى في "عيادة معتقل الرملة"

في . نشر في الاخبار

 قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر لها، اليوم الإثنين، بأن الوضع الصحي للأسرى المرضى القابعين بما يسمى "عيادة معتقل الرملة" يزداد سوءاً، في ظل الاستمرار في اعتقالهم وسط ظروف حيايتة سيئة للغاية، إلى جانب الاستمرار في ممارسة سياسة الاهمال الطبي بحقهم وتركهم فريسة للأمراض.

وأوضح محامي الهيئة معتز شقيرات عقب زيارته للمعتقل، أن إدارة الرملة لا زالت تماطل في علاج الأسرى المرضى بعدم تشخيص أمراضهم كما يجب، وعدم تحويلهم إلى المستشفيات المدنية لإجراء الفحوصات الطبية والمراجعات والعمليات الجراحية، والاكتفاء بإعطائهم المسكنات.

ومن بين الحالات المرضية الصعبة التي رصدها شقيرات، حالة الأسير أشرف أبو الهدى (40 عاماً) من مدينة نابلس، والذي يعاني من انتفاخ بالخصيتين  ومن آلام  في  الظهر والقدمين بسبب وجود بقايا شظايا في جسده، لكن إدارة الرملة لا زالت تماطل في تحويله للمشفى لسحب الماء من جسده قبل أن تتدهور حالته، وتكتفي بإعطاءه المسكنات.

فيما يمر الأسير يوسف نواجعة (52 عاماً) سكان بلدة يطا قضاء الخليل، بوضع صحي صعب، فهو مصاب بالشلل النصفي إثر رصاصة أصابه بها جنود الاحتلال قبيل اعتقاله، كما أنه يعاني من مرض الصرع ومن ضعف في عضلة القلب، ويقبع الأسير بشكل دائم في " عيادة الرملة"، لكن العلاجات والأدوية التي يتعاطاها لا يستجيب جسده لها، وذلك بسبب سياسة الاهمال الطبي المتعمد بحقه.

وفي ذات السياق، اشتكى الأسرى لمحامي الهيئة من ضيق مساحة القسم في العيادة، حيث لا تتناسب مع حركة بعضهم الذين يستخدمون الكراسي المتحركة، ومن نقص الأغراض المتوفرة في "الكنتينة"، ومن سوء الأطعمة المقدمة لهم كماً ونوعاً، موضحين أن إدارة السّجن تقدم طعاماً واحداً لجميع الأسرى من دون مراعاة لقائمة الأطعمة التي يسمح الأطباء بها للمرضى.

 

يذكر بأن (15) أسيراً مريضاً يقبعون حالياً في "عيادة معتقل الرملة"، وهم كل من: الأسير خالد شاويش، ومنصور موقده، ومعتصم رداد، وأيمن الكرد، ويوسف نواجعه، وأشرف أبو الهدى، وناهض الاقرع، وصالح عمر عبد الرحيم صالح، ومحمد أبو خضر، وسامي أبو دياك، وأحمد المصري، ومحمد سالم ديب، وعز الدين كرجات، وأحمد زقزوق، وعامر أحمد أبو عام

 

 

 

 

 

 

 

 

قراقع وفارس ورمضان: الاسرى يتحدون واقع السجن الصعبة بالدراسة والتعليم والثقافة

في . نشر في الاخبار

قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين وقدورة فارس رئيس نادي الاسير وجهاد رمضان امين سر حركة فتح في نابلس ان الاسرى الفلسطينيين يتحدون واقع السجون الصعبة وإجراءات الاحتلال التي تستهدف تدمير الاسرى نفسيا وثقافيا وإنسانيا وحرمانهم من حقوقهم الاساسية وخاصة التعليم من خلال الدراسة وتنظيم الدورات الثقافية والتعليمية والانتظام في استكمال الدراسة الجامعية والدراسة الثانوية مما يعتبر ثورة ثقافية في مواجهة حرمان الاسرى  من التعليم الذي اتخذته حكومة اسرائيل عام 2008 .

