• قراقع: دولة الاحتلال تشرعن جرائم الحرب بحق الاسرى وتكرس جريمة الفصل العنصري تحت غطاء القانون

    قراقع: دولة الاحتلال تشرعن جرائم الحرب بحق الاسرى وتكرس جريمة الفصل العنصري تحت غطاء القانون

  •    قراقع: الانتصار لقضية الاسرى هو انتصار للحرية والحق

    قراقع: الانتصار لقضية الاسرى هو انتصار للحرية والحق

  • جيش الاحتلال يواصل سياسته القمعية بحق الأسرى خلال عملية اعتقالهم

    جيش الاحتلال يواصل سياسته القمعية بحق الأسرى خلال عملية اعتقالهم

  • دعوة للحضور والتغطية

    دعوة للحضور والتغطية

  • اعتصام تضامني مع الاسرى المضربين عن الطعام  أمام الصليب الاحمر في بيت لحم

    اعتصام تضامني مع الاسرى المضربين عن الطعام أمام الصليب الاحمر في بيت لحم

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

إستقرار الوضع الصحي للأسير المصاب ماهر قادوس

في . نشر في الاخبار

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، أن الوضع الصحي للأسير ماهر قادوس، والموجود حاليا في مستشفى بيلنسون الموجودة فيما يسمى مدينة بيتح تكفا الإسرائيلية، قد إستقر، وذلك بعد إخضاعه لعملية جراحية في ساقه اليسرى.

وأوضح عجوة أن الأسير المصاب قادوس، تعرض لإطلاق نار يوم الثلاثاء الماضي، خلال رعيه للأغنام بالقرب من مستوطنة في منطقة عراق بورين، حيث تفاجئ بإطلاق حارس المستوطنة الرصاص عليه وإصابته في ساقه اليسرى دون أي مقدمات.

وأشار عجوة أن المصاب قادوس أبلغه انه تم نقله الى المستشفى، بعد حضور قوة من جيش الإحتلال الى المكان، وانه ترك ملقى على الأرض لبعض الوقت وهو ينزف.

يذكر ان الأسير المصاب قادوس ( 17 عاما )، وهو طالب مدرسة في الصف الحادي عشر، وأجريت له محكمة غيابية اول أمس الخميس في المحكمة العسكرية الإسرائيلية في سالم. 

هيئة الأسرى تروي شهادات مروعة لأسرى أطفال تعرضوا لمعاملة وحشية لحظة اعتقالهم

في . نشر في الاخبار

لا زالت سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل سياستها بارتكاب انتهاكات جسيمة بحق الأسرى الاطفال منذ لحظة اعتقالهم، حيث تتعمد اقتيادهم بطريقة وحشية من منازلهم وفي الغالب في ساعات متأخرة، ونقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف، وإبقائهم من دون طعام أو شراب، إضافة إلى استخدام الضرب المبرح، وتوجيه الشتائم والألفاظ البذيئة إليهم، وانتزاع الاعترافات منهم تحت الضغط والتهديد.

وفي هذا السياق، نقلت هيئة الأسرى في تقرير لها اليوم الخميس، شهادات أدلى بها 4 أطفال يسردون من خلالها تفاصيل تعرضهم للتعذيب والضرب القاسي والتنكيل خلال اعتقالهم واستجوابهم في مراكز التحقيق الإسرائيلية.

وقد أفاد الأسير خليل الخطيب (15 عاماً) من بلدية العيزرية قضاء القدس، أن قوات الاحتلال اعتدت عليه بالضرب بأعقاب البنادق على أكتافه وظهره ورأسه، واقتيد فيما بعد بالجيب العسكري إلى معسكر جيش في منطقة جبلية، وهناك انهال عليه جنود الاحتلال بالصفعات  والركلات ببساطيرهم العسكرية، ولم يسلم الفتى الخطيب من التهديد والاهانة والشتم بأقذر المسبات، ونُقل بعدها إلى مستوطنة "معالي أدوميم" للتحقيق معه.

كما ونكلت قوات الاحتلال بكل من الطفلين أحمد زقزوق (15 عاماً) ومحمد الحج محمد (15 عاماً) من  مدينة جنين، والذي تم اعتقالهما بالقرب من حاجز زعترة العسكري، بعد اصابتهما بالرصاص الحي، ولم يسلما الأسيران من الاهانة والشتم بأقذر المسبات من قبل الجنود والمستوطنين وهما ملقيان على الأرض ينزفان ويتألمان،  وطوال الفترة السابقة  مكث الأسيران في المشافي، وقبل عدة أيام جرى نقل الأسير زقزوق إلى معتقل “عوفر” قبل أن يُنهي علاجه، حيث لا زال يشتكي من آلام حادة في قدمه، لكن إدارة معتقل "عوفر" تماطل في توفير العناية الطبية اللازمة له، وتم نقل الأسير الحج محمد إلى معتقل "مجيدو".  

بينما تعرض القاصر أحمد خليفة (17 عاماً ) من مدينة جنين، للضرب بشكل تعسفي بعد أن هاجمه جنديان بالقرب من حاجز سالم العسكري، ومن ثم نُقل إلى معسكر جيش قريب، وتم تفتيشه تفتيشاً عارياً، واحتجز بعدها داخل كونتينر لمدة أربع ساعات، قبل أن يتم نقله إلى قسم الأسرى الأشبال في معتقل "مجيدو". 

التماس "للمحكمة العليا بالقدس" لازالة أمر منع اللقاء بمحامي عن الأسير الزبدي

في . نشر في الاخبار

 قام محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كامل الناطور، اليوم الخميس، بتقديم طلب التماس لما يسمى المحكمة العليا الإسرائيلية في القدس، لإزالة أمر منع اللقاء بمحامي عن الأسير أكرم عبد العزيز الزبدي من بلدة دورا قضاء الخليل.

وأوضح محامي الهيئة أن الأسير يقبع حالياً في مركز تحقيق “عسقلان”، وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلته بتاريخ 2018/4/30 وصدر أمراً بمنعه من اللقاء بمحام بتاريخ 2018/5/23 .

هيئة الأسرى تتقدم بالتماس عاجل "للمحكمة العليا" في القدس لاسترداد جثمان الشهيد عويسات

في . نشر في الاخبار

قدم محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كامل الناطور صباح اليوم الخميس، التماس عاجل لما يسمى "المحكمة العليا الإسرائيلية" في القدس، وذلك للمطالبة باسترداد جثمان الشهيد عزيز عويسات، والمحتجز لدى سلطات الاحتلال منذ تاريخ وفاته أي منذ 2018/5/20.

وقد تقدمت هيئة الأسرى في وقت سابق بطلب عاجل لما يسمى محكمة الصلح الإسرائيلية في بئر السبع لتشريح وإستلام جثمان الشهيد الأسير عويسات، ووفقاً لنتائج عملية التشريح والتي تمت بتاريخ 2018/5/25 في معهد الطب العدلي الإسرائيلي أبو كبير، تبين بأن سبب الوفاة المباشر للأسير عويسات هو جلطة قلبية حادة أدت الى إستشهاده.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الشهيد عويسات بتاريخ 2014/3/24 ، وحُكم عليه بالسجن لـ 30 عاماً، وبتاريخ 2018/5/2  أُصيب بنزيف حاد وجلطة قلبية نتيجة الإعتداء المبرح والهمجي عليه من قبل قوات القمع في معتقل "ايشل" ، حيث دخل في غيبوبة مما استدعى نقله بشكل عاجل إلى مشفى الرملة ومنها الى مشفى أساف هروفية، الا أن حالته الصحية تدهورت أكثر، لينقل بعد ذلك الى مشفى "تل هشومير" الإسرائيلي بوضع حرج، و تم إعادته بعدها الى مستشفى أساف هروفيه والتي أستشهد فيها.

 

قراقع : ارتفاع نسبة الاصابة بالسرطان في صفوف الاسرى ووضع الاسير رجائي عبد القادر صعب جدا

في . نشر في الاخبار

 كشف عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين ان الاسير رجائي حسين منصور عبد القادر 40 عام، سكان دير عمار قضاء رام الله المحكوم 45 شهرا والذي يقبع في سجن النقب مصاب بسرطان الرئة ، وان أطباء السجن قرروا علاجه بالكيماوي على مدار 13 جلسة.

 وأشار قراقع ان نسبة الاصابة بأمراض خبيثة سرطانية تزداد بالسجون مما يثير القلق والمخاوف على حياة وصحة الاسرى ومما يدل على ان السجون تفتقد للمقومات الصحية اللازمة، حيث لا تجري فحوصات دورية للأسرى مما يجعل الامراض تنتشر في أجسادهم وتتفاقم الى درجة خطيرة.