واعتبر قراقع وفارس ورمضان ان التطلع الى الحرية والحياة والمستقبل من خلال الدراسة هو تعبير عن ارادات خلاقة وطاقات فاعلة لم يستطع السجن من كسرها وهزيمتها، بحيث تحول فراغ السجن الى مدرسة وأكاديمية واستثمار  الوقت في صقل الوعي والمعرفة داخل السجون، وان شهادات الاسرى هي شهادات الحرية وان ارقامهم داخل السجون تحولت الى ارقام جامعية ذات معنى انساني ونضالي وقوة عزيمة وايمان بالحياة.

اقوال قراقع و رمضان وفارس جاءت خلال تخريج دورة نظمها الاسرى في سجن جلبوع تحت عنوان القيادة والتخطيط شارك فيها 150 اسيرا من مختلف المحافظات ، وجرى الاحتفال في محافظة  نابلس ، واشرف على الدورة الاسير قتيبة مسلم ولجنة تدريسية من الاسرى، وجرى الاحتفال بحضور عائلات الاسرى والاسرى المحررين وممثلي المؤسسات والقوى الوطنية في محافظة نابلس حيث جرى توزيع الشهادات على عائلات الاسرى الخريجين في هذه الدورة، وتناول الافطار مع عائلات الاسرى.

ويذكر ان 998 اسيرا داخل السجون ملتحقون في الجامعات الفلسطينية، في حين ان 900 اسير سيقدمون امتحانات الثانوية العامة داخل السجون يوم 1/7/2018.

وفي ذات السياق قام قراقع وفارس ووفد من الهيئة ونادي الاسير بزيارة الاسير المحرر سمحان حجازي سكان بلاطة الذي قضى 12 عاما في سجون الاحتلال .

 

 

 

 

 

 

 

 

في آخر شهادة للشهيد عزيز عويسات "تعرضت لضرب مبرح على يد 10 سجانين في زنازين سجن ايشل الاسرائيلي"

في . نشر في الاخبار

كشفت هيئة شؤون الاسرى والمحررين شهادة ادلى بها الاسير فراس محمد عمري، سكان قرية صندلة في الداخل الفلسطينين، والذي التقى مع الشهيد الاسير عزيز عويسات خلال نقله في سيارة البوسطة من سجن ايشل الى مستشفى الرمله يوم 7/5/2018 .

الاسير فراس قال: عند دخولي الى سيارة البوسطة التقيت بالشهيد عزيز، ولاحظت كدمات باللون الازرق حول عينه، وتمتد حتى وسط انفه مع احتباس للدم حول شفتيه، عندما سالته عن ذلك قال: " في سجن ايشل قام 10 سجانين بالدخول علي الى الزنزانة، وذلك بعد اخراجي من القسم يوم 2/5/2018 ، وقاموا بضربي بطريقة وحشية وتكسيري، وانني من شدة الضرب واللكمات تم خلع طقم اسناني الموجود في فمي".

وقال الاسير فراس اني لاحظت بأنه كان يتنفس بصعوبة ويلهث، وأن الشهيد قال بأنه يوجد عنده الام في صدره وصعوبة في التنفس، وأن حلقه جاف بشكل مستمر، وتم عرضه على محكمة بئر السبع، ووجهت له تهمة ضرب احد السجانين.

تعليقا على هذه الشهادة قال رئيس الهيئة عيسى قراقع ان نتائج التشريح لجثمان الشهيد عزيز عويسات يوم 25/5/2018 كشفت وجود كدمات في الخصر من الجهة اليمني، ووجود  آثار واضحه للقيود على قدميه ويديه.

واعتبر قراقع ان الشهيد عزيز عويسات قد ارتكبت بحقه ثلاثة جرائم:

اولا – تقرير التشريح افاد ان الشهيد كان يعاني من مشاكل في القلب، وأجريت له عملية قلب مفتوح عام 1998، وعملية قسطرة عام 2003، وان ادارة السجون تعرف حالته الصحية منذ اعتقاله عام 2014، ورغم ذلك لم يقدم له العلاج، وان حالته قد تردت اكثر واكثر، حيث اصيب بتكلس في اوعية الصمامات وتضخم كبير للقلب وضعف في عضلات القلب وانسداد في الشريان التاجي الايسر الرئيسي.

ثانيا – ان الاعتداء عليه وضربه بطريقة وحشية سارع في تدهور حالته الصحية بشكل خطير، والتي ادت الى اصابته بجلطة حادة ادت الى استشهاده يوم 20/5/2018.

ثالثا – رغم معرفة ادارة السجن والاطباء بأن الشهيد عزيز مريض، إلا انهم اعتدوا عليه وتسببوا في تدهور خطير على حالته الصحية، ومضاعفات ادت الى استشهاده.

وأكد قراقع ان هذه جريمة مركبة متعمدة، ارتكبتها ادارة السجون الاسرائيلية بحق الشهيد عويسات، وهي استمرار لجرائم الحرب بحق الاسرى داخل السجون، مما يتطلب احالة هذه الجرائم الى المحكمة الجنائية الدولية حتى لا تظل دولة الاحتلال الاسرائيلي فوق القانون ومستهتره بحياة الانسان الاسير.

 

 

 

 

 

النتائج الأولية لتشريح الشهيد عويسات تفيد أن سبب الوفاة جلطة قلبية حادة

في . نشر في الاخبار

 قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن النتائج الأولية لعملية تشريح الأسير الشهيد عزيز عويسات اليوم الجمعة 25/5/2018، والتي تم الإنتهاء منها قبل قليل في معهد الطب العدلي الإسرائيلي أبو كبير، وبمشاركة الطبيب الفلسطيني ريان العلي مدير معهد الطب العدلي الفلسطيني، تفيد بأن سبب الوفاة المباشر جلطة قلبية حادة أدت الى إستشهاده.

وأوضح الطبيب الفلسطيني ريان العلي، ان عملية التشريح أظهرت أن الأسير عويسات عانى من عدة مشاكل في القلب، تمثلت في إنغلاق وإنسداد حاد في الشرايين الرئيسية وتضخم في عضلاته، أدت الى تلف وتعطيل لكل أجهزته.

وكشف العلي أنه خلال عملية التشريح ظهر على جسد الأسير الشهيد عويسات بعض القدمات، والتي كانت على شكل بقع ظاهرة في عدة أنحاء من جسسمه.

وأكدت الهيئة ووفقا لشهادات العديد من الأسرى في سجن ايشل، أن الشهيد عويسات تعرض الى إعتداء وحشي خلال نقله من القسم، وأن الإستفراد فيه تواصل بعد نقله الى الزنازين، وأنه نقل منها الى المستشفى في غيبوبة.

وفيما يتعلق بتسليم جثمان الشهيد عويسات، قالت الهيئة أنه وفقا لقرار المحكمة من المفروض أن يكون اليوم، ولكنه لم يتم التسليم حتى اللحظة، كما انه لم يتم الكشف عن موعد تسليم الجثمان، ولم يتم إبلاغ مدير معهد الطب العدلي الفلسطيني ولا أي جهة فلسطينية رسمية عن موعد للتسليم.

 

يذكر أن الشهيد عويسات (54 عاما) من جبل المكبر في القدس، اعتقل بتاريخ 24/3/2014، وحكم بالسجن لـ30 عاما، وأصيب بنزيف حاد وجلطة قلبية نتيجة الاعتداء الهمجي عليه من قبل قوات القمع في سجن "ايشل" بتاريخ 2/5/2018، حيث دخل في غيبوبة ما استدعى نقله بشكل عاجل إلى مستشفى الرملة ومنها الى مستشفى "أساف هروفيه"، إلا أن حالته الصحية تدهورت أكثر، لينقل بعد ذلك إلى مستشفى "تل هشومير" بوضع حرج، وقبل أيام قليلة تم إعادته إلى مستشفى "أساف هروفيه" حيث استشهد فيها.