 وقال قراقع ما يزيد عن 30 حالة في صفوف الاسرى مصابين بالسرطان او الأورام الخبيثة إضافة الى حالات مصابة بأمراض مزمنة وصعبة ومنها الشلل والاعاقة والاصابة بجروح بليغة وأمراض الكبد والكلى والقلب وأمراض العمود الفقري والرئتين وغيرها.

 وذكر قراقع ان حالة الاسير حسان التميمي نموذج لإهمال طبي مقصود متعمد حيث لم يقدم له العلاج خلال وجوده في سجن عوفر العسكري مما اوصله الى حالة خطيرة نقل على أثرها الى مستشفى تشعار تصيدق ولا زال  في العناية المكثفة تحت اجهزة التنفس والتخدير حيث يعاني من مرض الكبد وهبوط حاد بالوزن.

 وقال قراقع أن الشهيد عزيز عويسات المريض بالقلب لم يتم تقديم العلاجات له، وتم الاعتداء الوحشي عليه رغم معرفة الاطباء وإدارة السجون أنه مريض مما أدى الى استشهاده وهذه جريمة مركبة تدل على مدى الاستهتار بحياة وصحة الاسرى داخل سجون الاحتلال.

 قراقع: قال نحن ندق جرس الخطر حول الوضع الصحي بالسجون، هناك موت بطيء، وعلى المجتمع الدولي ان يتحرك ويفتح التحقيقات حول العلاجات المقدمة للأسرى وأن يضع دولة اسرائيل تحت المراقبة ومدى تطبيقها للقوانين الدولية والانسانية في التعامل مع الاسرى.

 تصريحات قراقع جاءت خلال زيارة عائلة الاسيرين الشقيقين محمد محمود صالح القدومي المحكوم بالمؤبد و 12 سنة، واحمد القدومي المحكوم 16 سنة ونصف، وزيارة الاسير المحرر نائل عدنان عبد اللطيف حسين الذي قضى 16 سنة في سجون الاحتلال، وهم سكان محافظة قلقيلية، وذلك بمشاركة المحافظ رافع رواجبة ووفد من هيئة الاسرى ونادي الاسير.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأسيران حجازي وابو حميد يتعرضان لإهمال طبي ومماطلة في تقديم العلاج

في . نشر في الاخبار

 أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، أن الأسيران رامي حجازي من قطاع غزة، المعتقل منذ عام 2002 والمحكوم ( 20 عاما )، ومحمد أبو حميد من مخيم الأمعري جنوب رام الله، والقابعان في سجن عسقلان، يتعرضان لإهمال طبي ومماطلة متعمدة في تقديم العلاج، مما أثر على حالتهما الصحية والنفسية.

وأوضح عجوة أن الأسير حجازي يعاني من عدة مشاكل صحية تتمثل في: إنحراف في فقرات العمود الفقري الأولى والثالثة والرابعة والخامسة وذلك منذ 4 أعوام، سببت له آلاما حادة وتعيق من قدرته على الحركة، ووجود كتلة كروية الشكل في الركبة اليمنى سببت له انتفاخ والتهابات، ويعاني منها منذ شهر ونصف تقريبا ولم يقدم له شيئا سوى بعض المسكنات.

وأكد عجوة ان الأسير حجازي قدم عدة شكاوى لإدارة السجن حول وضعه الصحي ولم يتم التعاطي معها، كما إنه قدم عدة شكاوى حول تصرفات عيادات السجون التي تنقل بينها ولكن دون جدوى.

اما فيما يتعلق بحالة الأسير أبو حميد بين عجوة أنه تم نقله الأسبوع الماضي الى مستشفى برزيلاي من اجل اجراء عملية في الأنف، حيث اجريت له العملية الاولى وكانت مدتها ساعة، وفي نفس اليوم وبعد اجراء العملية الاولى حصل معه نزيف حاد في الأنف استمر ما يقارب 7 ساعات، حيث فقد الكثير من الدم، الأمر الذي تطلب ادخاله مرة اخرى لغرفة العمليات وإخضاعه لعملية اخرى.

وأضاف عجوة " عملية الأسير أبو حميد كانت في العظمة الفاصلة بالأنف، حيث يعاني من وجود انحراف يسبب له ضيق في التنفس، وذلك نتيجة اعتداء جيش الإحتلال عليه خلال إعتقاله".

ونقل عجوة عن الأسير أبو حميد انه مكث بالمستشفى أربع أيام، ووضعه الآن مستقر، وتم اعطائه بعض المسكنات ومضادات حيوية، واجريت له العملية في المستشفى وهو مقيد اليدين والقدمين، مشيرا الى انه حتى بعد حصول النزيف معه بقي مقيدا على الرغم من خطورة وضعه الصحي انذاك.

 

 

 

 

 

" محكمة بئر السبع تؤجل النظر في الإلتماس العلاجي للأسير براش حتى مطلع تموز القادم "

في . نشر في الاخبار

 أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين سليمان شاهين، أن المحكمة المركزية الإسرائيلية في بئر السبع، أجلت في جلستها التي عقدت مساء أمس، النظر في الإلتماس الذي قدمه الأسير محمد براش فيما يتعلق بوضعه الصحي وتقديم العلاج له حتى مطلع تموز القادم.

وأوضح شاهين أن التماس الأسير براش تضمن العديد من المطالب العلاجية والحياتية تمثلت في: تركيب طرف صناعي جديدة كونه مبتور الساق اليسرى، والطرف الصناعي الحالي سبب له التهابات حادة، يصدر عنها أوجاعا وآلاما وتقرحات لا تحتمل، وتركيب قرنية في عينيه لأنه تقريبا فاقد للنظر، وتركيب سماعات في أذنيه لأنه سمعه ضعيف جدا، ومطالب حياتية تمثلت في فرشة للنوم وادوات رياضية بسيطة تتناسب مع وضعه الصحي الصعب.

وأشار شاهين أن تأجيل النظر في الإلتماس جاء بقرار من المحكمة لإستكمال بعض الأمور والإجراءات القانونية، علما أن الأسير براش حضر شخصيا الجلسة على كرسي متحرك، ورافقه في ذلك محامي الهيئة.

يذكر أن الأسير محمد براش من سكان مخيم الأمعري جنوب مدينة رام الله، ومحكوم بالسجن المؤبد، وهو يعاني من مشاكل صحية عديدة، منها فقدان النظر بعينه ومشاكل بالسمع، إضافة لبتر رجله اليسرى، ويتعرض لإهمال طبي دائم، وهو من المقيمين بشكل دائم فيما يسمى مستشفى سجن الرملة.

 

 

 

 

 

 

الاطفال يدفعون الثمن القمع الوحشي والتنكيل بحق الاسرى سياسة متعمدة ومنهجية مستمرة لسلطات الاحتلال

في . نشر في الاخبار

 قالت هيئة شؤون الاسرى والمحررين في تقرير لها انه من خلال متابعة واقع الاعتقالات اليومية المتواصلة والتي تقوم بها سلطات الاحتلال فإن معظم المعتقلين يتعرضون لمعاملة وحشية وقاسية منذ لحظة اعتقالهم على يد الجنود والمحققين، وان هذه اصبحت سياسة رسمية ومنهجية دائمة تمارس بحق المعتقلين وبطريقة تنتهك كل المعايير الانسانية والدولية وحقوق وكرامة المعتقلين.

وقالت هيئة الاسرى أن الاطفال الاسرى يدفعون ثمنا كبيرا نتيجة هذه الممارسات الخطيرة حيث يتعرضون لأشكال مختلفة من الضرب والتعذيب والتنكيل والمعاملة المهينة.

ورصدت هيئة الاسرى من خلال شهادات ادلى بها الاسرى لمحامي الهيئة أساليب التنكيل العديدة التي يتعرض لها الاسرى خلال اعتقالهم ومنها الضرب الشديد، العزل والاهانات والشتائم، الشبح، التهديد الجنسي، التهديد باعتقال الوالدين ، الضغوطات النفسية، المساومة على العلاج، الحرمان من النوم والطعام، الشتائم القذرة ، اطلاق الرصاص وغيرها.

ورصدت هيئة الاسرى شهادات اسرى تعرضوا لمعاملة قاسية وهم:

منذر ابو شامة: ضرب هستيري

أفاد الاسير منذر محمد ابو شامة سكان بيت دقو قضاء القدس،17 سنة ،  المعتقل منذ تاريخ 11/5/2018  والذي يقبع في سجن عوفر ان جنود الاحتلال القوا القبض عليه من الطريق الساعة العاشرة ليلا وانقضوا عليه بالاعتداء بشكل هستيري، وبالضرب بالبنادق وشدّ شعره وتوجيه الصفعات المتتالية على وجهه واللكمات على رأسه.