 

 

 

 

 

البدء في عملية تشريح الشهيد عويسات في أبو كبير

في . نشر في الاخبار

 قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إنه تم الآن البدء في تشريح جثمان الأسير الشهيد عزيز عويسات في معهد الطب العدلي الإسرائيلي أبو كبير، وذلك بحضور الطبيب الفلسطيني ريان العلي مدير معهد الطب العدلي الفلسطيني.

وأوضحت الهيئة أن قرار التشريح جاء بعد معاينة خارجية لجثمان الشهيد عويسات، وانه بعد الإنتهاء من عملية التشريح سيتم تسليمه الى ذويه وفقا لقرار محكمة الصلح الإسرائيلية.

الشهيد عويسات (54 عاما) من جبل المكبر في القدس، اعتقل بتاريخ 24/3/2014، وحكم بالسجن لـ30 عاما، وأصيب بنزيف حاد وجلطة قلبية نتيجة الاعتداء الهمجي عليه من قبل قوات القمع في سجن "ايشل" بتاريخ 2/5/2018، حيث دخل في غيبوبة ما استدعى نقله بشكل عاجل إلى مستشفى الرملة ومنها الى مستشفى "أساف هروفيه"، إلا أن حالته الصحية تدهورت أكثر، لينقل بعد ذلك إلى مستشفى "تل هشومير" بوضع حرج، وقبل أيام قليلة تم إعادته إلى مستشفى "أساف هروفيه" حيث استشهد فيها.

 

 

 

 

 

 

الشهيد عزيز عويسات في سطور

في . نشر في الاخبار

 أصدر نادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الجمعة تقرير يتضمن أبرز المحطات التي تتعلق في قضية الشهيد المقدسي عزيز عويسات.

 

الشهيد عزيز عويسات في سطور

ولد الشهيد عزيز عويسات في تاريخ الرابع من أيلول/ سبتمبر عام 1965م وهو من جبل المكبر في القدس، وأب لستة أبناء وجد لستة أحفاد، اعتقلته سلطات الاحتلال الإسرائيلي في تاريخ الثالث من آب / أغسطس عام 2014م، وحكمت عليه بالسّجن لمدة (30) عاماً.

 

في الثاني من أيار/ مايو 2018 ادعت إدارة معتقلات الاحتلال أن الأسير عويسات أقدم على سكب ماء ساخن على أحد السجانين في معتقل "ايشل"، وعلى إثر ذلك كما ادعت الإدارة فقد نقلته إلى زنازين معتقل "ايشل"  حيث تعرض لاعتداء وحشي على يد السجانين وعلى إثرها اضطرت إدارة معتقلات الاحتلال نقله إلى "عيادة الرملة".

ووفقاً لشهادة أحد الأسرى والذي التقى بالأسير عويسات في "البوسطة" أثناء عملية نقله في تاريخ السابع من أيار/ مايو فقد روى له أنه تعرض لعملية اعتداء من قبل السجانين قبل أن يتم نقله إلى معتقل "الرملة".

وفي تاريخ التاسع من أيار/ مايو 2018 تعرض الأسير عويسات لجلطة قلبية في معتقل "عيادة الرملة"، ونُقل على إثرها إلى مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي، حيث أُجريت له عملية جراحية، ثم نُقل إلى مستشفى "تل هشومير" ومكث فيها أيام ثم نُقل مجدداً إلى مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي.

ووفقاً لآخر زيارة أجراها محامي نادي الأسير حيث نقل عن الطاقم الطبي في المستشفى أن عويسات وصل إلى مرحلة أُصيبت غالبية أعضائه بالفشل إلى أن اُستشهد في تاريخ 20 أيار / مايو 2018.

وقد أظهرت النتائج الأولية لعملية تشريح جثمان الشهيد عويسات أن سبب استشهاده جلطة قلبية حادة كما ظهر على جسده بعض الكدمات على شكل بقع ظاهرة في عدة أنحاء من جسده. مع العلم أنه وحتى اللحظة لا يوجد موعد محدد لتسليم الجثمان.