وقال أنه خلال اقتياده بالسيارة العسكرية انهالوا عليه بالضرب وهو مبطوح على أرضية السيارة وأخذ الجنود يدعسون عليه بأرجلهم.

وأفاد الأسير ابو شامة انه خلال التحقيق معه في مركز عطاروت انهال عليه المحققون بالشتائم القذرة والمهينة.

محمود خدرج: تهديد باعتقال أفراد عائلته

أفاد الاسير محمود محمد علي خدرج 30 سنة، سكان قلقيلية المعتقل يوم 9/4/2018، ويقبع في سجن مجدو، انه اعتقل الساعة الثالثة والنصف فجرا عندما داهم جنود الاحتلال المنزل، وان الجنود أحدثوا الرعب والفزع لعائلته وأولاده خلال اقتحامهم المنزل بطريقة بربرية.

وقال انهم اقتادوه الى مستوطنة تسوفيم معصوب العينين ومقيد الايدي، ومن هناك نقلوه الى تحقيق سجن الجلمة، وخلال التحقيق هدده المحققون باعتقال زوجته فترة طويلة، وباعتقال أولاده، وكانوا يوجهون له التهديدات والشتائم النابية.

وأفاد الاسير خدرج ان ظروف الزنازين في الجلمة سيئة جدا ، فالزنزانة ضيقة وقذرة ولها رائحة كريهة وبدون شبابيك والضوء مشتعل فيها على مدار 24 ساعة ومزعج للنظر ولا يوجد فيها سوى بطانية وفرشة وسخة.

محمد جولاني: الاسرى المقدسيون يتعرضون للضرب والتنكيل

افاد ممثل الاسرى الاطفال في سجن مجدو (67) طفلا محمد جولاني 30 سنة، سكان مخيم شعفاط قضاء القدس، والمحكوم 13 سنة، ان الاسرى الاطفال المقدسيين لازالوا يتعرضون للضرب والتنكيل وسوء المعاملة من قبل ما يسمى قوات النحشون الاسرائيلية وذلك خلال نقلهم الى المحاكم الاسرائيلية .

وقال جولاني ان عدد من الاسرى الاشبال تم ضربهم داخل المحكمة وهم عصام درويش ومحمد درويش ونصر الله محمود، وأن الاسرى قدموا شكوى على قوات النحشون التي قامت بضربهم.

محمد سامر طالب سليمان: يعاني من فقر الدم

أفاد الاسير القاصر محمد سامر طالب سليمان 16 سنة، سكان بلدة العيسوية بالقدس، المعتقل يوم 13/6/2017 والمحكوم 12 شهرا انه خلال تواجده في السجن عانى من مرض فقر الدم واصفرار بالبشرة وعلى اثرها نقل الى مستشفى العفولة حيث مكث هناك أسبوعين وانه بحاجة الى استمرار العلاج.

عبد الحمدي عواد: اعتقال والديه

أفاد الاسير عبد الحميد عايد عبد الحميد عواد 17 سنة سكان حي المطار بالقدس المعتقل يوم 4/8/2017 ومحكوم 16 شهرا ويقبع في سجن مجدو، انه اعتقل من البيت حوالي الساعة الرابعة فجرا على يد قوات اسرائيلية خاصة اقتحمت البيت وفجرت الباب، وقامت بالعبث بمحتويات المنزل وتخريب ممتلكاته واحداث الرعب والفزع في وسط اسرته.

وقال اقتاده الجنود دون ان يسمحوا له بتبديل ملابسه مشيا على الاقدام حتى حاجز قلنديا، وخلال ذلك كانوا يتعمدون اسقاطه أكثر من مرة على الارض وهو معصوب العينين ومقيدا، ومن هناك نقل الى تحقيق سجن المسكوبية وقد تعرض لتحقيق صعب لساعات طويلة، حيث تم التحقيق معه خلال 13 يوم، وكل يوم من الساعة السابعة صباحا حتى الساعة العاشرة ليلا.

وأفاد خلال التحقيق جرى اعتقال والده ووالدته وذلك لممارسة الضغوطات عليه من اجل ان يعترف على التهم التي وجهت له.

ويذكر أن الاسير عبد الحميد يعاني من وجود التهابات وحصى بالكلى مما يسبب له اوجاع هائلة خاصة في ساعات الليل حيث تمر عليه نوبات وجع غير محتملة، ويتلقى من عيادة سجن مجدو المسكنات والمهدئات.