 

 

 

 

 

 

 

 

غدا سيتم معاينة جثمان الشهيد عويسات وتسليم جثمانه وفقا لقرار المحكمة

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أنه وفقا لقرار محكمة الصلح الإسرائيلية، سيتم غدا الجمعة 25/5/2018، معاينة جثمان الشهيد عزيز عويسات في معهد الطب العدلي أبو كبير وتسليمه لذويه، وذلك بحضور طبيب فلسطيني. 

وأوضحت الهيئة أنه ووفقا لمعاينة جثمان الشهيد سيكون هناك قرار بتشريحة قبل تسليمه، أو تسليمه بشكل مباشر الى ذويه.والأسير الشهيد عويسات (54 عاما) من جبل المكبر في القدس، اعتقل بتاريخ 24/3/2014، وحكم بالسجن لـ 30 عاما، وأصيب بنزيف حاد وجلطة قلبية نتيجة الاعتداء الهمجي عليه من قبل قوات القمع في سجن "ايشل" بتاريخ 2/5/2018، حيث دخل في غيبوبة ما استدعى نقله بشكل عاجل إلى مشفى الرملة ومنها الى مشفى "أساف هروفيه"، إلا أن حالته الصحية تدهورت أكثر،

لينقل بعد ذلك إلى مشفى "تل هشومير" بوضع حرج، وقبل أيام قليلة تم إعادته إلى مستشفى "أساف هروفيه" حيث استشهد فيها.

 

 

 

 

 

 

إدارة معتقلات الاحتلال تتعمد اهمال الوضع الصحي لأسيرين مريضين

في . نشر في الاخبار

حذر تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ظهر الخميس، من تدهور الوضع الصحي لكل من الأسيرين عبد العزيز عرفة و قاسم مسلم، في ظل تعمد إدارة معتقلات الاحتلال اهمال حالتهما الطبية.

وأوضحت الهيئة أن الأسير المصاب عبد العزيز عرفة من مخيم الدهيشة قضاء بيت لحم، يعاني من آلام في ساقه اليسرى، وذلك جراء اصابته برصاص جيش الاحتلال أثناء اعتقاله، وهو بحاجة لإجراء عملية جراحية بأسرع وقت ممكن، إلا أن إدارة معتقل “عوفر” ترفض وتماطل في تحويله من أجل الخضوع للعملية.

كما أشار تقرير الهيئة، أن الأسير قاسم معروف مسلم من قرية تلفيت قضاء نابلس، يعاني من مرض الضغط و ارتفاع نسبة السكر في الدم ولديه مشاكل في التنفس، كما أنه يشتكي من تشنج بالأيدي والأرجل ومن تصلب في الشرايين، لكن إدارة معتقل “الجلبوع” تماطل توفير العناية الطبية اللازمة لحالته الصحية.

يذكر بأن الأسير معتقل منذ عام 2000 ومحكوم بالسجن 30 عاماً.

 

 

 

 

 

 

 

نشاطات وفعاليات

  • قراقع: دولة الاحتلال تشرعن جرائم الحرب بحق الاسرى وتكرس جريمة الفصل العنصري تحت غطاء القانون >

    اقرأ المزيد
  • قراقع: الانتصار لقضية الاسرى هو انتصار للحرية والحق >

    اقرأ المزيد
  • اعتصام تضامني مع الاسرى المضربين عن الطعام أمام الصليب الاحمر في بيت لحم >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى تختتم برنامج التدريب التحضيري لموظفيها الجدد >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • 1

لقاءات

  • قراقع يطلع وفد دوبلوماسي برلماني من البيرو على الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى في السجون >

    اقرأ المزيد
  • قراقع – قضية فلسطين وحرية الاسرى القضية المركزية لدى شعب جنوب افريقيا ومؤسساته >

    اقرأ المزيد
  • مدير دائرة المساندة في الوزارة: القضية الفلسطينية وموضوع الاسرى قضية مركزية لنا خاصة وأننا سندخل عضوية مجلس الامن >

    اقرأ المزيد
  • قراقع – العنصرية سقطت في جنوب افريقيا وترعرعت في اسرائيل بطريقة وحشية >

    اقرأ المزيد
  • 1