محمد النوباني: الاعتداء عليه بوحشية واصابته بجروح

أفاد الاسير محمد عبد الناصر النوباني 24 عام، سكان رام الله، المعتقل يوم 16/5/2018 ويقبع في سجن عوفر العسكري انه اعتقل الساعة الثانية عشر ظهرا، حيث هجم عليه الجنود وأخذوا يضربونه بوحشية وتم التسبب بإصابته بجرح غائر في جبينه من الجهة اليسرى والتسبب بجرح داخل العين اليمنى، وان الدماء انسالت من عينيه التي اصبح لونها احمر مع آلام شديدة لا تطاق.

وقال النوباني ان الجنود استمروا بضربه بالركلات على كافة انحاء جسمه وهو ملقى على الارض مما سبب له آلام حادة في خاصرته من جراء الضرب الشديد بأحذيتهم وبساطيرهم المدببة.

عبد العزيز عرفة: اطلاق الرصاص عليه من مسافة قريبة

أفاد الاسير عبد العزيز عرفة احمد عرفة 26 سنة سكان الخليل ، المعتقل يوم 9/8/2017 ويقبع في سجن عوفر العسكري انه خلال اعتقاله ليلا اطلق الجنود المرابطين امام منزله الرصاص عليه من مسافة قريبة فأصيب في القدم اليسرى وسقط ارضا وبدأ ينزف الدماء لمدة نصف ساعة وهو على الارض.

وقال حمله الجنود على حمّالة وتعمدوا اسقاطه عن الحمالة ثلاث مرات، ونقل الى مستشفى هداسا لتلقي العلاج حيث مكث 21 يوما ثم نقل الى مستشفى الرملة ومكث هناك 7 شهور.

وقال عرفة ان وضع الاسرى المرضى في مستشفى الرملة مأساوي ويعاني الاسرى هناك من اهمال طبي متعمد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جيش الاحتلال يُنكل بأسيرين قاصرين أثناء اعتقالهما

في . نشر في الاخبار

وثقت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر لها، ظهر الإثنين، اعتداء جيش الاحتلال بالضرب المبرح على أسيرين قاصرين يقبعان في معتقل “عوفر”، وذلك خلال عملية اعتقالهما والتحقيق معهما في مراكز التوقيف الإسرائيلية.

وأوضحت الهيئة في تقريرها أن جنود الاحتلال اعتدوا على الطفل منذر أبو شامة (17 عاماً) من قرية بيت دقو قضاء مدينة القدس أثناء تواجده بالطريق، حيث هاجمه عدد من الجنود وقاموا بضربه بأعقاب بنادقهم على مختلف أنحاء جسده وركله ببساطيرهم العسكرية وشد شعره وصفعه، ونُقل بعدها إلى مركز “عطاروت” للتحقيق معه، وأوضح الأسير بأنه لم  يسلم من التهديد والاهانة والشتم بأقذر المسبات خلال التحقيق معه.

كما ونكلت قوات الاحتلال بالقاصر أحمد سعدة (17 عاماً) من بلدة حلحول قضاء الخليل، بعد اقتحام منزله ليلاً، وتم الاعتداء عليه بالضرب والركلات على مختلف أنحاء جسده خلال اقتياده إلى معسكر "كرمي تسور" شمال محافظة الخليل.

 

 

 

 

 

نشاطات وفعاليات

  • قراقع: دولة الاحتلال تشرعن جرائم الحرب بحق الاسرى وتكرس جريمة الفصل العنصري تحت غطاء القانون >

    اقرأ المزيد
  • قراقع: الانتصار لقضية الاسرى هو انتصار للحرية والحق >

    اقرأ المزيد
  • اعتصام تضامني مع الاسرى المضربين عن الطعام أمام الصليب الاحمر في بيت لحم >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى تختتم برنامج التدريب التحضيري لموظفيها الجدد >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • 1

لقاءات

  • قراقع يطلع وفد دوبلوماسي برلماني من البيرو على الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى في السجون >

    اقرأ المزيد
  • قراقع – قضية فلسطين وحرية الاسرى القضية المركزية لدى شعب جنوب افريقيا ومؤسساته >

    اقرأ المزيد
  • مدير دائرة المساندة في الوزارة: القضية الفلسطينية وموضوع الاسرى قضية مركزية لنا خاصة وأننا سندخل عضوية مجلس الامن >

    اقرأ المزيد
  • قراقع – العنصرية سقطت في جنوب افريقيا وترعرعت في اسرائيل بطريقة وحشية >

    اقرأ المزيد
  • 1